إدانة القرني في قضية سرقة أدبية

1018
عدد القراءات

2018-02-19

وجِّهت للشيخ عائض القرني تهمة السرقة الأدبية، وانتهاك حقوق الملكية الفكرية، بعد سرقة نصوص حرفيّة من كتاب "صور من حياة الصحابة"، للدكتور عبد الرحمن باشا، قرأها خلال تقديمه برنامجاً باسم "هذه حياتهم".

وحكمت المحكمة لصالح ورثة الدكتور عبد الرحمن باشا، وألزمت القرني بدفع غرامة 30 ألف ريال، بسبب انتهاكه حقوق الملكية الفكرية، ودفع تعويض قدره 120 ألف ريال سعودي لشركة دار الأدب الإسلامي، كما ألزمت الإذاعة التي بثّت البرنامج بإيقاف إعادة بثّ حلقاته.

120ألف ريال غرامة على القرني للسطو على كتاب "صور من حياة الصحابة" للدكتور عبد الرحمن باشا

وذكر محامي ورثة باشا، عبد الرحمن اللاحم، في تصريح لموقع "العربية"، أنّ الورثة تقدّموا بدعوى ضدّ الشيخ القرني، وذلك لسطوه على جزء من كتاب والدهم، وتقديمه باسمه في برنامج إذاعي.

وتابع المحامي: "قام الشيخ بقراءة جزء من كتاب موكّلي، دون زيادة أو نقصان، وهو لم يعتقد أنّ في هذا تجاوزاً لقانون الحماية الفكرية، وعدّ الموضوع حقّاً متاحاً للجميع، وبعد تقديم الدعوى أمام لجنة الحماية الفكرية، استمرت القضية قرابة 5 أعوام، منذ عام 2013، وكان خلالها يطلب محاولات للصلح دون جدوى، وتم بعدها رفع الدعوى القضائية، وحصلنا على الحكم أعلاه، وسوف نستأنفه لاعتراضنا على الحكم، لأننا نعدّه مخففاً".

ورثة الباشا يستأنفون الحكم ضدّ القرني لأنّهم يعدّونه مخففاً

وأكّد الباشا، خلال لقاء سابق، أنّ القرني قام بتقديم برنامج باسم "هذه حياتهم"، وتكلّم فيه عن مجموعة من صحابة الرسول، صلّى الله عليه وسلّم، وجاء خلال البرنامج الذي من المفترض أنّ القرني هو مؤلّف نصوصه، ما يعدّ اعتداءً سافراً على كتاب والده د. عبد الرحمن الباشا؛ لأنّه أخذ نصوصاً من الكتاب، دون ذكر المصدر، أو حتى الاستئذان؛ بل وادّعى أنّ تلك النصوص من إعداده، ونسب ذلك المجهود العلمي والفكري لنفسه.
 

اقرأ المزيد...

الوسوم: