تعرف على آخر ضحايا "الحوت الأزرق"

481
عدد القراءات

2018-04-10

أنقذت الشرطة السعودية أمس فتاة كانت تقف على حافة سطح منزلها محاولة الانتحار في بلدة بريدة في المملكة العربية السعودية، بعد أن وقعت ضحية للعبة مهمات وتحدٍ للمخاطر تسمى "الحوت الأزرق"، وفق الفيديو الذي انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الشرطة السعودية أنقذت فتاة حاولت الانتحار بعد أن وقعت ضحية للعبة الحوت الأزرق

لعبة "الحوت الأزرق" هي لعبة انتحارية تم منعها في بلدان عدة. وتستعمل اللعبة منصات التواصل الاجتماعي للتواصل مع اللاعبين المشتركين وإرسال مجموعة من القوائم لكل لاعب، وتتضمن القوائم مهمات تتصاعد في خطورتها وقد تصل في النهاية للتحدي بالقيام بالانتحار.

اللعبة عادة ما تعتمد على جمع بيانات المستخدمين الخاصة لابتزازهم لاحقاً وإجبارهم على متابعتها وعدم تركها، وقد تسببت بعدد من حالات الانتحار في بلدان مثل؛ الهند وإيطاليا وروسيا والبرازيل، وأغلب المشاركين فيها هم من المراهقين.

دار الإفتاء المصرية تحرم اللعبة وتطالب الحكومة بتجريمها

اللعبة التي أثارت جدلاً في مصر مؤخراً، دفعت، بسبب تفاقم خطرها، مفتي مصر الدكتور شوقي إبراهيم علام، بإصدار فتوى "حرم" فيها ممارستها، مطالباً السلطات المصرية بـ"تجريمها".

وقال علام، وفقاً لما نقله موقع دار الإفتاء المصرية: "يحرم شرعاً المشاركة في اللعبة المسمّاة بـ (الحوت الأزرق  Blue Whale)، وعلى من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها. وتهيب دار الإفتاء المصرية بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعها بكل الوسائل الممكنة".

اقرأ المزيد...

الوسوم: