أردوغان يرفع شعارات دموية في دعايته الانتخابية

789
عدد القراءات

2018-05-07

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، إنّ بلاده ستنفذ في المرحلة المقبلة عمليات عسكرية جديدة، على غرار عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، لتطهير حدودها من المنظمات الإرهابية .

أردوغان يستغل  عملياته العسكرية في سوريا والعراق بدعايته الانتخابية

وأضاف أردوغان، خلال إعلانه بيان حزب العدالة والتنمية الانتخابي للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي ستجرى في 24 حزيران (يونيو) المقبل، في كلمته أمام المؤتمر العام لفرع الحزب في إسطنبول، "العمليات مستمرة حتى القضاء على آخر إرهابي في عين العرب والحسكة في سوريا، وسنجار وقنديل في العراق"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول".

وأكّد أنّه سيواصل مكافحة ما وصفها بالتنظيمات الإرهابية، داخل البلاد وخارجها، في حال انتخابه رئيساً لتركيا، في الانتخابات التي ستشهدها البلاد في 24 حزيران (يونيو) المقبل.
وبيّن أنّ القضاء على الإرهابيين والتنظيمات الإرهابية ورميها في مزابل التاريخ، يشكّل أحد أعمدة ازدهار البلاد، مضيفاً "جنودنا البواسل مستعدون لتولي مهماتهم الجديدة".
وتشكّل تصريحات أردوغان دعاية انتخابية بامتياز، في ظلّ تشكيل أحزاب معارضة تحالفاً حزبياً لمواجهة حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي الحاكم.

الرئيس التركي يؤكّد أنّ بلاده ستنفذ في المرحلة المقبلة عمليات عسكرية جديدة في سوريا والعراق

لكنّ تصريحات الرئيس التركي، تشير أيضاً إلى أنّ أنقرة عازمة بالفعل على توسيع عملياتها العسكرية في سوريا، في ظلّ توتر مع الولايات المتحدة، التي تنشر قوات تابعة لها في مدينة منبج.
وفي 24 آذار (مارس) الماضي، تمكنت القوات التركية وفصائل تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر، من السيطرة على منطقة عفرين (شمال سوريا) بالكامل، في إطار عملية "غصن الزيتون" العسكرية، في معركة استمرت 64 يوماً، وخلفت مئات القتلى في صفوف المدنيين والمسلحين الأكراد.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: