الإمارات تنفذ هجمات نوعية ضدّ الحوثيين بالحديدة في اليمن

1431
عدد القراءات

2018-05-14

نفذت القوات الإماراتية، الناشطة ضمن قوات التحالف العربي، أمس، عملية إغارة برمائية نوعية وخاطفة، باسم "الرعد الأحمر"، ضدّ أحد مراكز القيادة والسيطرة التابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية، في "مديرية الفازة" التابعة لمحافظة الحديدة.

عملية "الرعد الأحمر" تسفر عن تدمير مركز القيادة والاستيلاء على معدات ووثائق وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى الحوثيين

وأسفرت العملية عن تدمير مركز القيادة، والاستيلاء على عدد كبير من المعدات والوثائق التابعة للميليشيات الحوثية.
كما أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى الحوثيين، أثناء الاشتباك المباشر، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وتأتي عملية "الرعد الأحمر" في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها القوات المسلحة الإماراتية، العاملة ضمن التحالف العربي، لإسناد قوات المقاومة الوطنية، وألوية العمالقة والتهامية، التي تشنّ هجوماً واسعاً على الحوثيين في مديريتي الجراحي وزبيد بالساحل الغربي.
وبدأت، أمس، عملية عسكرية واسعة لتحرير محافظة الحديدة من ميليشيا الحوثي بدعم من قوات التحالف العربي.
وكان قائد قوات التحالف العربي على الساحل الغربي في اليمن، العميد عبد السلام الشحي، قد أعلن، أمس، أنّ التحالف العربي بدأ عمليات عسكرية موسعة وخاطفة على مواقع للحوثيين في مدينة الحديدة.

الشحي: مواقع الحوثيين تتساقط تباعاً وسط فرار جماعي لعناصرها من الجبهات تاركين خلفهم عتادهم وأسلحتهم

وذكر الشحي أنّ "قوات التحالف تواصل تقدمها شمالاً، بالتزامن مع استمرار العمليات العسكرية غرب محافظة تعز، وتوسّعها إلى أكثر من اتجاه، إلى جانب تنفيذ عمليات نوعية ومفاجئة لا يتوقعها الحوثيون".
ولفت إلى أنّ مواقع الحوثيين "تتساقط تباعاً وسط فرار جماعي لعناصرها من الجبهات، تاركين خلفهم عتادهم وأسلحتهم بعد سيطرة قوات التحالف والمقاومة اليمنية على مناطق إستراتيجية لهم، وقطع خطوط الإمداد عنهم".
ويسيطر الحوثيون، المتهمون بتلقي دعم إيراني، على محافظات، بينها صنعاء، منذ 21 أيلول (سبتمبر) 2014، وينفذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، منذ 26 آذار (مارس) 2015، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية.

اقرأ المزيد...

الوسوم: