السلطات الإيطالية تعتقل مصرياً وابنه بتهمة الإرهاب

425
عدد القراءات

2018-01-28

أعلنت السلطات الإيطالية، أنّها اعتقلت، يوم الجمعة الماضي، رجلاً مصرياً (51 عاماً)، وابنه (23 عاماً)، يقيمان في محافظة كومو في إقليم لومبارديا، شمالي البلاد، بتهمة الارتباط بـ "الإرهاب."

القبض على المواطن المصري وابنه جاء إثر تحقيق معقد من قبل شرطة ميلانو

وكشفت شعبة التحقيقات العامة والعمليات الخاصة "ديغوس"، في ميلانو الإيطالية، أنّ الإجراء المتَّخذ بحقّ المواطن المصري سيّد، وابنه، في مجال الإرهاب، جاء إثر تحقيق معقَّد من قبل قسم مكافحة الإرهاب الدولي، بمديرية شرطة ميلانو، أصدر قاضي التحقيق إثره أمراً بالاحتجاز في السجن.

وأظهر التحقيق، أنّ الابن الثاني لسيّد، ويدعى حمزة، لم يشارك في أنشطة الأب والأخ، فضلاً عن بعده التام عن الأيديولوجيات المتطرفة، وأنّه يعيش بعيداً عنهما مع امرأة إيطالية.

المصري سيد حاول استدراج ولده الثاني للتطرف والإرهاب

وذكر قاضي التحقيق، أنّ الوالد الإرهابي حاول، بمساعدة صديق له وزميل في السلاح في البوسنة، سلام إمام إبراهيم الحسيني، استدراج ابنه الثاني حمزة، وجرّه إلى التطرّف، لكنّهما لم ينجحا في ذلك.

يذكر أنّ ممثلين عن نحو سبعين في المئة من مسلمي إيطاليا، وقعوا ميثاقاً مع وزير الداخلية الإيطالي، يتعهدون فيه بـ "رفض أيّ شكل من أشكال العنف والإرهاب".
وثيقة بالغة الأهمية، تشمل حاضر ومستقبل إيطاليا، عبر الحوار بين الأديان، انطلاقاً من مسلمة تقول: "كلنا ننتمي إلى ديانات مختلفة، لكنّنا جميعاً إيطاليون"، بحسب تصريح وزير الداخلية الإيطالي.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: