محمد جابر الأنصاري.. إعادة اكتشاف الذات العربية

محمد جابر الأنصاري.. إعادة اكتشاف الذات العربية
صورة منى شكري
كاتبة وصحافية أردنية
8742
عدد القراءات

2017-12-28

يُعدّ المفكّر البحريني محمد جابر الأنصاري من أهمّ الدارسين لفكر ابن خلدون والدّاعين لإعادة قراءة الذات العربية، وفي هذا السياق عمل على توظيف آراء صاحب "المقدمة" في دراسة الواقع العربي والإسلامي وتحليله، داعياً إلى البناء على ثورته الفكرية "عندما تجاوز ابن خلدون في مقاربته للتاريخ الفهم الرومانسي العجائبي الذي مازال يطبع العقلية العربية، فإنّه قارب السُّنن والقوانين الثابتة والفاعلة في حركة العالم بين ماضٍ وحاضر"، متجاوزاً بذلك مجرد النظرة التمجيدية للتراث التي دأب عليها غيره، كما يظهر في كتابه "لقاء التاريخ بالعصر: دعوة لبذر الخلدونية بأبعادها المعاصرة في وعي الشعب تأسيساً لثقافة العصر".

وعلى الرغم ممّا قدمته الحضارة الإسلامية من إنجازات على الصعيد الإنساني والعلمي إلا أنّه يرى أنّ سعيها في بناء نظام سياسي ناجز هو  الحلقة الأضعف في مسيرتها التاريخية، فبقيت الهوية العربية حبيسة لهذه الأزمة التي زادت تفاقماً مع الزمن، عازياً التخلف الحالي إلى ترسبات في الذهنية الجامدة في العقل الجمعي والنخبوي على السواء، والتي فشلنا في الخروج منها منذ قرون.

بدأ الأنصاري حياته التدريسية عام 1964 في مدرسة المنامة الثانوية التي تخرّج منها

وهو يعتبر أنّ إشكاليات الواقع العربي والإسلامي وأبرزها العقل والإيمان، الدين والدولة، النظرة إلى الغرب، القومية واللاقومية لن يتوقف مسلسلها المتجذر في تاريخنا ما لم تتم المبادرة إلى "تمدين الريف والبادية بدل ترييف وبدونة المدينة" وهو ما جر علينا، كما يرى، وتيرة العنف الفكري والفعلي المتصاعد في أيامنا هذه، "المدينة المحكومة تنتج الحضارة ولا تنتج السلطة، فيما البادية الحاكمة – أعجمية كانت أو عربية – تنتج السلطة ولا تنتج الحضارة".

ولد محمد جابر الأنصاري عام 1939 في مدينة المحرق البحرينية. بدأ دراسته في الكتاتيب كأبناء جيله، ثم درس في المدرسة النظامية قبل أن ينتقل إلى مدرسة الهداية الخليفية حتى عام 1954، أكمل دراسته الثانوية بمدرسة المنامة، الثانوية الوحيدة في البلاد آنذاك، ما وفّر له فرصة تعرف المشارب الفكرية والأيديولوجية المتنوعة لأعضاء بعثة المعلمين المصرية آنذاك التي كانت تضم إخوانًا مسلمين وليبراليين ووفديين، وفي هذه المرحلة شارك بالمظاهرات ضدّ العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 والمؤيدة للوحدة المصرية السورية عام 1958، وكان يتناوب الخطابة الصباحية مع زميله السعودي غازي القصيبي.

إشكاليات الواقع العربي والإسلامي وأبرزها العقل والإيمان لن تتوقف ما لم يتم تمدين الريف والبادية بدل ترييف وبدونة المدينة

تخرّج وترتيبه الأول في دراسته الثانوية عام 1958، ومن حسن حظه، كما يقول، أنّه لم يُبتعث للدراسة إلى بريطانيا كما هو مقرر للأوائل، حيث قصد الجامعة الأمريكية ببيروت التي كانت عامرة بالحياة الفكرية والسياسية والعلمية. واستمرّ فيها حتى حصوله على درجة الدكتوراة عام 1979.

في بيروت التي يعتبرها أهم محطات حياته الدراسية، تعرف على إحسان عباس وقسطنطين زريق ويوسف إيش وحمد يوسف نجم ونديم نعيمة أعضاء لجنة مناقشته للدكتوراة، إضافة إلى أستاذه وصديقه الشاعر خليل حاوي وكمال اليازجي، واستكمل دراسته بدورات أكاديمية في كامبردج والسوربون حتى بلغ درجة الأستاذية، وخلال هذه المدة شارك في تأسيس مجلس معهد العالم العربي بباريس 1981- 1982.

بدأ الأنصاري حياته التدريسية عام 1964 في مدرسة المنامة الثانوية التي تخرّج منها، وفي عام 1966 عمل أستاذاً للغة العربية والأدب العربي في المعهد العالي للمعلمين الذي تأسس في ذلك العام، وفي العام 1969 كان أول رئيس لـ "أسرة الأدباء والكتاب في البحرين" الذي أسّسه بهدف تشجيع العمل الثقافي بمعناه الواسع بعيداً عن أيّ أبعاد سياسية أو أيديولوجية. وفي العام ذاته عُيّن في مجلس الدولة الذي كان بمثابة مجلس الوزراء رئيساً للإعلام لعام واحد.

وبين أعوام 1975و1980 تولى مسؤولية رفد مجلة "الدوحة" بدراسات الخليج والجزيرة العربية في الأدب والثقافة، وفي عام 1975بدأ بكتابة أطروحته للدكتوراة "الاتجاهات التوفيقية في الفكر العربي الحديث بالمشرق" التي ظهرت كتاباً حمل اسم "الفكر العربي وصراع الأضداد"، وفي عام 1983 بعد عودته من أوروبا باشر عمله في جامعة الخليج العربي أستاذاً مساعداً ثم أستاذاً  لدراسات الحضارة الإسلامية والفكر المعاصر، وفي عام 1988 تولّى عمادة كلية التربية، ثم عميداً لكلية الدراسات العليا في عام 1994.

على الرغم من انشغالات الأنصاري الأكاديمية، لم تنقطع مساهماته الصحفية في مختلف الإصدارات العربية، التي بدأها منذ كان على مقاعد الدراسة الثانوية في جريدتي القافلة والميزان تحت اسم مستعار هو "نصار" الذي كان يدعوه به أحد أساتذته المصريين، وفي عام 1966 كتب في "الأضواء" الجريدة الوحيدة في البحرين في ذلك الوقت.

حاز على العديد من الجوائز منها جائزة الدولة التقديرية في البحرين، وجائزة سلطان العويس في الدراسات القومية والمستقبلية وجائزة منيف الرزاز للدراسات والفكر، وجائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عن كتابه تحولات الفكر عام 1981، وجائزة الدولة التقديرية للإنتاج الفكري في البحرين عام 1989، ووسام قادة مجلس التعاون في قمة مسقط عام 1989. وفي العام ذاته اختاره ملك البحرين حمد بن عيسى عندما كان ولياً للعهد مستشاراً ثقافياً وعلمياً في ديوان ولي العهد ومايزال حتى اليوم مستشاراً للملك، وفي عام 1999 نال عضوية أكاديمية المملكة المغربية.

أصدر الأنصاري إضافة إلى مئات المقالات الصحفية أكثر من عشرين مؤلفاً في الفكر والأدب والثقافة والسوسيولوجيا السياسية من أبرزها: العالم والعرب سنة 2000، تحولات الفكر والسياسة في الشرق العربي وصدر ضمن سلسلة عالم المعرفة، الفكر العربي وصراع الأضداد، الحساسية المغربية والثقافة المشرقية، التفاعل الثقافي بين المغرب والمشرق، تجديد النهضة باكتشاف الذات ونقدها، تكوين العرب السياسي ومغزى الدولة القُطرية، التأزم السياسي عند العرب وموقف الإسلام، العرب والسياسة: أين الخلل؟، رؤية قرآنية للمتغيرات الدولية وشواغل الفكر بين الإسلام والعصر، انتحار المثقفين العرب وقضايا راهنة في الثقافة العربية.

المدينة المحكومة تُنتج الحضارة ولا تنتج السلطة فيما البادية الحاكمة تُنتج السلطة ولا تنتج الحضارة

وتتبدى من خلال هذه المؤلفات وغيرها، الملامح الأساسية لمشروع الأنصاري الفكري ومقولاته النقدية، وسعى فيه إلى "نقد الفكر العربي" و"نقد الواقع العربي"؛ ولعل أهم ما سعى الأنصاري إلى الإجابة عليه: لماذا يتكرر رسوب العرب في اختبارات السياسة؟ وفي سعيه إلى الإجابة يؤكد أنّه حان الوقت لتحويل مأساتنا السياسية الذاتية عبر التاريخ إلى "موضوع" في مختبرات علم السياسة والاجتماع والتاريخ والاقتصاد لنتمكن من "موضعة" المأساة وبالتالي الإمساك بها وتشريحها.. والاتفاق على العلاج الناجع لها.

واستهجن إصرارنا بين كل كارثة سياسية وأخرى على وضع الأقنعة وتمثيل أدوار الملائكة والتغني بمدننا الفاضلة والجمهوريات الأفلاطونية والانتقال من أيديولوجيا إلى أخرى ومن وعد إلى آخر دون أن نهبط إلى سطح الأرض التي سنقيم عليها هذه الوعود ونرى تضاريسها وحقيقة تكوينها وقابليتها لحمل ناطحات السحاب الأيديولوجية والمثالية واليوتوبية التي نحلم بها. ودعا إلى دراسة الإشكال السياسي العربي ليس في توجهاته المؤدلجة نحو القومية أو الديمقراطية أو الأصولية وإنّما في واقعه الخام، في حقائقه ووقائعه الموضوعية والمجتمعية.. قبل أن تتلبسه هذه الأيديولوجيا أو تلك.

وهو يشخّص القصور السياسي العربي المعاصر في ناحيتين: الأولى عدم توفر القدرة القيادية العامة على توليد النظم والمؤسسات اللازمة ورسم التوجهات السياسية على المدى الطويل وتثبيت الاستقرار والاستمرار لكيان الدولة ضمن صيغة مرنة وفاعلة في العلاقة بين الحاكم والمحكومين، وبين مختلف أطراف المجتمع السياسي، ومن ناحية ثانية فإنّ الكوادر والفئات الوطنية عندما تسلمت زمام الأمور لم تثبت في إدارتها العملية أنّها كانت أفضل من الإدارات الأجنبية بل على النقيض من ذلك في معظم البلاد العربية.

اتسم الأنصاري بجرأة الطرح ما جعله يختلف في كتابه "مساءلة الهزيمة" مع ما ذهب إليه الجابري في مشروعه "نقد العقل العربي"، كما وقف موقفًا حازماً ضد طروحات أدونيس الذي يعده شاعراً كبيراً إلا أنّه يراه يقدم لقرائه انطباعاته الذاتية، وأنّ أخطر ما فيها قوله إنّ كل ما هو "ثوري" و"رفضي" تقدمي، وكل ما سوى ذلك "رجعي ومتخلف" معتبراً ذلك "تزييفاً وتزويراً" لحركة التاريخ…

ونادى بوحدة عربية تقوم على الاختيار الحر وليس بالضم والإلحاق، وعلى أساس ديموقراطي؛ لأنّه لا قيام للعروبة إلا بقبول التعايش والتسامح داخل تنوعاتها القبلية والمناطقية والمذهبية والتعدديات الإثنية الأخرى، فهي بنظره مظاهر مشروعة يتعذر تجاوزها، لكن يمكن تطويرها ودمجها على المدى البعيد.

دعا الأنصاري لدراسة الإشكال السياسي العربي ليس في توجهاته المؤدلجة وإنّما في واقعه الخام

على هذا الأساس رأى الأنصاري أنّ الدولة القُطرية العربية، كما يتبدى في كتابه " تكوين العرب السياسي ومغزى الدولة القُطرية"، خلافاً لأي منظور قومي عاطفي، هي التي وحّدت مجتمعياً واقتصادياً وتربوياً ونفسياً، بلداناً متعددة المناطق كاليمن والسعودية وليبيا وسورية والإمارات العربية.

ولطالما نبه إلى ما يعانيه العرب من التباس خطير في الوعي بين التصور والواقع، وبين الأيديولوجيا والحقيقة، مدللاً على ذلك بأنّ الحركات السياسية التي ظهرت في القرن العشرين اتصفت بالرومانسية التي تنساق في الحلم وتتمادى في العاطفة دون اعتبار للممكن وللواقع..

وفي كتابه "الفكر العربي وصراع الأضداد" يطرح مشروعه الرؤيوي الذي يقوم على مفهوم "التوفيقية" التي ميزت الحضارة الإسلامية بتوفيقها بين الدين والتراث العقلي للحضارات الأخرى، ويحمل الأنصاري بشدة على ما وقعت السلفية العربية فيه من إيهام تاريخي عندما فاتها التمييز بين النهضة الإنسانية الحضارية الجديدة للغرب وفكره الاستعماري، وأنّ التحدي الجديد للعرب والمسلمين في جوهره حضاري لا عسكري أو ديني أو سياسي.

النهضات الحقيقية في حياة الأمم لا تبدأ إلا بثورة علمية إلى فهم الذات الجماعية للأمة وإعادة اكتشافها ونقدها

ويشخّص الأنصاري القصور السياسي العربي المعاصر في ناحيتين: الأولى عدم توفر القدرة القيادية العامة على توليد النظم والمؤسسات اللازمة ورسم التوجهات السياسية على المدى الطويل وتثبيت الاستقرار والاستمرار لكيان الدولة ضمن صيغة مرنة وفاعلة في العلاقة بين الحاكم والمحكومين، وبين مختلف أطراف المجتمع السياسي، ومن ناحية ثانية فإنّ الكوادر والفئات الوطنية عندما تسلمت زمام الأمور لم تثبت في إدارتها العملية أنّها كانت أفضل من الإدارات الأجنبية الاستعمارية، بل على النقيض من ذلك في معظم البلاد العربية.

وينتقد أنّ وعينا المجتمعي والمدني العام لم يترسّخ فيه بوضوح أنّ العمل السياسي في معظمه لا يتلخص في المعارك والمظاهرات وحركات الاحتجاج الصاخبة "فهذه حالات استثنائية لا تحتاجها المجتمعات إلا في أوقات التأزم وتضخم المشكلات، أما محكّ العمل السياسي المثمر فيتمثل في الاقتدار على تسيير الإدارة اليومية للحياة العامة مما يعتبره أكثر "المناضلين" عندنا أموراً صغيرة وتافهة.. فما جدوى أن تكون مستعدة للموت في ميدان المعارك بالآلاف، ثم لا تكون مستعدة للعمل المنتج في ميدان الحياة؟.."، ليخلُص إلى أنّ النهضات الحقيقية في حياة الأمم لا تبدأ إلا بثورة علمية موجهة - قبل كل شيء - إلى فهم الذات الجماعية للأمة وإعادة اكتشافها ونقدها.

"إنّ النهضات الحقيقية في حياة الأمم لا تبدأ إلا بثورة علمية موجهة - قبل كل شيء - إلى فهم الذات (الذات الجماعية للأمة) وإعادة اكتشافها ونقدها؛ وإنّ العجز عن تحقيق هذه الثورة العلمية النقدية يساوي التخبّط المزمن في المأزق العربي الراهن، حيث يعاني العرب التباساً خطيراً في الوعي بين التصور والواقع، وبين الأيديولوجيا والحقيقة".

اقرأ المزيد...
الوسوم:



الصحفي الفلسطيني الذي اغتيل في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. ماذا تعرف عن حنّا مقبل؟

2020-05-28

يُعد الصحفي والمناضل الفلسطيني حنّا مقبل من أهم الرموز في تاريخ الثورة الفلسطينية، فقد آمن بأهمية الكلمة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وعكف على التصدي للرواية الصهيونية، وبناء وعي شعبي يقوم على أسس الديمقراطية وحرية الرأي، وبلورة الهوية النضالية الفلسطينية بوصفها هوية جامعة؛ فبرأيه إنّ من يناضل من أجل فلسطين هو فلسطيني "ولو ولد في الهنولولو" ومن لا يناضل، ليس فلسطينياً ولا علاقة له بفلسطين "وإن ولد في القدس".

ساهم مقبل في إصدار صحيفة (فتح) التي تعد أولى الدوريات الفلسطينية وكانت تصدر من العاصمة الأردنية عمّان

وقد دفعه إيمانه بضرورة توحيد الخطاب الفلسطيني لبناء جهاز إعلامي يوحد خطابات فصائل منظمة التحرير، كما أنّ طموحه بإنشاء مجلة عربية قومية تحت عنوان "دفاتر عربية" يشي بالنزعة القومية لدى الرجل الذي انتخب أميناً عاماً لاتحاد الصحفيين العرب. ورغم تاريخه الحافل بوصفه مُفكراً وصحفياً ومناضلاً اغتاله الاحتلال الإسرائيلي، إلّا أنّ كثيرين لا يعرفون من هو الشهيد حنّا مقبل.
من هو حنّا مقبل؟
ترعرع حنّا عيد مقبل، المولود عام 1939 في قرية الطيبة القريبة من رام الله، في وسط وطني رافض لوجود الاحتلال الإسرائيلي، وقد اختار الدراسة والعمل في القدس في بداياته؛ فحصل على دبلوم بالمراسلة في مجال الصحافة من جامعة الإسكندرية، قبل أن ينتقل إلى العواصم العربية والأوروبية، وقد عمل في جريدة "فلسطين" ثم في جريدة "الدستور" الأردنية وفي عدد من الصحف الأخرى.

  كتاب "سيرة الأرجوان والحبر الثوري" الذي يتناول سيرة حنا مقبل ومختارات من مقالاته

وقد حمل مقبل قضية شعبه باكراً، وأولى في كتاباته أهمية كبيرة لبناء الديمقراطية في منظمة التحرير الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني كشرط أساسي لمواجهة الاحتلال، وقد جُمعت مقالاته في عدة كُتب منها؛ "كتاب حنّا" الذي أعده الروائي الفلسطيني رشاد أبو شاور إلى جانب ابنة الشهيد سلام مقبل، بالإضافة إلى كتاب صدر عام 2017 عن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين يروي سيرة الشهيد على لسان رفاقه ويجمع عدد من المقالات المُختارة له.

وتعتبر مقالات مقبل تأريخاً لمرحلة مفصلية من التاريخ الفلسطيني؛ فقد كان شاهداً على انتقال الثورة الفلسطينية الناشئة من الأردن إلى لبنان، والفصول التي عايشتها هناك، فضلاً عن كتاباته عن حرب تشرين (أكتوبر) والتسوية التي تلتها بين مصر وإسرائيل.
في صفوف الثورة الفلسطينية
بعد هزيمة الدول العربية في حرب حزيران عام 1967، التحق مقبل بحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، وعمل في جهازها الإعلامي، ليتبوأ العديد من المواقع النضالية والمهنية البارزة على امتداد حياته الحافلة بالحفاظ على ثقافة المقاومة الوطنية والتحريض ضد الاحتلال الإسرائيلي وفضح جرائمه التي يرتكبها بحق الفلسطينيين والعرب.

 

 

وساهم مقبل في إصدار صحيفة "فتح" التي تُعد أولى الدوريات الفلسطينية، والتي كانت تصدر من العاصمة الأردنية عمّان، حيث عمل مديراً لتحريرها، كما ساهم في تأسيس وقيادة "جهاز الإعلام الفلسطيني الموحد" عام 1972، الذي اتفق عليه في إطار توحيد مختلف أدوات منظمة التحرير الفلسطينية العسكرية والمالية بما فيها الإعلام، حيث تم توحيد المجلات والمنشورات الفصائلية المختلفة في صحيفة "فلسطين الثورة" الأسبوعية، التي شغل منصب رئيس تحريرها كمال ناصر، حتى استشهاده عام 1973، ليتولى مقبل منصب رئيس تحرير المجلة.

اقرأ أيضاً: لماذا صار زمن إشهار الثورة الفلسطينية أقسى الشهور؟
واستمر نشاط مقبل في نشر ثقافة الوحدة الوطنية والديمقراطية والمقاومة، ليبدأ في عام 1978 بإنشاء مؤسسة "القدس برس"، محاولاً من خلالها أن يضخ للناس "ما يمكن أن يساهم في جلاء الحقيقة" بحسب تعبيره.
أميناً عاماً لاتحاد الصحفيين العرب

انتخب حنا مقبل عام 1979 أميناً عاماً لاتحاد الصحفيين العرب ثم جدد انتخابه عام 1983 لأربعة أعوام أخرى

ساهم الصحفي الفلسطيني في تأسيس "الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين"، الذي رفع شعار "بالدم نكتب لفلسطين"، وتولى منصب أمين سر الأمانة العامة للاتحاد حتى عام 1980، وكان قد انتخب عام 1979 أميناً عاماً لاتحاد الصحفيين العرب بصفته ممثلاً عن فلسطين؛ ثم جدد انتخابه عام 1983 لأربعة أعوام أخرى؛ إذ عُرف بوحدوية صوته وحرصه على إيصال هموم شعبه وآماله دون انحياز فصائلي.
وكان يمارس كل هذه المهام إلى جانب مهامه كعضو في اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، المنبثقة عن منظمة الصحافيين العالمية "I.O.J" وإدارة وكالة "قدس برس"، ووكالة "الشرق برس"؛ إذ كان مقبل طاقة متقدة من النشاط والحيوية في سبيل تطبيق مقولته إنّ "الثقافة الوطنية من الطبيعي أن تنحاز لفلسطين، وتؤسس لواقع لا يقبل إلا بالتحرير والعودة".
شهيد الكلمة
في صباح يوم الخميس الموافق 3 أيار (مايو) من العام 1984، وأثناء توجه مقبل لمكتبه في نيقوسيا بقبرص برفقة مديرة مكتبه "ريموندا فران"، أقدم مجهولون على إطلاق النار عليهما باستخدام مسدسٍ كاتمٍ للصوت، لتخترق إحدى الرصاصات صدره بعد أن اخترقت بطاقة الصحافة التي كانت في جيب قميصه، كما تعرّضت مديرة مكتبه لإصابات بليغة نقلت على إثرها للمستشفى وتعافت من جروحها لاحقاً، فيما فارق مقبل الحياة شهيداً للكلمة الحرة، ونقل جثمانه إلى العاصمة الأردنية عمّان، حيث دفن في مقبرة أم الحيران.

نظارة لا تزال ملطخة بدم المناضل الفلسطيني حنا مقبل وأثر الرصاص على بطاقة عضويته في اتحاد الصحفيين العرب

ومن المفارقات التاريخية أنّ الأمم المُتحدة أقرّت يوم الثالث من أيار، يوماً عالمياً لحرية الصحافة، يحتفل به العالم في كُل عام، إحياءً لـ "إعلان ويندهوك" التاريخي الذي تم في اجتماع للصحفيين الأفارقة، في ويندهوك عاصمة ناميبيا يوم 3 أيار (مايو) 1991، حيث خُصص هذا اليوم للاحتفاء بالمبادئ الأساسية، والتعريف بانتهاكات حق الحرية في التعبير، والتذكير بالصحافيين الذين واجهوا الموت أو السجن في سبيل القيام بواجبهم.

اغتيل حنا مقبل صباح يوم الخميس 3 أيار من العام 1984 أثناء توجهه لمكتبه في نيقوسيا بقبرص

ويحيي الفلسطينيون، بشكل خاص، هذا اليوم مستذكرين جرائم وانتهاكات جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين، الذين يتعرضون لشتى أنواع التضييق والملاحقة أثناء القيام بواجبهم، والذي لم يكن مقبل أولهم ولن يكون آخرهم؛ فقد رحل ليكون حلقة أخرى في مسلسل جرائم الاحتلال وانتهاكاته المستمرة بحق الصحفيين والكتاب الفلسطينيين، الذي اغتال غسان كنفاني، ووائل زعيتر، وهاني جوهرية وغيرهم.
وسام الاستحقاق والتميز الذهبي
في العام 2015 منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حنا مقبل وسام الاستحقاق والتميز الذهبي، تكريماً لدوره في تاريخ العمل الصحفي الفلسطيني، وتثميناً لمواقفه وتاريخه النضالي في الدفاع عن وطنه وشعبه وقضيته العادلة، حيث حضر مراسم التكريم زوجته ونجلاه.

تكريم زوجة حنا مقبل ونجليه من قبل الرئيس الفلسطيني عام 2015

وفي العالم 2017، أصدر الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين كتاب "سيرة الأرجوان والحبر الثوري حنا مقبل: بالدم نكتب لفلسطين"، الذي يتكون من 500 صفحة، وتحمل مقدمته عنوان الحبر الساخن والفعل الثوري، لرئيس الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين؛ مراد السوداني، ونصاً لابنته سلام مقبل، وشهادات لأصدقائه رشاد أبو شاور وخالد أبو خالد وجهاد حتر، فضلاً عن عشرات المقالات السياسية التي كتبها مقبل طيلة حياته في عدد من المنابر الإعلامية.

اقرأ أيضاً: في ذكرى اغتياله: هكذا أنقذ غسان كنفاني الحكاية عن فلسطين
كما أطلقت نقابة الصحفيين ودائرة الإعلام في جامعة بيرزيت الفلسطينية، جائزة الشهيد حنا مقبل للإعلام، كخطوة لتشجيع طلبة الإعلام في الجامعات الفلسطينية.

 

للمشاركة:

الطيب صالح جعل أبطاله يقاومون الاستعمار بالغزوات العاطفية

2020-05-23

"يبدو لي أحياناً أنّ البشرية تائهة وأنا تائه معها"

- الطيب صالح.

كثيراً ما يقولون إنّ طمي النهر مشبع دوماً برائحة الحياة، فعلى ضفافه تتناثر عديد الحكايا التي حطت رحالها مع الفيضان المقدس منذ آلاف السنين، ينحني النهر في تدفقه نحو الشمال وقد فقد الكثير من عنفوانه، لكنه لم يزل قادراً على منح الحياة أينما حل، عند خاصرته المنحنية تنشأ "كرمكول"، واحدة من آلاف القرى التي وهبها النيل سر الخلود، حيث تختلط أحاديث العابرين بوشوشات الطبيعة، في نسق استثنائي تكتمل به سردية هذا التعالق بين النهر والإنسان.

امتلك  الطيب صالح جرأة طرح التساؤلات الصعبة وجرأة الاجابة عنها وجرأة التحليق خارج مسارات السرب

في العام 1898 دخل القائد البريطاني "كتشنر"، العاصمة السودانية الخرطوم على رأس جيشه، لتسقط دولة الدراويش المهدية، وتتواصل المعارك هنا وهناك على ضفاف النهر، ثورة تلو الأخرى، مذبحة هنا ومجاعة هناك، تعقبها أوبئة تتحالف مع الفقر والمرض، لتزيد أوجاع السودان الواقع تحت ضغط التبعية لمصر، وقبضة الاستعمار البريطاني الثقيلة.

ميلاد من رحم ثورة لم تكتمل

في الثامن من آب (أغسطس) لعام 1924، حمل طلبة الكلية الحربية في السودان بنادقهم في تظاهرة صاخبة، احتجاجاً على إبعاد القوات المصرية عن السودان، وسرعان ما انفجرت الثورة، لتأخذ الأحداث منحى صدامياً عقب اغتيال السيرلي ستاك سردار الجيش سردار الجيش المصري وحاكم السودان العام، وفي تشرين الثاني (نوفمبر) كانت الفرقة (11) السودانية تخوض معركة دموية غير متكافئة ضد الجيش البريطاني، في محاولة لعبور النيل الأزرق، وفك الحصار عن فرقة المدرعات المصرية بالخرطوم، لتنتهي الثورة ببسط بريطانيا سيطرتها الكاملة على السودان.

على ضفاف النيل ينشأ الطيب صالح، ليصنع بين أجواء الطبيعة عالمه الذي يشعر معه بالانتماء

وفي العام 1929، انتهت آخر هبات النوبة، ليسود بعدها صمت حذر أنحاء السودان. في العام نفسه، أنهت بريطانيا ترتيبات اتفاقية تقسيم مياه النهر في منطقة حوض النيل بالوكالة عن بلدانه المحتلة التي يعبث الاستعمار بمقدراتها، ويمارس نهباً منتظماً لثرواتها. في تلك الآونة، وفي "كرمكول"، تشق صرخة خافتة في ذلك البيت الطيني البسيط، أجواء الصمت، حيث يخرج الطيب صالح إلى حياة برائحة طمي النيل، ومذاق الفقر الذي خلفته سنوات الحرب والاستعمار، لكنّ كل هذا لم ينل من روح المكان، فالحياة دوماً عند ضفاف الأنهار تعرف طريقها جيداً مهما كانت التحديات.

على ضفاف النيل ينشأ الطيب صالح، ليصنع بين أجواء الطبيعة عالمه الذي يشعر معه بالانتماء: "ذلك هو العالم الوحيد الذي أحببته دون تحفظ، وأحسست فيه بسعادة كاملة وما حدث لي لاحقاً كان كله مشوباً بالتوتر". ويسهب في وصف تأثير المكان على تشكل شخصيته فيقول: "في جنبات الطبيعة في هذه البيئة بدأت مسيرة حياتي، ورغم أنني تعرجت في الزمان والمكان بعد ذلك، لكن أثر البيئة لا يزال راسخاً في أعماقي، وأعتقد أنّ الشخص الذي يطلق عليه لفظ كاتب أو مبدع يوجد طفل قابع في أعماقه، والإبداع نفسه فيه البحث عن الطفولة الضائعة، حين كبرت ودخلت في تعقيدات الحياة، كان عالم الطفولة بالنسبة لي فردوساً عشت خلاله متحرراً من الهموم، أسرح وأمرح كما شاء لي الله، وأعتقد أنه كان عالماً جميلاً".

اقرأ أيضاً: فؤاد زكريا مؤذّن العقل في مالطا التعصب

كعادة الصغار آنذاك، يحفظ القرآن في كتاب القرية الصغير، قبل أن يتم تعليمه الابتدائي، ومع ظهور علامات التفوق عليه، يرسله أبوه ليتابع دراسته الثانوية في واحدة من المدارس الإنجليزية بأم درمان، حيث أظهر نبوغاً في دروس الشعر والأدب، ورغم محاولات المستر "لانج" توجيهه لدراسة الآداب، إلا انّ مؤثرات الطفولة على ضفاف النيل دفعته لدراسة الزراعة، لكنه في الجامعة اكتشف عدم قدرته على مواصلة دراسة العلوم، فقطع دراسته بكلية الخرطوم الجامعية التي التحق بها في العام 1949، ليعمل مدرساً للغة الانجليزية في إحدى المدن الصغيرة بالسودان الأوسط.

أسطورة الكهف الأفلاطونية

الخروج من الكهف

في أسطورة الكهف يتصور أفلاطون وجود أناس، قيدوا بأغلال، يعيشون في كهف تحت الأرض، يفتح على ممر طويل في آخره نور، حيث ظل هؤلاء منذ نعومة أظافرهم لا يستطيعون التحرك، أو رؤية أي شيء سوى ما يقع أمام أعينهم، تمنعهم الأغلال من إدارة رؤوسهم، بينما تتأجج من خلفهم نار، ولا يرون شيئاً غير الظلال التي تلقيها النار على حائط منخفض يوجد في مواجهتهم، بحيث لو أرغمنا أحدهم على أن ينهض فجأة، ويدير رأسه، ويسير نحو النور الحقيقي، فإنه سوف يعاني آلاماً حادة، ولن يتمكن من فتح عينيه بسهولة، إلى حد يعجز معه عن رؤية العالم الذي كان يرى ظلاله من قبل، فهو ينتمي إلى عالم الظلال، ويراها وحدها الوجود الحقيقي. إنّ أولئك الذين ولدوا وعاشوا في الكهف، لا يعرفون وجود حياة خارجه، ويعتقدون أنّ العالم فقط ينحصر في هذا الفراغ الموجود بين جنبات هذا الأسر الأبدي.

في موسم الهجرة تتمظهر ثنائية الشمال/ الجنوب في شكل عالمين يتوازيان تتخلق من خلالهما ثنائيات الحب والكراهية والعقل والعاطفة

لم يكن الأمر يتطلب من الطيب صالح سوى فتح كوة صغيرة، ومن ثم الخروج إلى فضاء أكثر اتساعاً، حيث قرر وحده أن يبحث عن طريقه، ويفتح نافذة صغيرة يطل منها على عالم الشمال، قبل أن تستهويه المغامرة، فيغادر كهفه إلى الأبد.

يهاجر الطيب صالح إلى بريطانيا في شتاء عام 1953، ليلتحق بالعمل في القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية، وكان قد انتهى، في العام نفسه، من قصته القصيرة الأولى "نخلة على الجندول"، والتي تستعيد ذلك الحنين الجارف إلى النهر وإلى عالم "كرمكول".

حط عصفور الجنوب رحاله في أقصى الشمال، الذي قابله ببرودة لم يعرفها من قبل، ليدرك أنّ "كرمكول" لم تكن مثل كهف سقراط، وأنّ ظلالها الوارفة تمثل لروحه القلقة سحراً لا يمكن الاستغناء عنه، كان الجليد المتراكم على الجنبات، وتلك النوافذ المغلقة دوماً في شتاء لا يرحم، أمراً جعله يدرك أنّ مغامرته بدأت بالفعل، وأنّ عليه مواصلة التحدي، على الرغم من شعوره الجارف بالرهبة والحنين إلى الجنوب؛ عن تلك الأيام الأولى يقول: "جئت إلى بلد لم أكن أرغب فيه، لأعمل عملاً هو كذلك ليست لي رغبة فيه، تركت الأهل والأحباب والدور الفسيحة، لأجد نفسي داخل غرفة صغيرة برودتها لا تطاق، في بلد غريب بين قوم غرباء".

في لندن، عكف الطيب صالح على دراسة الآداب والفنون، وعرف طريق المسارح الكبرى

في لندن، عكف الطيب صالح على دراسة الآداب والفنون، وعرف طريق المسارح الكبرى، يلتمس بين جنباتها عالماً عرف من خلاله طريقه أخيراً نحو عوالم الحكايا، ودنيا الأدب اللانهائية. رويداً رويداً، اعتاد عالم الشمال، ليصبح رئيساً لقسم الدراما بهيئة الاذاعة البريطانية، وتزوج من شقراء لندنية من أصل اسكتلندي، لكنّ روحه كانت ولم تزل تنتمي إلى الجنوب الدافىء وضفافه التي لا تتوقف عن النبض بالحياة، حيث شكلت معطيات الجنوب معالم كتاباته، التي عرفت طريقها إلى كبريات المجلات الإنجليزية مثل:"حفنة تمر"، و"دومة ولد الزين"، وفي العام 1964 كتب روايته الطويلة الأولى"عرس الزين" .

 روايته الأشهر "موسم الهجرة إلى الشمال"

موسم الهجرة إلى الشمال

في العام 1966 خرجت روايته الأشهر "موسم الهجرة إلى الشمال" إلى النور، حيث طرح فيها هذا الجدل في العلاقة بين الشمال والجنوب على القارئ العربي، بعد أعوام من أفول الاستعمار الغربي، من خلال البطل "مصطفى سعيد"، حيث الوطن القابع تحت نير الاحتلال يمثل بالنسبة له صورة من كهف أفلاطون، يستحيل معها العالم المحسوس في الشمال إلى هدف للانتقام، بحيث تتمظهر ثنائية الشمال/ الجنوب في شكل عالمين يتوازيان، تتخلق من خلالهما ثنائيات أخرى متعددة، كالحب والكراهية، والعقل والعاطفة، فتحيلنا هذه التناقضات الحادة إلى موقف آخر أكثر إشكالاً، يجسده التيه الذي يعانيه بطل الرواية، فعلى الرغم من نبوغه العلمي ونفوره من جهل الجنوب، ومكانته التي حصل عليها في الشمال، إلا أنّ دوافع الانتقام التي جسدتها غزواته العاطفية، تورطه في قضية تضع عقله أمام كل تناقضات ذاته، بحيث لا يجد الخلاص من إكراهات الواقع سوى بالهجرة العكسية، والعودة مرة أخرى هروباً إلى الجنوب، قبل أن يبتلعه النهر في موسم الفيضان، ليحصل أخيراً على خلود من نوع آخر.

رحيل عصفور الجنوب

وكأن الطيب صالح، وبجرأة متناهية، يضع نفسه قبل القارئ في قلب الصراع، يصارع في ذاته بعضاً من مكونات "مصطفى سعيد"، في سردية يتحول فيها التضاد بشكل دائم إلى نوع من الاشتباك اللحظي، الذي يؤدي وظيفته في النهاية لصنع رؤية متكاملة لا تناقض فيها ولا تضاد.

اقرأ أيضاً: تيسير السبول: سار مع الوهم وانتحر بعد هزيمة العروبة

في شتاء شباط (فبراير) لعام 2009، يموت عصفور الجنوب حيث هاجر، حيث نفس الجليد الذي استقبله منذ أكثر من نصف قرن، عله كان أكثر دفئاً وهو يودع أديباً عربياً امتلك جرأة طرح التساؤلات الصعبة، وجرأة الاجابة عنها، وقبل ذلك كله جرأة التحليق خارج مسارات السرب، قبل أن يدفن في مسقط رأسه، مدوّناً موسم الهجرة إلى الخلود.

للمشاركة:

عالم مغربي يعول عليه ترامب في تطوير لقاح ضد كورونا.. ماذا تعرف عن منصف السلاوي؟

2020-05-17

حظي البروفسور الأمريكي من أصل مغربي، منصف السلاوي، على تقدير واسع تخطى الوسط الطبي ووصل إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تقليده منصباً رفيعاً على رأس مبادرة البيت الأبيض لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا.

يستعد الرئيس ترامب لتعيين السلاوي، الذي يحمل جنسيات بلجيكا والمغرب والولايات المتحدة، مستشاراً رئيسياً لعملية تطوير لقاح ضد كورونا

وبحسب وسائل إعلام مغربية، يستعد الرئيس ترامب لتعيين السلاوي، الذي يحمل جنسيات بلجيكا والمغرب والولايات المتحدة، مستشاراً رئيسياً لعملية تطوير لقاح ضد كورونا، إلى جانب الجراح الأمريكي العام، الجنرال جوستاف بيرنا الذي عُيّنَ رئيساً للعمليات. فماذا تعرف عن منصف السلاوي؟
المولد والنشأة
ولد السلاوي وترعرع في مدينة أغادير المطلّة على المحيط الأطلسي في المغرب عام 1959، وتابع تعليمه في المملكة إلى أن حصل على شهادة الثانوية العامة، من ثانوية محمد الخامس في الدار البيضاء، ثمّ سافر بعد ذلك إلى فرنسا بهدف دراسة الطب وهو في السابعة عشر من عمره، على غرار عدد من الطلبة المغاربة الذين يختارون إكمال دراستهم في الخارج.

أشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً جديداً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016
ومُني السلاوي بخيبة أمله الأولى حين فشل في الالتحاق بالجامعة الفرنسية، لأنّ موعد التسجيل كان قد انتهى، ليقرر الانتقال إلى بلجيكا المجاورة، حيث درس في جامعة بروكسيل الحرة وحصل على شهادة "الإجازة" في البيولوجيا.

اقرأ أيضاً: ما رأي المتدينين الأمريكيين بفيروس كورونا؟.. هذا ما أظهره استطلاع جديد
الإنجازات العلمية والمهنية
حصل السلاوي على دكتوراه في علم الأحياء الجزيئي والمناعة من جامعة "ليبر دو بروكسل" ببلجيكا، ودكتوراه في الطب من جامعة هارفارد ومثلها من جامعة "تافتس"، وعمل في السابق رئيساً لقسم اللقاحات في شركة "غلاسكو سميث كلاين" البريطانية، والتي قضى فيها 30 عاماً، ثم عينته الشركة عام 2006 على رأس قسم البحوث والتطوير.

 

 

وأشرف السلاوي على استحواذ الشركة البريطانية على شركة "سبيريت فارماسوتيكالز" في صفقة وصلت قيمتها إلى 720 مليون دولار، ثم أشرف أيضاً على شراء شركة "هيومان جينوم ساينسز" بـ 3 مليارات دولار، عام 2008.
كما أشرف العالم المغربي على تطوير عدد من اللقاحات خلال مسيرته المهنية، منها؛ لقاح "سيرفاريكس" للوقاية من سرطان عنق الرحم، ولقاح "روتاريكس" لحماية الأطفال من التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، بالإضافة إلى تطويره للقاح وباء إيبولا، وفق ما أورد موقع "سكاي نيوز".

أشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016 ووافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية رسمياً

وقضى السلاوي 27  عاماً في إجراء بحوث لقاح "سيرفاريكس" للوقاية من الملاريا، إلى أن اعتمدته وكالة الأدوية الأوروبية في عام 2015، وهو الأول من نوعه في العالم.
في الولايات المتحدة
بعد 27 عاماً قضاها أستاذاً جامعياً في العاصمة البلجيكية بروكسل، غادر السلاوي برفقة زوجته المتخصصة في علم الأعصاب إلى الولايات المتحدة ليعمل أستاذاً في جامعة "هارفارد" في مدينة بوسطن الأمريكية، ولم يقتصر عمله في أمريكا على التدريس، حيث شغل مناصب في شركات رائدة في مجال صناعة اللقاحات والأدوية، ليسهم في اكتشاف غالبية لقاحات علم المناعة.

اقرأ أيضاً: طبيب مصري يفقد بصره أثناء علاجه مرضى كورونا.. ما القصة؟
وأشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً جديداً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016، والتي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشكل رسمي، فضلاً عن مساهمته مع شركة "فيرلي" المتخصصة في علم الحياة (متفرعة عن غوغل) في مشروع صنع أنظمة إلكترونية صغيرة قابلة للزرع، تستخدم لتصحيح النبضات العصبية الشاذة وغير المنتظمة.
في ظل كورونا
في ظل الحرب العالمية ضد كورونا، انخرط السلاوي بارتباطات مهنية مع العديد من شركات الأدوية، مثل "غلاكسو سميث كلاين"، التي تعمل على تطوير لقاح مع شركة "سانوفي"، فضلاً عن عضويته في مجلس إدارة شركة "موديرنا"، وهي واحدة من أولى الشركات التي قامت بإجراء تجارب سريرية لأحد اللقاحات.

 شغل السلاوي مناصب في شركات رائدة في مجال صناعة اللقاحات والأدوية
وكان السلاوي قد قال في 12 نيسان (أبريل) الماضي، أثناء ظهوره في برنامج "حديث مع الصحافة" الحواري الذي يُبث على القناة الثانية المغربية؛ إنّ "فيروسات الحمض النووي الريبوزي التي تخص فيروس كورونا لم تتغير، خلافاً لما يقع بخصوص فيروس الإنفلونزا الذي يتغير كل عام، لذلك يمكن محاصرته إذا ما ظل الوضع على هذه الحالة".

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا.. ما جديد سباق اكتشاف اللقاح؟
ومع تكليفه الجديد من ترامب، سيخوض السلاوي المعركة الأصعب في مساره العلمي الحافل، وهو الوصول إلى لقاح فعّال ضد كورونا.

للمشاركة:



المسماري: هذه شروط القبول بالعودة لطاولة المفاوضات

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-03

أكد الناطق باسم الجيش العربي الليبي، اللواء أحمد المسماري، أنّ قبول الجيش للمفاوضات مشروط بانسحاب مرتزقة أردوغان، وحل ميليشيات حكومة الوفاق، مشيراً إلى أنّ ما يقوم به الجيش حالياً هو محاربة الإرهاب المدعوم خارجياً.

قبول الجيش للمفاوضات مشروط بانسحاب مرتزقة أردوغان وحل ميليشيات حكومة الوفاق

وقال المسماري، في لقاء "أون لاين" مع عدد من الصحفيين المصريين أمس، إنّ هناك اقتراحاً لعقد مفاوضات من قبل الأمم المتحدة ورحب بها الجيش العربي الليبي بشروط أبرزها؛ انسحاب الأتراك والمرتزقة، وحل ميليشيات الوفاق، وعدم شمول داعش أو النصرة بوقف إطلاق النار، وفق ما نقلت صحيفة "اليوم السابع".

وأعرب عن عدم تفاؤله، قائلاً "لا أتوقع النجاح لهذه الجهود بسبب عدم التزام الوفاق بهذه الشروط، مما قد يعني أنّ الجيش الوطني الليبي سيواصل عملياته في هذه الحالة".

وأضاف أنّ ما يقوم به الجيش الليبي حالياً محاربة الإرهاب المدعوم من دول خارجية وهذا التوصيف لا تستند إليه الأمم المتحدة والغرب، ولو تبنوه لتم حل الأزمة الليبية.

وتابع "القول إنّ هذه معركة سياسة أو معركة على السلطة"، توصيف غير صحيح، مشيراً إلى أنّ العالم بدأ يقتنع بوجود تنظيم داعش في ليبيا وأنّ جماعة الإخوان التي تسيطر على حكومة الوفاق بطرابلس، تنظيم خطير يخرج من عباءتها حركات التطرف والعنف.

المسماري: العالم اقتنع بوجود داعش في ليبيا وأنّ تنظيم الإخوان يخرج من عباءته حركات التطرف والعنف

وانتقد تخاذل المجتمع الدولي إزاء تهريب تركيا السلاح والمرتزقة إلى ليبيا، قائلاً "إنّ ليبيا تعرضت لأكبر عملية تهريب أسلحة من تركيا وتشمل، مدفعيات الميدان المتطورة، والطائرات المسير والدبابات أم 60 ".

وقال المسماري، إنّ تركيا أرسلت إلى ليبيا مرتزقة ينتمون للتنظيمات المتطرفة مثل الإخوان والنصرة وجماعات مثل حراس الدين، ومما يعرف بالجيش الوطني السوري، محذراً من أنّ أردوغان يجند مرتزقة من شمال سوريا في ليبيا، ولو نجح في ليبيا سيجند شباباً من ليبيا وسوريا في دولة أخرى.

وقال: "إننا نتعامل مع التدخل التركي الذي جاء إلى ليبيا تحت الطاولة منذ عدة أعوام، ولكن الآن أصبح الوجود التركي أمام الناس علنا، لقد دمرنا كثيراً من الطائرات المسيرة التركية، وأنهينا أسطورة أردوغان التي يتباهى بها".

وحول إعلان تركيا عزمها التنقيب عن الغاز والنفط في ليبيا، قال: "إنّ تركيا ليس لديها شركات كبرى في مجال النفط والغاز، وليبيا لديها عقود للاستكشاف والتنقيب عن النفط في المياه الإقليمية مع شركات دولية".

تركيا أرسلت إلى ليبيا مرتزقة ينتمون للتنظيمات المتطرفة مثل الإخوان والنصرة وحراس الدين

وأضاف أنّ هذه المشكلة ليست مشكلة ليبيا فقط، بل تتعلق بالمجتمع الدولي وخاصة الشركات المستثمرة في ليبيا مثل "إيني" الإيطالية و"توتال" والشركات الأمريكية الأربع والشركات الصينية.

وقال "إننا نرفض جميع ما وقع من اتفاقات مع تركيا من قبل السراج، ولن نرضى أن تكون ليبيا مصدر تهديد لدول جارة وسنحافظ على تعاقدتنا مع الشركات الأجنبية".

وبخصوص الحديث عن تحول في الموقف الأمريكي تجاه الأزمة الليبية، قال "إنّ الموقف الأمريكي جاء بعد إعلان تركيا التنقيب عن النفط والغاز في ليبيا ولم يذهب في اتجاه السراج بل المحافظة على المصالح الأمريكية".

وعن الموقف الروسي، قال إنّ روسيا أصبحت أقوى إقليمياً خاصة عبر دورها في سوريا، وأردف قائلاً: "لا نعلم شيئاً عن تنسيق روسي تركي، وعلاقتنا بروسيا علاقة جيدة وقديمة، وهي لم تتدخل في 2011 في ليبيا، ولم تساعد الإخوان في السيطرة على ليبيا".

وقال: "نحن جاهزون دوماً لاستخدام السلاح الروسي الذي تعود عليه الجيش الليبي، وننظر للعلاقات الروسية أنّها علاقات صداقة قديمة ونرجو أن يتم رفع حظر السلاح إلى ليبيا".

وحول موقف القيادة العسكرية الليبية من فكرة إقامة قواعد أجنبية في لييبا، قال "نرفض وجود قواعد في بلادنا حتى لاتكون ليبيا طرفاً في صراع دولي".

وأضاف "أردوغان يقوم حالياً بتجهيز قاعدة الوطية العسكرية في الشمال الغربي الليبي ليستخدمها، ولكن الأمر لن يستمر لفترات طويلة، وستسمعون أنباء سارة بشأن الوطية".

وحول الموقف الجزائري والتونسي، قال إنّ الموقف الجزائري لا نستطيع أن نحدد اتجاهاته، أما الموقف التونسي فهو موقفان، فهناك موقف 70% من الشعب التونسي المؤيد لوحدة ليبيا، وهناك موقف راشد الغنوشي والإخوان وهو لايعمل لصالح تونس بل تحت راية جماعة الإخوان.

للمشاركة:

الجيش الإيراني يحاول إصلاح ما أفسده قائده.. ما القصة؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-03

يحاول الجيش الإيراني الالتفاف على الحقائق التي وردت على لسان القائد العسكري حبيب الله سياري حول تدخل الحرس الثوري في السياسية والاقتصاد وحول التمييز التي يتعرض له الجيش، والخلافات التي طرأت بين الطرفين. 

وقال الجيش الإيراني إنّ قادته "مخلصون لولاية الفقيه"، وينفذون أوامر المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي، مؤكداً أنّ وحدة الجيش والحرس الثوري "غير قابلة للتفكك".

الجيش الإيراني: قادتنا مخلصون لولاية الفقيه وينفذون أوامر المرشد الأعلى، ووحدة الجيش والحرس الثوري "غير قابلة للتفكك"

جاء ذلك في بيان أصدرته إدارة العلاقات العامة بالجيش أمس، تعليقاً على حذف وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) مقابلة المساعد المنسق للجيش حبيب الله سياري، والتي انتقد فيها التمييز ضد الجيش والأعمال الدعائية للحرس الثوري الإيراني، وفق ما نقل موقع "إيران انترناشونال".

ووصف البيان علاقة الجيش بالحرس الثوري بأنّها "غير قابلة للتفكك"، وقال مستدركاً: "الأعداء فسروا وحللوا ونشروا هذه المقابلة بشكل منحاز".

ودون تطرُّق إلى أسباب حذف وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية للمقابلة، قال البيان إنّ "مقابلة حبيب الله سياري استمرت 90 دقيقة، وما تم بثُّه منها 13 دقيقة فقط".

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية نشرت مقطع فيديو قصيراً لمقابلة مع المنسق المساعد للجيش، بعنوان "ما لم يُسمع عن الجيش من لسان الأدميرال سياري"، انتقد فيها ضمنياً التمييز القائم ضد الجيش، والأعمال الدعائية للحرس الثوري والباسيج واعتبرها ضد المبادئ العسكرية.

كما انتقد سياري في المقابلة الأنشطة السياسية والاقتصادية للحرس الثوري، قائلاً: "ليس من مصلحة القوات المسلحة التدخل في الأمور الاقتصادية".

هذه المقابلة کان من المقرر أن تنشرها الوكالة الرسمية على شكل حلقات، وذلك بعد أسابيع قليلة من مقتل ما لا يقل عن 19 من أفراد البحرية الإيرانية بنيران صديقة من مدمرة "جماران" على فرقاطة "كنارك". ولكن تم حذف الحلقة الأولى، دون أي توضيح، وذلك بعد ساعات فقط من نشرها.

وشغل حبيب الله سيّاري منصب قائد للقوة البحرية في الجيش الإيراني منذ عام 2008، وقد تمت إقالته من منصبه وتعيينه مساعداً لمنسّق الجيش بأمر من القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية، علي خامنئي، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017.

يشار إلى أنَّ مسألة وجود كثير من التمييز ضد الجيش الإيراني ومنعه من إظهار قوته أمام الحرس الثوري تمت إثارتها عدة مرات من قبل. ويشير أنصار النظام الإيراني إلى أنّ واجب الجيش هو "الدفاع عن الوطن"، في حين يتمثل واجب الحرس الثوري الإيراني في "الدفاع عن النظام".

للمشاركة:

المرصد السوري يكشف خفايا عملية نقل الإرهابيين إلى ليبيا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-03

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، خفايا عملية نقل تركيا الإرهابيين إلى ليبيا.

وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إنّ تركيا لم تكتفِ بإرسال المرتزقة إلى ليبيا، بل نقلت إليها أيضاً آلاف الإرهابيين المتطرفين من غير المقاتلين السوريين، وهم أساساً مدرجون على قوائم الإرهاب، وفق ما نقل عنه موقع "العربية".

المرصد وثق نقل أنقرة كتيبة كاملة مؤلفة من 49 مقاتلاً كانوا يقاتلون إلى جانب الدواعش

وأكد عبدالرحمن، أنّ المرصد وثق نقل أنقرة كتيبة كاملة مؤلفة من 49 مقاتلاً كانوا يقاتلون إلى جانب الدواعش.

كما أفاد بأنّ الأجهزة التركية ما تزال مستمرة باستخدام وسائل الترهيب والترغيب ضد الشباب السوري في عملية التجنيد، فهي توهم بعضه أنّه ذاهب إلى ليبيا لقتال الروس والانتقام منهم لما فعلوه في سوريا بدعم النظام.

وأضاف المرصد أنّ أنقرة قامت بنقل دفعة جديدة تضم 400 مقاتل من الفصائل السورية الموالية لها، ليترفع بذلك إجمالي المجندين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن إلى نحو 11,600 مرتزق، في حين أنّ عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 2500 مجند، منذ تشرين الثاني (نوفمبر)  من العام الماضي.

وعن مرتزقة أردوغان، أوضح المرصد أنّ غالبية من ذهبوا إلى ليبيا هم من فصيل السلطان مراد، وهم من سيئي السمعة ومتعاطي المخدرات، والجدير ذكره أنّ هذا الفصيل، هو أكثر من جنّد الأطفال للقتال في عفرين وفي ليبيا، وأكثر من مارس انتهاكات بحق الشعب السوري، منوّهاً إلى مخاوف كبيرة من أن يرتكب هؤلاء انتهاكات أكبر، وهناك أيضاً أفراد من فصائل أخرى.

غالبية مرتزقة أردوغان هم من فصيل السلطان مراد، وهم من سيئي السمعة ومتعاطي المخدرات

ونقلت مصادر من داخل الفصائل التي تتواجد في ليبيا إلى المرصد أنّ مشاركة المقاتلين السوريين الموالين لأنقرة في العمليات العسكرية غرب ليبيا، ساهمت في قلب الموازين، فلولا هؤلاء لما استطاعت حكوة الوفاق السيطرة على قاعدة "الوطية" الجوية.

وفقاً لإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد بلغت حصيلة قتلى مرتزقة أردوغان 339 من المقاتلين السوريين، بينهم 20 طفلاً دون سن الـ 18، كما أنّ من ضمن القتلى قادة مجموعات ضمن تلك الفصائل. والقتلى من فصائل تعرف بأسماء "لواء المعتصم، وفرقة السلطان مراد، ولواء صقور الشمال، والحمزات، وسليمان شاه"، ووفقاً لمصادرالمرصد فإنّهم قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

قبل مغادرة مقاتلي المرتزقة شمال سوريا، وقّع المسلحون على عقود تنص على حصولهم على رواتب شهرية تقدر بـ2000 دولار شهرياً، مع تعويضات تقدر بـ50 ألف دولار لمن يتعرضون لإصابات خطرة، وكذلك 100 ألف دولار تدفع لأسرة من يُقتل منهم في الجبهات، علاوة على تقديم خدمات إضافية تتكفل بها الدولة المضيفة، ووعود بمنح الجنسية التركية.

للمشاركة:



ورقة سيف الإسلام.. لعبة تركية لإيجاد شرعية في ليبيا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-03

هشام تسمارت

كشفت تقارير صحفية، مؤخرا، أن تركيا تقوم بجهود حثيثة في ليبيا، لأجل القبض على سيف الإسلام القذافي، في محاولة لإضفاء الشرعية على وجودها في البلد المغاربي، نظرا إلى كون نجل الزعيم الليبي الراحل، أحد المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وبحسب وكالة "نوفا" الإيطالية شبه الرسمية، فإن مسؤولا سابقا عن أمن القذافي أكد علمه بهذه المساعي التركية، بعدما قدمت محكمة لاهاي طلبا مباشرا لدول أوروبية، إضافة إلى أنقرة، بغرض مساعدتها على اعتقال القذافي، رغم أن تركيا ليست موقعة على نظام روما الأساسي.

ونقلت صحيفة "المرصد" الليبية عن مصدرين وصفتهما بالـ"رفيعين" أن تركيا هي التي بادرت وأبدت رغبتها للمحكمة، ثم بدأت في استخدام طائرات مسيرة في كل من مصراتة وقاعدة معيتيقة الجوية، شرقي طرابلس، وأجرت طلعات مراقبة وتحليل، في إطار البحث عن سيف الإسلام.

وفي المنحى ذاته، تم رصد طائرات مراقبة وتنصت ودعم فني تركية "أواكس" في مهام على مقربة من السواحل الغربية، خلال الأيام القليلة الماضية.

ولجأت المحكمة الدولية إلى تركيا ودول أوروبية بعدما رفضت طلب استئناف تقدم به فريق محاماة سيف الإسلام القذافي حول عدم اختصاصها بمحاكمته بعد صدور عفو عام من قبل مجلس النواب في طبرق.

وأورد المصدران أن المحكمة تسعى جاهدة إلى الوجود العسكري التركي في ليبيا، وحالة الفوضى الحالية لتقوم تركيا بمشاركة قوة محلية بالقبض على القذافي الابن وتسليمه لها رغم صدور قرار العفو العام من قبل البرلمان.

هدية إلى الإخوان

ويرى رئيس مركز الأمة للدراسات الاستراتيجية، محمد الأسمر، أن المشروع التركي في ليبيا يحاول اجتثاث كل ما هو وطني أو يناهض وجود أنقرة ومشروعها لامتداد تنظيم الإخوان المسلمين وتجذره في ليبيا.

وأورد الأسمر، في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية"، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أشار إلى هذا الطموح بشكل صريح حين أكد أطماعه في "تركيا الكبرى"، انطلاقا من ليبيا في شمال إفريقيا حتى منطقة البلقان.

وأوضح أن السلطات الحاكمة في تركيا ممثلة في حزب العدالة والتنمية، إلى جانب حليفها الإخواني في ليبيا، حزب العدالة والبناء، يدركان جيدا أن هناك حالتين تضامنيتين في ليبيا، ينبغي الوقوف ضدهما لأجل إنجاح مشروع الإخوان في ليبيا.

وأورد أن الحالة الأولى تتمثل في المؤسسة العسكرية؛ أي القوات المسلحة العربية الليبية التي احتضنها الليبيون واندمجوا معها وقدموا لها دعما في شتى المجالات، وكان ذلك واضحا في مؤتمر ترهونة في الخامس والعشرين من أبريل 2019 للقبائل الليبية ثم الملتقى الجامعي الكبير في ترهونة في فبراير 2020.

وفي المرحلة الثانية، يقول الأسمر إن الأتراك وحلفاءهم الإخوان في ليبييا يعرفون جيدا التأييد الشعبي الذي حصل عليه سيف الإسلام القذافي عبر مؤتمرات ولقاءات وفي الشوارع، بين سنتي 2016 و2017 لأجل الإفراج عن سيف الإسلام القذافي ودخوله العملية السياسية وحتى دخول الانتخابات في تلك الفترة.

وأشار الباحث إلى أن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أكد مرارا أنه لا مانع ولا ضير في أن يترشح سيف الإسلام القذافي للانتخابات إذا أراد الشعب الليبي، وذلك أيضا ما أكدته القوات المسلحة الليبية التي أوضحت أن الأمر يعود للتشريعات والإجراءات الانتخابية التي تختارها الدولة في حالة استقرارها، وتبعا لذلك، من حق سيف الإسلام أن يدخل إلى هذا المعترك مثل أي مواطن ليبي، في حال لم يكن ثمة مانع قضائي.

وأردف الباحث أن الأتراك وجدوا أن هذين الطرفين؛ أي المؤسسة العسكرية التي تحظى بتأييد واسع، وسيف الإسلام القذافي الذي قدم مشروع "ليبيا الغد" لأجل اللخروج من الأزمة، لا يساعدان على تنفيذ المشروع التركي في ليبيا لأجل إقامة حكم الإخوان.

وأورد أن الإخوان جرى إدماجهم في مؤسسات تابعة لحكومة فايز السراج بطرابلس، وتمركزا في مفاصل مهمة ومراكز ذات طبيعة تمويلية واستثمارية، لكنهم لا يشكلون سوى النزر القليل في النسيج الشعبي الليبي.

وقال إن تركيا دأبت على الاقتحام والاغتيال والاختطاف لأجل الانتقام من خصومها، وذاك ما قامت به، والعالم ما زال يتذكر الطريقة التي ألقي بها القبض على زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، وجلبه من كينيا بطريقة وصفت بـ"الوحشية"، في مخالفة للحقوق التي يجب أن يتمتع بها أي معتقل، بل تم جلبه استخباراتيا عوض اللجوء إلى القضاء.

وأورد أن هذا السيناريو يحاك أيضا ضد سيف الإسلام لأجل القبض عليه وتسليمه للإخوان المسلمين، والقضاء على أي مشروع يمكن أن يكون بديلا عن التنظيم المتشدد.

ويشدد الأسمر على أن ما يهم تركيا، بدرجة أولى، هو القضاء على كل ما يشكل تهديدا محتملا لمشروع الإخوان الذين فتحوا الأبواب أمام الغزو التركي، سواء ضد المؤسسة العسكرية التي تخوض حربا ضد الإرهاب، أو باستهداف المشاريع السياسية المختلفة إذا كانت تناوئ مشروع الإخوان.

عن "سكاي نيوز"

للمشاركة:

وفقاً لمركز السياسة الدولية الأمريكي: تعرف على مسار الأموال القطرية في أروقة المؤسسات الأمريكية

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-03

ترجمة : أحمد ليثي


يعتبر مركز السياسة الدولية (CIP) مركز مستقل غير ربحي للبحث والتعليم العام والترويج للسياسة الخارجية للولايات المتحدة. يعمل المركز على أن يكون العالم المسالم والعادل والمستدام هو السعي الرئيسي لسياسة الولايات المتحدة الخارجية. تأسس عام 1975 في أعقاب حرب فيتنام من قبل الدبلوماسيين السابقين ونشطاء السلام الذين سعوا إلى إعادة توجيه السياسة الخارجية الأمريكية لتعزيز التعاون الدولي كأداة رئيسية لحل التحديات العالمية وتعزيز حقوق الإنسان. واليوم، نأتي بأصوات متنوعة للتأثير على القرارات الرئيسية المتعلقة بالسياسة الخارجية ونقدم الحجة القائمة على الأدلة لتفسير وطريقة قيام الولايات المتحدة بإعادة تعريف مفهوم الأمن القومي في القرن الحادي والعشرين.

حول مبادرة شفافية التأثير الأجنبي

في حين تتصدر عناوين الصحف الأولى التحقيقات التي تناولت التأثير الروسي في انتخابات 2016، هناك صناعة نفوذ أجنبي تبلغ قيمتها نصف مليار دولار تعمل على تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية يوميًا والتي لا تزال غير معروفة إلى حد كبير للجمهور. تعمل مبادرة شفافية التأثير الأجنبي على تغيير هذه الحقيقة المجهولة من خلال تعزيز الشفافية والبحث الاستقصائي والتعليم العام.

مقدمة

عندما أصبح دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة في أوائل عام 2017، كانت قطر تتمتع بعلاقة هادئة ولكن وثيقة مع الولايات المتحدة منذ عقود. كانت الدولة الصغيرة المنتجة للنفط تتمتع بعلاقات عميقة مع الشركات الأمريكية وجهات التعليم العالي والجيش الأمريكي.

يتغذى الاقتصاد القطري عن طريق صادرات النفط والغاز الطبيعي، وتشترك شركات النفط والغاز الأمريكية – مثل إكسون موبيل – مع القطريين منذ عقود. على الصعيد التعليمي، تعد قطر إلى حد بعيد أكبر مانح أجنبي للجامعات الأمريكية. كما أنها تستضيف الفروع الجامعية لعدد من الجامعات البارزة بما في ذلك كارنيجي ميلون وجورجتاون وتكساس إيه آند إم – في المدينة التعليمية في الدوحة. كما تعتبر قطر أيضًا موطن لأكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط في العُديد، والتي تستضيف حوالي 10000 عضو من الجيش الأمريكي.

على الرغم من هذه الروابط القوية، إلا أنه بعد مضيّ خمسة أشهر فقط من تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة، انقلبت علاقة قطر الدافئة مع أمريكا. في يونيو 2017، قطعت الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، العلاقات الدبلوماسية مع قطر ، عارضين أسبابهم كون قطر مرتبطة بتمويل المنظمات الإرهابية.

بعد أقل من عام، في 10 أبريل 2018، التقى ترامب بأمير قطر في المكتب البيضاوي، واصفا إياه بأنه “صديق” و “رجل عظيم”. وشكر الأمير بدوره الرئيس على “دعمنا خلال هذا الحصار”، على حد قوله.

ماذا حدث في تلك الأشهر العشرة فقط بعد اندلاع الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي؟ بدأت قطر في تعزيز نفوذها في مؤسسات الضغط الأمريكية بشكل مذهل لإدارة نفوذها في واشنطن، وهو ما وثقته مبادرة الشفافية الأجنبية حيث يهدف هذا التقرير إلى معالجة ذلك وتقديم تحليل للتأثير القطري في واشنطن العاصمة.

قام برنامج مبادرة شفافية التأثير الأجنبي، وهو برنامج تابع لمركز السياسة الدولية، بتحليل جميع ملفات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب (FARA) التي قدمتها المنظمات التي تعمل نيابة عن العملاء في قطر في 2018. من هذا التحليل وجدنا ما يلي:

عملت 33 شركة مختلفة كوكلاء أجانب مسجلين لدولة قطر في الولايات المتحدة؛
تم الإبلاغ عن إنفاق قطر بأكثر من 18 مليون دولار على شركات مسجلة لدى سجلات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب
2472 نشاطاً سياسياً قامت به تلك الشركات نيابة عن قطر.
اتصل العملاء الأجانب القطريون بمكاتب أكثر من ثلثي جميع أعضاء الكونغرس.
ما يقرب من 1000 حملة تبرعات من تلك الشركات، بما مجموعه أكثر من 1.2 مليون دولار.
تلقى 59 عضوًا في الكونغرس مساهمات في الحملات من شركات اتصلت بمكاتبهم نيابة عن قطر.
تزامن توقيت العديد من هذه المساهمات والاتصالات السياسية بشكل وثيق مع الأحداث الرئيسية في الكونجرس المتعلقة بقطر. ومع ذلك، فإن هذه المساهمات قانونية تمامًا في نظامنا الحالي لتمويل الحملات.

يبدو أن هناك عددًا من المساهمات مرتبطة ارتباطًا مباشرًا بالمصالح المحلية لأعضاء الكونغرس. على سبيل المثال، اتصلت شركة Husch Blackwell للاستراتيجيات بالنائب بيلي لونج، نيابة عن القطريين وقدمت تبرعًأ في حملته في نفس اليوم، وفي نفس الوقت ربطت بين المصالح القطرية وميسوري، مسقط رأس لونج. عندما خص “قانون منع دعم الإرهاب الدولي الفلسطيني لعام 2017”، قطر لدعم حماس، حذر هاش بلاكويل من أن مشروع القانون يمكن أن يهدد بيع أسلحة محتمل من بوينج إلى قطر،إذ “سيكون له تأثير اقتصادي إيجابي يقدر بـ 164 دولارًا مليون في ولاية ميسوري وسيوفر 3000 وظيفة ذات أجر جيد”.

اليوم، على الرغم من أن الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي قد خف إلى حد ما، لا تزال قطر تجد نفسها على خلاف مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة . حتى من مايو 2020، كان لا يزال لدى القطريين أكثر من 24 شركة ضغط وعلاقات عامة على كشوف رواتبهم. لم تسمح عملية التأثير الموسعة هذه بإبقاء الولايات المتحدة على هامش الخلاف بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي فقط، ولكن لزيادة العلاقات بشكل كبير مع الولايات المتحدة الأمريكية ونمو القاعدة العسكرية الأمريكية في العُديد وزيادة التجارة بين الولايات المتحدة وقطر بنسبة هائلة تبلغ 35٪ في عام 2019، وفقًا للقائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في قطر. يحاول هذا التقرير سرد قصة كيف كان اللوبي القطري ضروريًا لتقريب الولايات المتحدة وقطر من بعضهما البعض.

لسرد هذه القصة، قمنا في مبادرة الشفافية في التأثير الأجنبي بتحليل كل تسجيل للوكلاء الأجانب من قبل المنظمات التي تعمل نيابة عن العملاء في قطر في 2018. من هذه الوثائق، سجلنا كل “نشاط سياسي” منفرد للعملاء القطريين وكل مساهمة حملة مذكورة في ملفات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب هذه . نظرًا لأن هذا التسجيل ليس لديه سنوات مالية أو فترات إبلاغ موحدة، تقدم الشركات التي تمثل قطر بياناتها التكميلية في أوقات مختلفة على مدار العام. ما لم يذكر خلاف ذلك، وقد تم الإبلاغ عن جميع الأنشطة السياسية ومساهمات الحملات المذكورة هنا من قبل هذه الشركات في عام 2018. وتغطي البيانات التكميلية فترة إعداد تقارير مدتها ستة أشهر، وبالتالي حدثت بعض الأنشطة والمساهمات السياسية التي تم الإبلاغ عنها في 2018 وفي النصف الثاني من عام 2017. وبالمثل، إن بعض الأنشطة والمساهمات التي حدثت في أواخر عام 2018 لم تٌسج إلا في  عام 2019، وبالتالي فهي ليست جزءًا من هذا التحليل.

الأنشطة السياسية التي قام بها الوكلاء الأجانب القطريين في الولايات المتحدة
يتطلب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب عملاء أجانب مسجلين للإبلاغ عن جميع “أنشطتهم السياسية”، والتي يحددها القانون بشكل عام لتشمل أي شيء من شأنه “التأثير على أي وكالة أو مسؤول في حكومة الولايات المتحدة أو أي جزء من الجمهور داخل الولايات المتحدة مع الإشارة إلى … السياسات المحلية أو الخارجية للولايات المتحدة أو بالإشارة إلى المصالح أو السياسات أو العلاقات السياسية أو العامة لحكومة دولة أجنبية أو حزب سياسي أجنبي”.  وهذا يغطي الكثير من أعمال الضغط والعلاقات العامة التي يقوم بها مسجلو هذا القانون نيابة عن عملائهم الأجانب. وبالتالي، تقدم تقارير هذه الأنشطة صورة شاملة إلى حد ما لما يقوم به المؤثرون المسجلون في القانون في دولة ما بشكل جماعي، ووفقًا للإيداعات التي قدمها العملاء الأجانب المسجلون في قطر في عام 2018، لقد حققوا الكثير. وبشكل أكثر تحديدًا، أفادت الشركات بأنها شاركت في 2472 نشاطًا سياسيًا نيابة عن العملاء في قطر.

في هذا القسم، نقوم بتفصيل هذه الأنشطة السياسية البالغ عددها 2،272، وتحديد المؤسسات الأكثر نشاطًا والمنظمات الأكثر اتصالًا ووسائل الإعلام ومكاتب الكونجرس.

الشركات الأمريكية الأكثر نشاطًا من حيث التعاون مع قطر

تم تسجيل 33 شركة أو فردًا مختلفًا بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب لتمثيل المصالح القطرية في وقت ما من عام 2018. وكان نطاق النشاط السياسي الذي أبلغ عنه هؤلاء المسجلين هائلاً. من جهة، لم تبلغ بعض الشركات عن أي نشاط سياسي على الرغم من تلقي إيرادات كبيرة من حكومة قطر. على سبيل المثال، أفادت شركة Ashcroft Law Firm – التي أسسها النائب العام السابق للولايات المتحدة والحاكم والسيناتور الأمريكي جون آشكروفت – أنها تلقت 2.5 مليون دولار من سفارة دولة قطر، لكنها لم تبلغ عن نشاط سياسي واحد، مشيرة ببساطة إلى أن الشركة قد تلقت هذا المبلغ لقاء القيام بـ “خدمات قانونية”.

في الجزء الأكبر من هذه المجموعة الواسعة من الأنشطة السياسية المبلغ عنها كانت شركة ميركوري للشؤون العامة، التي أفادت عن إجراء 524 نشاطًا سياسيًا نيابة عن القطريين. كما يوضح الجدول 1، كانت ميركوري الشركة الأكثر نشاطاً من حيث الأنشطة السياسية المبلغ عنها، لكن تسع شركات أخرى أبلغت أيضًا عن أكثر من 100 نشاط سياسي تم إجراؤها نيابة عن عملاء قطريين في ملفات هذا القانون لعام 2018.

تعد الشركات التي تمثل القطريين من بين شركات الضغط والعلاقات العامة الأكثر تأثيرًا في الولايات المتحدة والعالم. وقد تصدرت القائمة شركة”ميركوري”، وهي تصف نفسها بأنها شركة “استشارات حزبية” وتتباهى بأنها تمتلك ـ22 مكتبًا حول العالم وقائمة عملاء تشمل مايكروسوفت و يونيفرسال وإن بي سي والأمم المتحدة. انضمت ميركوري إلى قائمة الشركات التي تعمل لصالح القطريين مثلها مثل شركات مثل ماكديرموت وويل وإيمري – وهي واحدة من أكبر شركات المحاماة في العالم، وتمثل 81٪ من قائمة تصنيف فورتشن لأعلى 100 شركة– وشركة هوش بلاكويل، التي لديها أكثر من 700 محامٍ. على قائمة رواتبها في الولايات المتحدة فقط.

في حين أن كل هذه الشركات تلعب أدوارًا مهمة في إذكاء النفوذ القطري في أمريكا، إلا أنها تتخذ استراتيجيات مختلفة بالتأكيد لتعزيز أجندة قطر. على سبيل المثال، تم توجيه الغالبية العظمى من أعمال ميركوري والتي تبلغ 369  عمل من أصل أنشطتها المبلغ عنها البالغ عددها 524 إلى التأثير على أعضاء الكونغرس وخبراء الفكر البارزين. وقد قامت ميركوري بعمل فريد في تركيزها الشديد على مراكز الفكر، ولكن العديد من الشركات الأخرى المدرجة في الجدول 1 ركزت بالمثل على الضغط على الكونجرس. على وجه التحديد، وجهت شركات ماكديرموت، ويل وإيمري، ستوننغتون ستراتيجيز، ومجموعة جالاجر جميع أنشطتها السياسية تقريبًا نحو التأثير على الكونجرس نيابة عن القطريين.

من ناحية أخرى، كانت شركة بورتلاند للعلاقات العامة تركز بشكل كبير على تشكيل السرد الإعلامي نيابة عن الحكومة القطرية، حيث تم توجيه 368 من أنشطتها السياسية البالغ عددها 382 إلى الصحفيين ووسائل الإعلام. كانت بورتلاند أيضًا في موقف فضول، وإن لم يكن فريدًا، للتسجيل في إطار قانون تسجيل الوكلاء الأجانب لتمثيل المصالح القطرية والسعودية في عام 2018. بالإضافة إلى تمثيل مكتب قطر للاتصالات، مثلت الشركة أيضًا مؤسسة التعليم فوق الجميع، التي تأسست من قبل قرينة أمير قطر السابق، الشيخة موزة بنت ناصر، ومؤسسة الملك عبد الله التي تروج “لحياة وإرث الملك الراحل” في المملكة العربية السعودية. مثل بورتلاند، تقوم شركات مثل S.G.R. و Conover + Gould بتوجيه كل عملهم تقريبًا نيابة عن القطريين في وسائل الإعلام.

هناك أيضًا نهج حزبي مؤيد للتأثير القطري في أمريكا. كما ذكرنا سابقًا، تصف شركة ميركوري نفسها على أنها شركة استشارات حزبية. لكن الشركات الأخرى لديها ميول حزبية واضحة. على سبيل المثال، يتمتع لوبي قطر بصلات قوية مع الجمهوريين من خلال شركات مثل Stonington Strategyies، التي يرأسها مساعد سابق للسيناتور تيد كروز، نيك موزين، الذي استعان بـ 250 شخصًا للتأثير على ترامب لتغيير موقف الرئيس من قطر. يؤثر القطريون على الجانب الآخر من خلال شركات مثل ماكديرموت وويل وإيمري، التي تحسب على جيم موران، العضو الديمقراطي السابق في الكونجرس عن ولاية فرجينيا، وتعتبر من بين جماعات الضغط التي تمثل قطر. ليس من المستغرب إذن  أن يتواصل موران في الغالب بزملائه الديمقراطيين السابقين في الكونجرس نيابة عن القطريين.

الجدول 1: أكبر عشر شركات من حيث الأنشطة السياسية التي تم الإبلاغ عنها نيابة عن العملاء القطريين في 2018

من المهم أن نلاحظ أن هناك اختلافات كبيرة في مستوى الشفافية التي توفرها الشركات وفقًا لملفات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب، وهذا له تأثير مباشر على قدرة الجمهور على تتبع عملهم وقدرتنا على تحديد مستوى النشاط السياسي للشركات في الجدول 1. على الرغم من أن اللوائح التي تحكم القانون تتطلب من الشركات الإبلاغ عن الأنشطة إلى “درجة من الخصوصية اللازمة للسماح بتقييم عام هادف لكل خطوة من الخطوات الهامة التي اتخذها المسجل لتحقيق أغراض” تمثيله لعميل أجنبي، قدمت بعض الشركات معلومات قليلة أو معدومة عن العمل الذي قاموا به نيابة عن قطر.

كما ذكرنا سابقًا، أفادت شركة Ashcroft Law Firm أنها تلقت 2.5 مليون دولار من سفارة دولة قطر، لكنها لم تبلغ عن نشاط سياسي واحد قامت به لمصلحتها، مشيرة ببساطة إلى أن الشركة قامت “بخدمات قانونية”. وبالمثل، دفعت سفارة دولة قطر لشركات  بيلسبري، وينثروب، شو، بيتمان 300 ألف دولار لمساعدة السفارة، “في شؤون الاتصالات والشؤون العامة”، ومع ذلك ذكرت أنه “لم يكن هناك أي نشاط سياسي يمكن الإبلاغ عنه نيابة عن سفارة قطر”. كما لم تذكر شركات أخرى، مثل مجموعة فريدلاندر، التي يذكر عقدها مع أحد المطلعين على النظام القطري على وجه التحديد أن الشركة “ستقوم بترتيب اجتماعات مع أعضاء مختلفين في الكونجرس”، أي نشاط سياسي نيابة عن عميلها القطري.

وحتى بين الشركات التي تقدم معلومات حول العمل الذي تقوم به نيابة عن عملائها القطريين، هناك تفاوتات كبيرة في ما تكشف عنه. إذ تقدم بعض الشركات، مثل ميركوري، حسابات شاملة إلى حد ما لأنشطتها السياسية، وتذكر من تواصلت معهم، والقضايا التي ناقشوها، والتاريخ الدقيق للتواصل. من جهة ثانية، تقدم شركات أخرى، مثل ماكديرموت وويل وإيمري، حسابات مفصلة إلى حد ما لما تم تحقيقه للقطريين، ولكنها تدرج الشهر فقط، وليس اليوم، الذي تم فيه إنجاز العمل.

حتى يطلب الكونغرس أو وزارة العدل مستويات مساوية من الشفافية من مسجلي القانون، من الآمن أن نفترض أن عددًا الأنشطة السياسية التي تم الإبلاغ عنها هنا عبارة عن أرضية، وليس سقفًا، للعمل الذي قام به عملاء أجانب في الولايات المتحدة نيابة عن قطر

المؤسسات الأمريكية التي قامت شركات الضغط العاملة مع قطر بالاتصال بها
كما يوضح الجدول 2، تم توجيه أكثر بقليل من نصف جميع الأنشطة السياسية التي أبلغ عنها عملاء قطر الأجانب – 1251 من بين 2470 نشاطًا – إلى الكونجرس، وفقًا لسجلات القانون لعام 2018. كانت وسائل الإعلام هي أهدافها التالية على الأرجح، حيث تم توجيه 656 نشاطًا سياسيًا إلى التلفزيون والإذاعة والمطبوعات ووسائل التواصل الاجتماعي. في حين شكلت التفاعلات مع الكونجرس ووسائل الإعلام أكثر من 80٪ من جميع الأنشطة التي أبلغ عنها عملاء أجانب قطريون، فقد كانت لديهم أيضًا تفاعلات مهمة مع مؤسسات الفكر والرأي غير الربحية (184)، ووكالات السلطة التنفيذية (40)، والجامعات الأمريكية (30).

الجدول 2: قائمة أكثر عشر مؤسسات أمريكية رسمية تم الاتصال بها من جانب الوكلاء الأجانب القطريين.

كانت مكاتب مجلس النواب ومجلس الشيوخ هي الأهداف الأكثر ترجيحًا للنشاط السياسي للعملاء الأجانب القطريين، فقد تم التواصل 1206 و 245 مرة على التوالي. كانت أكثر الأسباب التي تم الاستشهاد بها إلى حد بعيد للاتصال بمكاتب الكونجرس من قبل جماعات الضغط القطرية في عام 2018 تتعلق بوفود الكونجرس لزيارة قطر. وشملت إحدى الرحلات، التي ساعد عملاء قطر الأجانب على تنظيمها، أعضاء في اجتماع الكونجرس مع المسؤولين القطريين على هامش منتدى الدوحة. كانت الرحلات الأخرى جزءًا من قانون التبادل الاقتصادي والثقافي المتبادل (MECEA)، وهو ما يعني فعليًا، كما أوضح أحد أعضاء جماعات الضغط القطري في رسائل إلى أعضاء الكونجرس يدعوهم في الرحلة: “يتم دفع تكلفة الرحلة من قبل حكومة قطر” بموجب قانون التبادل الاقتصادي والثقافي المتبادل. في رحلات كهذه، يتم الضغط على أعضاء وموظفي الكونجرس بشكل فعال من قبل المسؤولين الحكوميين الأجانب أنفسهم، الذين يفسرون “فوائد التعاون السياسي والاقتصادي والتعليمي والعسكري العميق بين الولايات المتحدة وقطر” ، وفقًا لماكسين ووترز، الذي قاد وفد من الحزبين إلى قطر في 2019.

كان الموضوع الثاني الأكثر شيوعًا للنشاط السياسي للعملاء الأجانب القطريين مرتبطًا أيضًا برحلة – هذه المرة من قطر إلى الولايات المتحدة عندما جاء أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى واشنطن العاصمة في أوائل أبريل 2018. وقد ساعد العملاء الأجانب في تسهيل الرحلة، وعملوا مع وسائل الإعلام التي تغطي رحلة الأمير لزيادة الحضور في الأحداث الرئيسية. كان عملهم ناجحًا بشكل ملحوظ. وخلال الرحلة، التقى الأمير في البيت الأبيض مع ترامب، الذي وصف الأمير بأنه “صديق” و “رجل عظيم”، وشكر الأمير بدوره الرئيس على “دعمنا [قطر] خلال هذا الحصار”. في تلك الليلة، استضافت غرفة التجارة مناسبة مع أمير قطر، ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، ووزير التجارة الأمريكي ويلبر روس، وعشرات من أعضاء الكونجرس الذين دُعوا من قبل جماعات الضغط القطرية. وتعهد الأمير في هذا الحدث بمضاعفة استثمارات بلاده في الولايات المتحدة إلى 250 مليار دولار.

كان دور وكلاء قطر الأجانب هو تسهيل الحضور حفل غرفة التجارة الأمريكية  عن طريق دعوة أكثر من 50 ممثلاً مختلفًا وأعضاء مجلس الشيوخ وتنظيم العديد من رحلات الكونجرس إلى قطر، وكان كل ذلك مجرد جزء من حملة تواصل استثنائية للكونجرس في عام 2018. وعلى العموم، في عام 2018، أفادت جماعات الضغط القطرية بالاتصال بمكاتب أكثر من ثلثي جميع أعضاء الكونغرس.

تم إدراج مكاتب ولجان الكونغرس الأكثر اتصالاً في الجدول 3. وعلى الرغم من هيمنة الجمهوريون على هذا الجدول، إلا أن جماعات الضغط في قطر تتواصل مع المكاتب الجمهورية والديموقراطية بحماسة متساوية، وكما هو موضح أدناه، تقدم مساهمات كبيرة للحملة لكل من الديمقراطيين والجمهوريين . على عكس العديد من القضايا في السياسة الأمريكية، فإن التأثير الأجنبي من شأن الحزبين.

الجدول 3: أكثر عشرة مكاتب ولجان الكونجرس التي اتصلت بها جماعات الضغط القطرية

بالإضافة إلى المكاتب الفردية، أمضى أعضاء جماعات الضغط التي تعمل لمصلحة قطر الكثير من الوقت في محاولة التأثير على الموظفين في لجان العلاقات الخارجية ومجلس الشئون الخارجية بمجلس الشيوخ، وهما لجنتان رئيسيتان لعدد من القضايا التي تهم النظام القطري. وبشكل أكثر تحديدًا، قامت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب بتمييز “قانون منع دعم الإرهاب الدولي الفلسطيني”، الذي انتقد قطر على “تقديم دعم مالي وعسكري كبير” لحماس. ومع ذلك، لم يعد مشروع القانون قانونًا أبدًا، ربما يرجع ذلك إلى حد كبير إلى اتصال جماعات الضغط التي تعمل لمصلحة قطر بما يقرب من عشرين مكتبًا في مجلس النواب، بما في ذلك زعيم الأغلبية في مجلس النواب كيفين مكارثي، حول مشروع القانون.

بعد الكونجرس، كانت وسائل الإعلام هي التركيز الأكبر لعملاء قطر الأجانب. في المجموع، تم الاتصال بالمؤسسات الإعلامية 656 مرة من قبل وكلاء قطريين في 2018. ويضم الجدول رقم 4 أكثر المؤسسات الإعلامية اتصالًا  . وليس من المستغرب أن أكبر المؤسسات هي التي حصلت على أكبر اهتمام من جانب العلاقات العامة لعملية التأثير في قطر في 2018، تصدرت القائمة مثل نيويورك تايمز، وول ستريت جورنال، وواشنطن بوست. اتصل العملاء الأجانب في قطر بمؤسسات إعلامية لعدة أسباب، بما في ذلك: نشر مقالات رأي من قبل أفراد العائلة القطرية، ودعوة الصحفيين إلى الأحداث، وترتيب مقابلات مع المسؤولين القطريين، وتبادل البيانات الصحفية، ومناقشة وسائل الإعلام المتعلقة بقطر بشكل عام.

الجدول 4: أهم عشر مؤسسات إعلامية اتصل بها وكلاء أجانب قطريون

بعد الكونغرس ووسائل الإعلام، كان الهدف الأكثر ترجيحًا لوكلاء قطر الأجانب هي مراكز الفكر والأبحاث في واشنطن، والتي اتصلت بها على الأقل 184 مرة، وفقًا لسجلات القانون لعام 2018. كان جزء كبير من هذا العمل يركز على العلاقات العامة، ظاهريا لتشكيل القصة الصادرة عن مراكز الفكر المرتبطة بقطر. في حالات أخرى، كان التواصل مرتبطًا بعلماء مراكز الأبحاث الذين تمت دعوتهم في رحلات مدفوعة التكاليف بالكامل إلى قطر. كما ساعد العملاء القطريون الأجانب على تمهيد الطريق للأحداث في عدد من مراكز الفكر البارزة في العاصمة، وشمل ذلك وزير الدولة للدفاع القطري الذي يتحدث في مؤسسة التراث و “تنسيق الأحداث” مع مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، مركز ويلسون والعديد من مراكز الفكر الأخرى.

الجدول 5: أعلى عشرة مراكز بحثية اتصل بها وكلاء قطريون

المساهمات السياسية التي قام بها الوكلاء الأجانب التابعين لقطر
البيانات الإضافية لـقانون تسجيل الوكلاء الأجانب، التي تتبعنا منها جميع الأنشطة السياسية التي تم القيام بها نيابة عن قطر، تتطلب أيضًا من تلك الشركات ووكلائها الأجانب المسجلين الإبلاغ عن أي مساهمات سياسية تقدمها. سجلنا جميع المساهمات التي أبلغت عنها سجلات الشركات العاملة في قطر في 2018. لاحظ أنه بالنظر إلى فترات التقارير التي تبلغ ستة أشهر من البيانات التكميلية لسجلات القانون، فإن بعض المساهمات التي تم الإبلاغ عنها في 2018 حدثت بالفعل في 2017.

بشكل إجمالي، قمنا بتتبع وتحليل ما يزيد قليلاً عن 1.2 مليون دولار من المساهمات السياسية التي تم تقديمها لأكثر من 500 حملة مختلفة من قبل الشركات التي تمثل قطر ووكلائها الأجانب المسجلين. ذهبت هذه المساهمات في الغالب إلى أعضاء مجلس الشيوخ والممثلين ومنافسيهم في انتخابات 2018. لكن عملاء قطر الأجانب أفادوا أيضًا بتقديم مساهمات لحكام الولايات مثل مايك ديوين ورالف نورثام، وحتى السياسيين المحليين.

كما أعطوا 275،000 دولار للجان العمل السياسي، والتي لا يمكن إرجاعها مباشرة إلى المرشحين الفرديين أو الأحزاب. ومع ذلك، تابعنا ما تبقى من المال. يسرد الجدول رقم 5 أكبر عشرة متلقين لمساهمات الحملة من وكلاء قطر الأجانب.

الجدول 6: المتلقون العشرة الأوائل لمساهمات  من الشركات التي تمثل قطر

وكانت اللجنة الوطنية الجمهورية (RNC) أكبر المتلقين للمساهمات من الشركات التي تمثل القطريين، والتي تلقت 100000 دولار من المساهمات. ويتبعها في القائمة لجنة حملة مجلس الشيوخ الديمقراطي (DSCC)، التي تلقت 34،900$ من الشركات القطرية. تمتلئ القائمة المتبقية بقائمة من الحزبين من أعضاء مجلس الشيوخ البارزين والمحافظين ورئيس مجلس النواب السابق بول رايان.

في حين تم تسجيل 33 شركة بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب للعمل لصالح القطريين في عام 2018، جاءت جميع تبرعات الحملات التي قدمتها تلك الشركات تقريبًا من الشركات الخمس المدرجة في الجدول رقم 7 فقط.

الجدول 7: مساهمات من قبل الشركات المسجلة في قانون تسجيل الوكلاء الأجانب التي تمثل قطر

أحد الاتجاهات الظاهرة هنا هو أن جميع الشركات المدرجة في الجدول رقم 5 أكبر بكثير من الشركات الأخرى التي تمثل القطريين، لذلك هناك ببساطة المزيد من الموارد في هذه الشركات التي تم تخصيصها للتبرعات. هناك اتجاه آخر واضح في بيانات المساهمات هذه هو أن المانحين الأفراد في هذه الشركات أعضاء في الغالب في حزب سياسي واحد، ولكن بشكل عام، لا يبدو أن هناك تحيزًا حزبيًا قويًا فيما يتعلق بمن يتبرع من الوكلاء الأجانب الذين يعملون في الشركات التي تستأجرها قطر. كما ذكرنا سابقًا، جمعت قطر عملية نفوذ من الحزبين في واشنطن.

كما أفادت الشركات المدرجة في الجدول 6 عن بعض أعلى مستويات النشاط السياسي نيابة عن القطريين، وكما هو موضح بالتفصيل أدناه، يبدو أن هناك ارتباطًا قويًا بين مساهمات الحملة والأنشطة السياسية التي تتم نيابة عن القطريين بالنسبة للعديد من هذه الشركات.

ربط الأنشطة السياسية بالتبرعات
إن التحليل المنفصل للأنشطة السياسية والتبرعات للحملات التي تقدمها الشركات العاملة لدى قطر في حد ذاته أمر واضح، ولكن بالنظر إلى هذه الأنشطة معًا تكشف أن جماعات الضغط في قطر غالبًا ما تقدم مساهمات في الحملة إلى نفس أعضاء الكونجرس الذين يتصلون بهم نيابة عن القطريين.

شركات مسجلة بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب لتمثيل القطريين الذين قدموا 92 تبرعًا، بإجمالي 118000 دولار، لأعضاء الكونجرس الذين اتصلوا بهم نيابة عن القطريين. وبشكل إجمالي، تلقى 59 عضوًا في الكونجرس تبرعات في الحملات من شركات، أو جماعات الضغط التابعة لها، التي اتصلت بهم نيابة عن قطر.

هذا مجرد تقدير متحفظ لتدفق الأموال من الشركات التي تمثل القطريين إلى أعضاء الكونجرس الذين اتصلوا بهم نيابة عن قطر. من 1.2 مليون دولار من تبرعات الحملة التي تتبعناها، لا يمكن تتبع ما يقرب من نصفها لأعضاء فرديين في الكونجرس. تم تقديم هذه الأموال إلى لجنة العمل السياسي، والمنظمات الحزبية مثل اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري ولجنة الحملة الديموقراطية لمجلس الشيوخ  ومسؤولي الدولة مثل المحافظين، والمتنافسين في انتخابات 2018 الذين لم يكونوا أعضاء في الكونجرس. وتعكس هذه البيانات أيضًا تبرعات الحملة المباشرة التي يتم إجراؤها من هؤلاء الوكلاء لأعضاء الكونجرس ولا تعكس أنشطة جمع الأموال الأخرى مثل تجميع البيانات، والتي تسمح لجماعات الضغط بطلب مساهمات للمرشحين من الأصدقاء أو العائلة أو أي شخص آخر.

ما نجده هنا، إذن، هو أن ما يقرب من واحدة من كل ستة حملات تبرع لعضو حالي في الكونجرس قد ذهبت إلى عضو تم الاتصال بمكتبه من قبل هذه الشركة نفسها نيابة عن القطريين. علاوة على ذلك، فإن توقيت هذه التبرعات واضح بشكل خاص – وقد جاء تبرع ثالث في غضون شهر من اتصال جماعات الضغط بمكتب هذا العضو، وفي ثلاث حالات، قدمت الشركات مساهمات في الحملة لعضو في الكونجرس في نفس اليوم الذي اتصلت فيه بهم نيابة عن عميلهم القطري. هؤلاء الأعضاء هم النواب بيلي لونج، ميا لوف، والسيناتور روب بورتمان.

مساهمات اليوم الواحد التي يقوم بها الوكلاء الأجانب التابعين لقطر

يمكن ملاحظة قيام الوكلاء الأجانب باتباع نهج تقديم مساهمات مالية لسياسيين مختلفين في نفس اليوم. في 6 مارس 2018، تواصل جريح هارتلي من شركة هاش بلاكويل ستراتيجيز مع مكتب النائب بيلي لونغ نيابة عن سفارة قطر. ناقش هارتلي رحلة عضو الكونغرس القادمة إلى قطر مع رئيس الوف. تم الإبلاغ عن هذا التواصل في سجلات قانون قانون تسجيل الوكلاء الأجانب الخاص بشركة هاش بلاكويل ستراتيجيز  جنبًا إلى جنب مع حملة بقيمة 500 ألف دولار قدمتها الشركة إلى لونج في نفس اليوم بالضبط. أبلغ هارتلي نفسه عن تقديم تبرع بقيمة 2،000 دولار للسيناتور لونج في 22 مارس وتبرع آخر 3600 دولار للونج في 23 مارس.

بعد أقل من شهر، التقى لونج بقطر مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية.

وقد اتصلت هاش بلاكويل ستراتيجيز سابقًا بلونج، نيابة عن القطريين، لربط المصالح القطرية بميسوري، مسقط رأس لونج. عندما خص “قانون منع دعم الإرهاب الدولي الفلسطيني لعام 2017″، قطر بدعم حماس، إذ أن الشركة قد حذرت من أن مشروع القانون يمكن أن يهدد بيع أسلحة محتملة من شركة بوينج إلى قطر، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى خسارة 3000 وظيفة في ولاية ميزوري.

يجسد هذا الاتصال والمساهمة في نفس اليوم العلاقة القوية بين التواصل مع الكونجرس الذي قامت به شركة هاش بلاكويل نيابة عن القطريين والحملات التي ساهمت فيها الشركة. في الواقع، بالإضافة إلى لونج، تلقى ستة أعضاء على الأقل في الكونجرس- وهم جون كارتر، ورون جونسون، ودارين لاهود، وجون روثرفورد، وجيسون سميث، وروجر ويكر – تبرعات من شركة هاش بلاكويل أو أحد عملاء قطر التي يمكن أن تتصل بشركتهم في غضون أسبوعين.

لم تكن هوش بلاكويل هي الشركة الوحيدة التي كانت تقدم تبرعات في الحملة لأعضاء الكونغرس، ولكنها كانت تتواصل نيابة عن قطر. إذ ذهبت تبرعات حملة Gallagher Group بشكل حصري تقريبًا إلى أعضاء الكونجرس الذين اتصلت الشركة بهم نيابة عن سفارة قطر.

في 16 مايو 2018 ، التقى جيمس جالاجر، مؤسس مجموعة جالاجر، مع النائبة السابقة ميا لوف  نيابة عن سفارة قطر لمناقشة “مبادرات قطر / هايتي”. وفي نفس اليوم، تبرعت شركة جيمس غالاغر بـ 500 ألف دولار لحملة إعادة انتخاب ميا لوف، وفقًا لإيداعات سجلات القانون من مجموعة جالاجر

لم تكن هذه هي المرة الأخيرة التي قدم فيه جالاجر تبرعًا في الحملة لعضو في نفس اليوم الذي اتصل فيه بمكتبهم نيابة عن القطريين. في 6 سبتمبر 2018، التقى جالاجر مع واين جونز، مستشار الأمن القومي للسناتور روب بورتمان، لمناقشة مسائل تخص قاعدة العُديد الجوية والخطوط الجوية القطرية. في نفس اليوم الذي التقى فيه جالاجر مع جونز، تبرع بـ 500 ألف دولار لحملة السناتور بورتمان الانتخابية، وفقًا لإيداع سجلات القانون الخاص بمجموعة جالاجر. في عام 2019، أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها منحت عقدًا مربحًا لشركة GE Aviation، ومقرها في أوهايو، لمحركات الطائرات، وأوضح بورتمان أن “هذا العقد سيفيد GE ومدينتي سينسيناتي”.

في العديد من الأمثلة الأخرى، تتطابق مساهمات حملة جالاجر لأعضاء الكونغرس معه بشكل وثيق للغاية عند الاتصال بمكاتب هؤلاء الأعضاء نيابة عن القطريين.

في 26 سبتمبر 2018، التقى جالاجر بالنائب السابق دانا روهرباشر  لدعم “تحديث قطر” وقدم تبرعًا بقيمة 500 ألف دولار لحملة إعادة انتخاب روهراباشر بعد أربعة أيام. في اليوم السابق لمقابلته مع روهراباشر، في 25 سبتمبر 2018، ساهم جالاجر في حملة إعادة انتخاب السناتور مارثا ماكسلي، التي قابلها قبل أيام فقط نيابة عن قطر. بعد ذلك بوقت قصير، وفي 4 أكتوبر 2018، التقى جالاجر بالنائب مايك جالاجر لمناقشة ما يمكن فعله من أجل قطر، وقدم له تبرعًا بعد أحد عشر يومًا فقط في 15 أكتوبر.

على العموم، أفاد جالاجر عن تقديم تبرعات لسبعة سياسيين فقط في عام 2018 وخلال شهر من كل تبرع التقى بها جميعهم باستثناء واحد نيابة عن القطريين.

الخلاصة: نفوذ قطر في أمريكا اليوم
من المؤكد أن هذا التقرير يوثق جزءًا واحدًا فقط من التأثير القطري في الولايات المتحدة. على سبيل المثال، ناقش هذا التقرير بشكل طفيف فقط حقيقة أن قطر هي واحدة من أكبر الجهات المانحة الأجنبية لمراكز الأبحاث في واشنطن ولم يناقش على الإطلاق أن قطر قد صارت إلى حد بعيد أكبر مانح أجنبي للجامعات الأمريكية . ومع ذلك، فإن عملية التأثير القطري التي تم الإبلاغ عنها هنا هائلة، وتتضمن:

عملت 33 شركة مختلفة كوكلاء أجانب مسجلين لدولة قطر في الولايات المتحدة؛
تم الإبلاغ عن إنفاق قطر بأكثر من 18 مليون دولار على شركات مسجلة لدى سجلات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب
2472نشاطاً سياسياً قامت به تلك الشركات نيابة عن قطر.
اتصل العملاء الأجانب القطريون بمكاتب أكثر من ثلثي جميع أعضاء الكونغرس.
ما يقرب من 1000 حملة تبرعات من تلك الشركات، بما مجموعه أكثر من 1.2 مليون دولار
تلقى 59 عضوًا في الكونغرس مساهمات في الحملات من شركات اتصلت بمكاتبهم نيابة عن قطر
تزامن توقيت العديد من هذه المساهمات والاتصالات السياسية بشكل وثيق مع الأحداث الرئيسية في الكونجرس المتعلقة بقطر. ومع ذلك، فإن هذه المساهمات قانونية تمامًا في نظامنا الحالي لتمويل الحملات.

إن عملية التأثير الاستثنائي الموثقة هنا لم تتراجع أيضًا. حتى مايو 2020، لا يزال لدى القطريين أكثر من عشرين شركة للضغط وشركات علاقات عامة على قائمة رواتبهم. وقد سمحت هذه العملية الواسعة التأثير لقطر ليس فقط بإبقاء الولايات المتحدة على هامش الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي، ولكن لزيادة العلاقات مع الولايات المتحدة بشكل كبير. القاعدة العسكرية الأمريكية في العديد تنمو كما أن التجارة بين الولايات المتحدة وقطر تزداد بشكل كبير إذ وصلت حتى 35٪ في 2019 حسب القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في قطر.

باختصار، يمكن القول إن العلاقات بين الولايات المتحدة وقطر صارت أفضل مما كانت عليه منذ عقود، ولعبت شركات الضغط والعلاقات العامة الموجودة على قائمة الرواتب القطرية دون شك دورًا رئيسيًا في جعل ذلك ممكنًا. واستناداً إلى الشركات المسجلة في سجلات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب التي لا تزال تعمل لصالح القطريين، يبدو أن عملية التأثير القطري الاستثنائية هذه باقية.


عن "مركز الإنذار المبكر" 

رابط الموضوع الأصلي:

https://static.wixstatic.com/ugd/3ba8a1_eae58acd2c11459894d8e45fbbe1552d...

للمشاركة:

حوار متخيّل مع المودودي.. ملهم الجماعات التكفيرية

2020-06-03

يعد المفكر الهندي/ الباكستاني أبو الأعلى المودودي (1903-1979)، أحد أبرز منظّري التيار الإسلامي في العصر الحديث، وهو إن حمل لواء الدفاع عن قضايا الأمة في بداياته مع تأسيس الجماعة الإسلامية في لاهور بالهند التي انتُخب أميراً لها العام 1941، إلا أنّ أفكاره بدأت تأخذ طابعاً متشدداً تمثل بدعوته لتحقيق شرع الله بالقوة؛ حتى ذهب البعض إلى أنّ كتاباته كانت السبب الرئيسي لتبني سيد قطب أفكار تجهيل المجتمعات الإسلامية المعاصرة، وخصوصاً ما سطّره حول مبدأ الحاكمية.

في هذا الحوار المتخيل مع صاحب "الجهاد في الإسلام" و"الإسلام في مواجهة التحديات المعاصرة"، نحاول التعرف، من خلال ما كتبه بنفسه، على أبرز معالم مشروعه الفكري الذي حوله إلى مرجعية لمعظم الجماعات التكفيرية التي اعتمدت عليه في تأصيل الكثير من أسسها العقائدية:

بدايةً، هل كنت تتخيل يوماً أنّك ستعتبر مؤسس ظاهرة الإسلام السياسي؟ ليس ذلك فقط؛ بل أن تكون كذلك من أبرز ثلاثة رموز فكرية في هذا التيار مع حسن البنا وسيد قطب؟ بل وأكثر من ذلك، صرت بوصفك أمير "الجماعة الإسلامية" الباكستانية بعد رحيل حسن البنّا الملهم الأول لفصائل شباب الإسلاميين على امتداد العالم الإسلامي.

لم أكن أتصور ذلك بالطبع في حياتي، لكنني كنت أعلم أنّ إخلاصي لدين الله، ودعوتي لهيمنة حكمه في الدولة -التي يجب أن تصبح إسلامية في نهاية المطاف– سيجعلان كلماتي كالنار التي تلهب حماس المسلمين حتى بعد رحيلي عن هذا العالم.

أعرف أنّك تدرك قوة كلماتك، ناهيك عن أسلوب الخطابة الذي تبرع فيه بامتياز. تمتلك -ومعك البنا وقطب- الحلم نفسه: حاكمية الله.. دفع سيد قطب ثمن هذا الحلم غالياً، بينما تم تخفيف حكم الإعدام عليك العام 1954 إلى السجن مدى الحياة قبل أن يُفرجَ عنك بفضل الضغوط الشعبية العارمة.

كان قطب مدركاً لتضحيته الكبيرة في سبيل إعلاء كلمة الله.

سيد قطب

لكنني أرى أنّ السياق الهندي-الباكستاني سمح لك برسم ملامح حلمك الأكبر على أرض الواقع، لقد قمت باستغلال كل لحظة، بحسب مقتضيات الحال، لكي تخطو خطوة إضافية أو عدة خطوات، في كل لحظة، في اتجاه حلمك: "الدولة الإسلامية" ــ حتى من قبل انفصال باكستان عن الهند العام 1947.. لكنني لاحظت أمراً بدأ يتكشف في هيئة جديدة، حين بدأت بشائر الانفصال في الظهور أمام عينيك.

ما الذي لاحظته تحديداً؟

صار خطابك أكثر حسماً؛ لا شكّ في ذلك، حين لاحت أمامك الفرصة، وأعني نشوء دولة جديدة تريد أن تجعلها إسلامية صافية، صار خطابك يتحدث عن الإسلام باعتباره قانوناً تشريعياً مكتملاً يضاهي القوانين الغربية؛ بل ويتفوق عليها. لا يحتاج لأي مصدر تشريعي بجانبه؛ الإسلام عندك قانون يكتفي بذاته، على مستوى أحكامه ونظام عقوباته، صرت تتحدث عن الانقلاب الإسلامي بشكل أوضح، ولتحقيق ذلك الأخير مثلاً اتخذت موقف الرافض للدولة القومية.

أختلف مع ما ذهبتَ إليه بشأن تطور خطابي للحسم بمرور الزمن، كانت قناعاتي واضحة، وقمت بتضمينها في كتابي "منهاج الانقلاب الإسلامي" وهو كتاب يضم المحاضرة التي ألقيتها في الثاني عشر من أيلول (سبتمبر) 1940 على طلبة جامعة عليكرة وأساتذتها، وقد ألقيت المحاضرة إبان احتدام الصراع بين أصحاب النظرية القومية الهندية والمسلمين، في شبه الجزيرة الهندية، لم تكن رؤيتي تنتظر من الواقع أن يستجيب أو أن يمنحني الفرصة لأعرض أفكاري.

كيف يمكن أن تكون دولة قومية مؤسسة على طراز الديمقراطية عوناً لنا ومساعداً في استكمال الإصلاح؟

أما عن قولك بأنني ضد الدولة القومية، فبالتأكيد هذا صحيح، وليس ثمة سبيل لأي تدرُّج إصلاحي من خلالها، والآن دعني أسألك:

كيف يمكن أن تكون دولة قومية مؤسسة على طراز الديمقراطية عوناً لنا ومساعداً في استكمال هذا الإصلاح الأساسي وإنجاز مهمته؟ ... فإنّ السلطة في الحكومات الديمقراطية لا ينالها إلا من رضي عنه الجمهور ووضعوا ثقتهم فيه، فإن لم تكن العقلية الإسلامية والفكرة الإسلامية تغلغلتا في عروق الناخبين وامتزجتا بلحومهم ودمائهم، وإن لم تكن الأخلاق والسجايا الإسلامية الزكية مهوى أفئدتهم ومقصد آمالهم، وإن لم يكونوا مستعدين للاستسلام والخضوع لذلك العدل الإلهي النزيه وتلك المبادئ الثابتة الراسخة التي هي قوام الدولة الإسلامية وقطب رحاها، إن لم يكن الجمهور متصفين بهذه المزايا، فلا يمكن لمسلم تقي صادق النزعة كامل الإيمان أن يُنتخب عضواً في مجالسهم النيابية والتشريعية بأصواتهم وآرائهم وإنما ينال السلطة والتغلب بهذه الطريقة كل من يشهد سجل الإحصاء الرسمي له بالإسلام، وإن لم يعرف من الإسلام إلا اسمه، وشهدت نظرياته وأعماله بالمروق عن الدين والجهل بمبادئه.

لماذا نُسفِّه أحلامنا ونحمق أنفسنا بإضاعة قوانا وصرف مجهوداتنا في سبيل إقامتها وتوطيد دعائمها

ومعنى ذلك أنه إن انتقل زمام الأمر إلى أمثال هؤلاء الرجال، لا يكون موقفنا في دائرة حكمهم إلا مثل ما يكون تحت الحكومات التي لا تدين بالإسلام، بل الحق أن موقفنا في دائرة حكمهم يكون أكثر عنتاً، وأسوأ حالاً؛ لأن الدولة القومية التي اتخذت لنفسها شارة من الإسلام خداعة، تكون أجرأ بكثير من الدول غير الإسلامية على القيام في وجه الانقلاب الإسلامي واضطهاد القائمين به، فالأعمال التي تعاقب عليها الدول غير الإسلامية بالحبس مثلاً لا تتحرج تلك الدول القومية من المعاقبة عليها نفسها بالإعدام والنفي. كما أن زعماءها وقوادها لا يزالون مع هذا وذلك، يُلقبون بالغزاة المجاهدين في حياتهم ويُعَدُّون من الشهداء الصالحين بعد مماتهم. فالخطأ، كل الخطأ، أن نظن أن مثل هذه الدول القومية يمكن أن تساعدنا في مهمتنا وتؤازرنا في إحداث الانقلاب الإسلامي بوجه ما ...

فما الذي يمنعنا من انتهاج هذا المسلك والجري على هذه الخطة، وما لنا نضيع الأوقات سدى في انتظار الدولة القومية المرجوة المتسمة بالإسلام كذباً وزوراً؟ ولماذا نُسفِّه أحلامنا ونحمق أنفسنا بإضاعة قوانا وصرف مجهوداتنا في سبيل إقامتها وتوطيد دعائمها ونحن نعلم علم اليقين أن تلك الدولة القومية ستكون عقبة كؤوداً في سبيل غايتنا، فضلاً عن أن تكون مؤازرة لنا ومساعدة في مهمتنا؟".

هل يمكنك أن تشرح لي كيف ترى الجمهور؟

أثبتت لنا التجارب أن العامة لا يستطيعون أن يعرفوا مصالحهم، فإن البشر قد خلقهم الله على ضعف بشري فطري كامن في نفوسهم؛ فيرون في أكثر أمور الحياة جانباً من الحقيقة، ولا يرون بعضه الآخر، ولا يكون حكمهم مرتكزاً على نقطة العدل عموماً، وهم في الغالب يكونون مغلوبين على أمرهم من العواطف والميول فيرفضونها لأجل غلبة العواطف والشهوات على أنفسهم".

وصلت فكرتك لجميع تيارات الإسلام السياسي؛ الوسطيون منهم والمتشددون يمتلكون نفس النظرة التي تنتقص من قَدْرِ الإنسان ووعيه، أنت تسعى لحكم ديني إسلامي بامتياز، نراه في إيران الآن. وهو أيضاً حكم لا يُحرِّر الإنسان بأي درجة، ولا يفي بوعوده التي لوَّح كثيراً بها ... لقد رحلتَ بعد اندلاع الثورة الإيرانية بأقل من سنتين، وكم كنت أتمنى أن تكون حياً لترى ولو النزر اليسير من نتائج الرهان على هيمنة الفكر الديني على مستوى الدولة.

للإسلام جانبه الثيوقراطي، وكذلك الديموقراطي، يمكنني الحديث معك عن مفهوم "الثيوقراطية - الديموقراطية" أو "الحكومة الإلهية الديموقراطية" إن شئت.

أرفض الديمقراطية Democracy، لأن الديمقراطية عبارة عن "منهاج للحكم، تكون السلطة فيه للشعب جميعاً فلا تغير فيه القوانين ولا تبدل إلا برأي الجمهور ولا تسن إلا حسب ما توحي إليهم عقولهم. فلا يتغير فيه من القانون إلا ما ارتضته أنفسهم وكل ما لم تسوغه عقولهم يضرب به عرض الحائط ويخرج من الدستور.

الثيقراطية التي جاء بها الإسلام لا تستبد بأمرها طبقة من السدنة أو المشايخ بل هي التي تكون في أيدي المسلمين عامة

هذه خصائص الديموقراطية وأنت ترى أنها ليست من الإسلام في شيء. فلا يصح إطلاق كلمة الديموقراطية على نظام الدولة الإسلامية، بل أصدق منها تعبيراً كلمة الحكومة الإلهية أو الثيقراطية Theocracy ولكن الثيقراطية الأوروبية تختلف عنها الحكومة الإلهية (الثيقراطية الإسلامية) اختلافاً كلياً فإن أوروبا لم تعرف منها إلا التي تقوم فيها طبقة من السدنة Priest class مخصوصة، يشرعون للناس قانوناً من عند أنفسهم حسب ما شاءت أهواؤهم وأغراضهم – لم يكن عند البابوات القساوسة المسيحيين شيء من الشريعة إلا مواعظ خلقية مأثورة عن المسيح -عليه السلام- ولأجل ذلك كانوا يشرعون القوانين حسب ما تقتضيه شهوات أنفسهم ثم ينفذونها في البلاد قائلين إنها من عند الله، كما ورد في التنزيل: (فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـٰذَا مِنْ عِندِ اللَّـهِ لِيَشْتَرُ‌وا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ) (البقرة: 79) – ويسلطون ألوهيتهم على عامة أهل البلاد متسترين وراء القانون الإلهي، فما أجدر مثل هذه الحكومة أن تسمى بالحكومة الشيطانية منها بالحكومة الإلهية.

وأما الثيقراطية التي جاء بها الإسلام فلا تستبد بأمرها طبقة من السدنة أو المشايخ، بل هي التي تكون في أيدي المسلمين عامة وهم الذين يتولون أمرها والقيام بشؤونها وفق ما ورد به كتاب الله وسُنَّة رسوله. ولئن سمحتم لي بابتداع مصطلح جديد لآثرت كلمة "الثيقراطية الديموقراطية" Theo-democracy أو "الحكومة الإلهية الديموقراطية" لهذا الطراز من نظم الحكم لأنه قد خول فيها للمسلمين حاكمية شعبية مقيدة Limited Popular Sovereignty. وذلك تحت سلطة الله القاهرة وحكمه الذي لا يغلب، ولا تتألف السلطة التنفيذية Executive  إلا بآراء المسلمين، وبيدهم يكون عزلها من منصبها، وكذلك جميع الشئون التي لا يوجد عنها في الشريعة حكم صريح لا يقطع فيها بشيء إلا بإجماع المسلمين.

... فمن هذه الوجهة يعد الحكم الإسلامي ديمقراطياً Democracy إلا أنه – كما تقدم ذكره من قبل – إذا وجد نص من أمراء المسلمين أو مجتهد أو عالم من علمائهم ولا لمجلس تشريعي Legislature لهم، بل ولا لجميع المسلمين في العالم أن يصلحوا أو يغيروا منه كلمة واحدة ومن هذه الجهة يصح عليها إطلاق كلمة "الثيقراطية"[3].

لكن الحكومة الإلهية أو الثيقراطية  Theocracyتبدو لي غير ذلك. لأنها، وبكل بساطة، ستأتي كبديل عن سلطة قائمة، ويتعلق الأمر بمجرد استبدال سلطة بسلطة، لكن الأزمة هنا أن الحكومة التي توصف بكونها إلهية، كيف يمكن التنافس معها في المستقبل؟ وما السبيل لتغييرها حينئذ؟ تتحدث عن حكومات أزلية هنا!

إن كل ما يصدر من أعمال من قِبَلِ أي حكومة تقوم على أساس شرعة أخرى غير شرعة الله  وقانونه الذي جاء به الأنبياء من لدن رب الكون وإلهه باطل لا قيمه له ولا وزن، مهما اختلفت هذه الحكومات فيما بينها من تفاصيل في الشكل والنوع، وحكمها غير شرعي البتة، فإذا كان المالك الحقيقي لم يعطها سلطاناً – نعني بالسلطان السلطة التي تسلم بأن الله مالك الملك وتعترف بنفسها خليفة لله وتؤمن بالله رسولاً من عند الله وبالقرآن كتاباً منزلاً من الله تعمل بمقتضى الشريعة الإلهية – فـأنّى لها أن تكون حكومات شرعية؟

إنّ القرآن يرى كل ما تقوم به هذه الحكومات محض عدم لا وزن له ولا قيمة، وقد يقبل المؤمنون – وأعني بهم رعايا الله الأوفياء – وجود هذه الحكومات باعتبارها أمراً واقعاً خارجاً عن إرادتهم وقدرتهم، لكنهم لا يعترفون بها وسيلة حكم شرعية، وسلطة تفصل في أموره وقضاياهم؛ إذ لا يحق لهم طاعة الخارجين على حاكمهم الأصلي (الله)، أو قبولهم حكماً في مجريات حياتهم، ومن يفعل ذلك فقد خرج من زمرة المؤمنين الأوفياء مهما ادَّعى الإسلام والإيمان .

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية