الخلطة السحرية للجماعة.. كل شيء عندنا

8998
عدد القراءات

2017-11-16

اقتربت السّاعة المعلّقة على أحد جدران المقهى من الواحدة فجراً، ولم ينتهِ بعد الجدل المصحوب بدخّان النراجيل، ولم يملّ الصّبي من تقديم المشروبات، ولم يسأم رفيقه من تبديل الفحم الملتهب. انخرط الجميع في محاولات إثبات صحّة مقولاته؛ هل انتهت جماعة الإخوان أم يمكن أن تعود مرّة أخرى بلبوس جديد؟ هل انتهت داعش أم يمكن أن تعود بثوب آخر؟ تمادى بعضهم في محاولة شرح نظريّات ما بعد الإسلام السياسيّ، باعتبار أنّ تلك الحالة باتت من مخلّفات زمانٍ غابرٍ.
لم يستطع الحافز أن يتملّكني للدّفع بي في أتون تلك المناقشات، حتّى باغتني صديقٌ بسؤال: ما الذي يدفع بهم إلى الموت فرادى وجماعات دون أن يشكّوا لحظةً في أنّ الصّواب قد يجانبهم؟ فأجبت بتلقائيّة مندفعة: "الحقنة". فسادت حالة من الصّمت المستفهمة.
لا أعرف لماذا طافت بخيالي تلك المشاهد القديمة؛ عندما كان يقترب أحد الأشخاص من جماعة ما في بلدتنا، فيحذّره المقرَّبون منه قائلين: "احذر الجماعة أصحاب الذّقون يعطون لك الحقنة".
كنت أستخفّ بمثل تلك المقولات الريفيّة، وأعدّها "خزعبلات شعبويّة" يرهّب الآباء أبناءهم بها، حتّى لا ينخرطوا في الأعمال التنظيميّة لتلك الجماعات، ما يعرّضهم للخطر، وأنّها لا تعدو أن تكون مقولات أسطوريّة تقترب من مقولة "أمّنا الغولة".

للإخوان خلطة سريّة إن تعاطاها شخص فإنّه يظلّ متأثّراً بتركيبتها حتّى إن ترك تلك الجماعة ومرّت على ذلك السّنون

لكن بدا لي-مع مرور السّنين- مفهوم آخر للحقنة: إنّها جرعة تذوب في اللّحم والدّم، فيستحيل انتزاع مكوّناتها؛ خلطةٌ سريّةٌ إن تعاطاها شخصٌ فإنّه يظلّ متأثّراً بتركيبتها، حتّى إن ترك تلك الجماعة، ومرّت على ذلك السّنين، فالحالة الماضويّة وحدها لها جاذبيّة قادرة على شدّه نحوها بين الحين والآخر.
لن أنسى ذلك اليوم الحارّ الذي ذهبت فيه إلى عادل كمال، وهو من قادة النّظام الخاصّ القديم الذي شكّله حسن البنا في مطلع الأربعينيّات من القرن الماضي على الأرجح، وجدت الرّجل في انتظاري بهندامٍ أنيقٍ، كان مهذّباً للغاية، هادئ الطّباع، خفيض الصّوت.
امتدّ الحوار إلى ما يربو على الــثّلاث ساعات، حتى جاءت لحظةٌ شعرت فيها بأنّ استرجاع الذّكريات قد شحذ وجدانه، فتحدّث عن أنّه كان يحبّ عبد الرحمن السندي، زعيم التنظيم السريّ، وما يزال، وأنّه كان على حقٍّ، ولم يكن على باطل، وأنّه لو قدّر الله لذلك التنظيم أن يستمرّ لما آلت الأوضاع إلى ما وصلت إليه، ثمّ اغرورقت  عيناه بالدّموع.
تتلاطم الذّكريات في وجدانه وخياله، فكتب يقول: قرأ بعض الإخوان في جريدة يوميّة أنّ طائرات الألمان شنّت غارةً على لندن، وأنّها أصابت البرج الشّهير لساعة "بج بن"، وكان يجلس الشيخ عبداللطيف الشعشاعي، وهو رجلٌ ضريرٌ من كرام الإخوان، فبان عليه الحزن الحقيقيّ والأسى، فعجبنا، ثمّ سأله سائل عمّا به؟ وعمّا يهمّه من أمر ساعة "بج بن"؟ فقال بلهجة الجدّ: "كنت أريد أن أؤذّن من فوق ذلك البرج يوم فتح لندن"، قلنا بمرحٍ ودعابةٍ: "فأذّن من فوق غيره"، فرد في إصرار: "كنت أريد أن أؤذّن من فوق هذا"، ضحكنا غير أنّ أعماقنا كانت تقول: "ربّما.. فمن يدري، لعلّنا في يومٍ نفتح لندن".
إن استحوذت على القلب امتلكت الجسد؛ إنّها سيطرةٌ كاملةٌ على نفسيّة المستهدف، وسبرٌ لأغواره، فإن كان يهوى جمع الطّوابع يصبح من يجنّده خبيراً في جمع الطّوابع، يهديه منها ما يحبّ؛ "فتهادوا تحابّوا".

خلطةٌ سحريةٌ يتوارثها دعاتهم الذين يقتربون من العالم النفسيّ للمستهدفين، فيخرجونهم من دائرة العالم الكبير إلى دائرة الجماعة المغلقة

يتحوّل الإسلام إلى دينٍ مستهدفٍ، خضع لمؤامرات على مسار التّاريخ، وتستحضر كلّ المشاهد التراجيديّة؛ ابتداءً من خبيب بن عدي حتّى سيّد قطب وأكرم زهيري، وكلّ شخصٍ أوذي من "أجل دينه"، وتصبح مسيرة الجماعة هي مسيرة هذا الإسلام المضطّهد؛ حيث إنّ الخطّ الزمنيّ لمسيرة الإسلام تُلحق به الجماعة، لتصبح الامتداد الطبيعيّ لمسيرته  على الأرض، وليس لمسيرة فصيلٍ فهم الإسلام بطريقةٍ معيّنةٍ ومضى في طريقه.
خلطةٌ سحريةٌ يتوارثها دعاة الجماعات الذين يقتربون من العالم النفسيّ لمن يستهدفون، فيخرجونه من دائرة العالم الكبير إلى دائرة الجماعة المغلقة التي يجد فيها الحبّ والسلوان، يتحوّل مَن حوله إلى إخوة وأصدقاء وآباء وأمّهات، فيشعر بمضيّ الوقت بأنّ هذه الجماعة لا بدّ أن تغيّر العالم الغريب الذي يشعر بعزلةٍ شعوريةٍ نحوه.
يحكي القياديّ السّابق  في جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور السيد عبدالستار المليجي، عن بداية التحاقه بالجماعة قائلاً: "في العشرين من عمري؛ بدأت أبحث عن الحريّة والعدالة والمساواة، ليس لنفسي، لكن لكلّ الذين أعرفهم، ولكلّ المجتمع الذي أنتمي إليه، ووجدت في سوق الحياة مجموعاتٍ كثيرةً تقول إنّها تقدّم هذه الأشياء النّادرة، الحرية والعدالة والمساواة، تفرّست في الوجوه طويلاً، ثمّ اخترت هذه المجموعة، سألتهم: من أنتم؟ قالوا: نحن الإخوان المسلمون، سألتهم عن ..، وقبل أن أسمّي ما أبحث عنه، قالوا: عندنا كلّ شيء؛ تحبّ العدل؟ عندنا، تحبّ السياسّة؟ عندنا، تحبّ الجهاد؟ عندنا، تحبّ أن تشتغل وفقط؟ عندنا، تحبّ الحريّة؟ عندنا ، تحبّ "الكباب والكفتة والمهلبية"؟ عندنا، و"لو عايز  تستفيد وتفيد  تظلّ عندنا وترفع لافتتنا".
"كلّما استحال على الإنسان أن يدّعي التفوّق لنفسه، سهل عليه أن يدّعي التفوّق لأمّته، أو لدينه، أو لعرقه، أو لقضيّة مقدّسة"، وأنا أردّد مقولة إيريك هوفر هذه، استحضرني نشيدٌ لطالما ألهب نفوس الجماعة: "فمن للأمّة الغرقى إذا كنّا الغريقين .. ومن للغاية الكبرى إذا ضمرت أمانينا".

اقرأ المزيد...
الوسوم:



مبادرة مسجوني الإخوان.. ما الذي يكشفه الجدل حولها؟

2019-08-24

أثارت دعوة بعض المسجونين من الإخوان لمبادرة تستهدف إطلاق سراحهم، المزيد من الجدل في قواعد الجماعة، التي تشهد انشقاقات تبدو الأكبر في تاريخها الذي امتدّ لتسعة عقود.
المبادرة التي تضمّنت تعهّد أفرادها بترك فكرة السياسة نهائياً، وعدم التصدي لأيّ مشروع سياسي والاكتفاء بممارسة الحياة بشكل طبيعي، خرجت عبر رسالة من السجون المصرية، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، دون أن تعلّق عليها الجماعة، كعادتها مع كلّ مبادرة تخرج بما يخالف قناعات قياداتها بالسجون؛ حيث اتهمت الرسالة تلك القيادات بوضوح بأنّهم لا يسعون لحلّ الأزمة ولا يملكون أيّة رؤية للحلّ.

اقرأ أيضاً: منظمة إخوانية تخدع سياسيين بألمانيا بمبادرة تبرعات
ورغم أنّ منابر إعلامية مقربة من الجماعة شككت في المبادرة، أو الرسالة التي أكّد أصحابها أنّها تجسّد لسان حال 90% من سجناء الإخوان، وتتحدث عن قرابة 350 معتقلاً، يضاف إليهم ألف من المسجونين الذين خرجوا لجلسات المحاكمة أو الامتحانات (أي 1350 معتقلاً)، متسائلين كيف يتسنى لمثل هذا العدد أن يجتمع مع بعضه؟ وكيف يتوافقون على تلك الصياغة التي تفتقر إلى الكثير من القواعد وآداب جماعة الإخوان المسلمين التي حفلت في الآونة الأخيرة بمشاهد الاتهامات المتبادلة باختلاسات وسرقات وتلاسن!

أثارت دعوة بعض مسجوني الإخوان لمبادرة تستهدف إطلاق سراحهم المزيد من الجدل في قواعد الجماعة

الرسالة التي يمكن الاطلاع عليها عبر بعض منتديات الجماعة الخاصة، تلخص ما يدور الآن داخل الصف الإخواني وتشرح طبيعة الجدل الدائر داخلها؛ ففي أحد المنشورات، تعليقاً عليها، تساءلت كاتبته في سخرية عن سلوك قيادات الإخوان وتخلّيهم عن قواعد الجماعة، مستنكرة ما قاله محمود حسين، أمين عام الجماعة، في لقاء على قناة الجزيرة: "في يقيني؛ هذه الرسالة المسربة صناعة أمنية"، معلقةً "واخدلي بالك أنت من "يقيني" دي."
وتنقل عن حسين أيضاً: "نحن لن نتراجع خطوة للوراء فيما يخص المصالحة مع النظام، ومَن أراد أن يتبرأ من جماعة الإخوان فليتبرأ"، وجملته الأهم، كما تقول، "نحن لم ندخلهم السجن، ولم نجبرهم على الانضمام لجماعة الإخوان"، وتعلق: "للحظة حسيت إن الجملة دي منطقية جداً، وإن فعلاً اختيار الدخول لجماعة الإخوان هو اختيار عقلاني تماماً، ومفيش حد بيجبر حد عليه، لدرجة إني قررت أعلق على الجملة دي وشايفاها منطقية جداً".

اقرأ أيضاً: أحداث الزاوية الحمراء.. عندما رقص الإخوان على أطلال المذبحة
نحن هنا أمام حالة نقاش تجري منذ أعوام، وفي أعقاب فضّ اعتصام رابعة صنعت دوائر من الأسئلة، التي لن تطرح إجاباتها سوى إدانات حاسمة لتلك القيادات، وهو ما يتضح في الفقرات التالية لحوار كاتبة المنشور مع أعضاء المنتدى؛ حيث تواصل قائلة: "افتكرت فعلاً إن الإخوان كانوا بيربونا على السمع والطاعة، مينفعش تكون بتقولي الثبات والجهاد والاعتصام حتى الممات، والموت في سبيل الله، وحتى عودة الشرعية، وعمال توعد وتفرش الأرض ورد تحت تأثير قال الله وقال الرسول، والسمع والطاعة والثواب والعقاب والتعزير والطرد من جنة الإخوان، وبعدين تقول أصل والله محدش قالكم خليكم، فمينفعش تكون عمال توجهنا روحوا عند المنصة روحوا عند الحرس الجمهوري، روحوا رابعة، روحوا النهضة، وسالب الناس كل إرادتها"؛ نحن هنا أمام إدانة صريحة لمناهج التربية داخل الجماعة ولطريقة التنشئة التي تمثل قوام الفكرة الإخوانية ولسلوك الجماعة في أعقاب ثورة 30 يونيو.

اقرأ أيضاً: صحيفة بريطانية: جماعة الإخوان تروج للفكر المتطرف داخل أوروبا
"وبعدين تقول أصل محدش قالهم، ده غير طبعاً نظام الترتيب والترقي داخل الجامعة والجندية والطاعة العمياء يلي أنت بتربي الناس عليها"، ثم تتطرق كاتبة المنشور إلى سلوك التنظيم مع كلّ من يختلف مع القيادات أو التنظيم مستنكرة ما فعله التنظيم معهم، وهو أمر بالغ الأهمية، يجسر الفجوة بين مَن اختلفوا مع التنظيم وغادروه، ومَن بدؤوا في طرح الأسئلة التي ستقودهم إلى مغادرة الجماعة، واكتشاف حقيقتها.
"والتشهير بيلي بيطلع والطعن في دينه وأخلاقه وشرفه، وده كان يا ما بيحصل بس مش موضوعنا دلوقت، وبعدين تقول أصل محدش قالهم! بس لقيت مخي بيسأل برضو: طب ما كده إحنا كنا مبنفكرش ومسلمين مخنا تماماً ليهم ولاغيين عقلنا !لقيت إن معظمنا كان كده فعلاً ويلي كان بيحاول يختلف كان مصيره بيبقى سواد السواد".
وتتابع الكاتبة: "بس كمان الإخوان بيسلبونا عقولنا بضغوط دينية واستدلالات السيرة، وحصرنا في منهج معين عشان منفكرش برّاه".

منابر إعلامية مقربة من الجماعة شككت في المبادرة وأنّها تجسّد لسان حال معظم سجناء الإخوان

تبدو الجملة الأخيرة غاية في الأهمية، وتعرّي موقف المؤسسة الدينية الرسمية التي لم تقدم قراءات بديلة للدين تعصم هؤلاء من الوقوع فريسة للاستدلالات الباطلة "فمينفعش تجيبني وتحشدني من الأقاليم وتقعد تسخني وتغذي دماغي وقلبي بخطابات عنترية وتدعوني للثبات عشان النصر أو الشهادة، وتقول أصل محدش جبركم، وحتى ولو محدش جبرنا يا سيدي، فمن باب حتى المروءة والشجاعة والنبل إن ناس كانت ماشية معاك المفروض تبقى راجل وتدافع عنهم، دا أي شلة صحاب لو واحد صاحبهم اتخانقوا هما مش طرف في الخناقة، يدخلوا يدافعوا ويتخانقوا معاه، وبعدين من الأصل بقى كمان، لو حتى كل المعتقلين يلي في السجون دول كلهم مش إخوان فانت مسؤول عنهم بشكل مباشر، لأنك أنت سبب الأزمة يلي هما فيها، فكلامك دا كان ينفع لو كانت التحركات بتاعة الناس عفوية، ومحدش قالهم انزلوا بس بما انك كنت بتحشد الناس حشد وبتدفعهم دفع مباشر، فأنت المسؤول."

اقرأ أيضاً: اللامركزية عقيدة إخوانية غذاؤها الفراغ والفوضى

"ولما تيجي دلوقت تتخلى عن المسؤولية دي يبقى تستحق كل دعوة من مظلوم يدعيها عليك، الاختيار الحقيقي اللي اختاروه الشهداء والمعتقلين إنهم يقولوا للظالم "لا"، معلش أنا كده شقيت الصف العظيم المتماسك والقوي الهُمام"؛ تكشف الفقرة السابقة ضحالة تصور قواعد الجماعة لطبيعة الصراع السياسي وكأنها تختزله في مشادة بين شخصين أو جماعتين.
ولم تنسَ كاتبة الرسالة في النهاية أن تقطع الطريق على المزايدين من الصف والقيادة مذيلة رسالتها بتلك الجملة؛ "ملحوظة: أنا زوجي استشهد في رابعة".
يبدو أنّ تلك الرسالة تؤكد أنّ قواعد الإخوان تغادر السكرة لحساب الفكرة، التي ستقودهم قطعاً لاكتشاف حقيقة هذا التنظيم، وأنّ ما يجرى داخل قواعد الجماعة أكبر بكثير مما تحاول خداعنا به منابر الخارج، التي أضحت مجرد "مصدر استرزاق" يحافظ أصحابها عليها لمصالحهم الخاصة.

للمشاركة:

كيف استجابت الحركات السلفية رقمياً في ظلّ الربيع العربي؟

صورة رباب كمال
إعلامية وكاتبة مصرية
2019-08-22

الربيع العربي "Arab Spring" مصطلح صاغه مارك لينش، أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن، يوم 6 كانون الثاني (يناير) 2011، من خلال مقال نشر له في مجلة "فورين بولسي"(Foreign Policy)، بعنوان (Obama’s Arab Spring) أو "ربيع أوباما العربي".  ومع صعود تيارات الإسلام السياسي؛ تحوّل المصطلح إعلامياً إلى "خريف الأصولية".

اقرأ أيضاً: المغرب: هل ينجح السلفيون التائبون في مواجهة التطرف؟
ما سُمّي بالربيع العربي كان بيئة مهيّأة لصعود تيارات سلفية، تفرض رؤيتها الشرعية على المجتمعات، لتختزل فيها الديمقراطية في صندوق اقتراع، ما جعل أبسط الحقوق الإنسانية رهن الاستفتاءات التي خاطبت المشاعر الدينية للجماهير.
هكذا تتحول الديمقراطية، وما سُمّي ربيعها العربي، في يد الإسلاميين، إلى آلة لفرض الغلبة والاستقواء الديني، لا حكم الأغلبية المؤسس على عدم المساس بحقوق المواطنة والمساواة الأساسية. 

السلفية المعاصرة في ميزان "الربيع العربي"
يعدُّ "الربيع العربي" منعطفاً تاريخياً في الحالة السلفية المعاصرة، لكن ما هي السلفية المعاصرة تحديداً؟

تتحول الديمقراطية وما سُمّي ربيعها العربي في يد الإسلاميين إلى آلة لفرض الغلبة والاستقواء الديني

يُستخدم مصطلح السلفية المعاصرة بهدف وصف التيارات السلفية في العصر الراهن، وهي تيارات تلتزم منهج السلف من منظورها وتحاول فرضه، وبعض من يستخدمون هذا المصطلح يفعلون ذلك بغرض تمييز السلفية المعاصرة عن منهج السلف الصالح، فيعدّون كلمة "معاصر" مرادفة للتشدد المستجد في الفكر الإسلامي، ويرون أنّ التشدد سمة معاصرة وليست ماضويّة.
شهد "الربيع العربي" تحوّلاً كثيراً من تنظيمات السلفية التقليدية والدعوية إلى العمل السياسي في العالم العربي، فخرج حزب النور السلفي في مصر من رحم الدعوة السلفية في الإسكندرية، كما نشأت أحزاب سلفية أقل انتشاراً في جماهيريتها، مثل: حزب الفضيلة، وحزب الأصالة، وحزب البناء والتنمية، وحزب السلامة والبناء.

اقرأ أيضاً: ما علاقة محنة خلق القرآن بصعود الصحوة السلفية؟
وجاء الانتشار الأوفر لحزب النور؛ كونه حزباً تأسس على خلفية العمل الدعوي والخيري الذي استطاعت الدعوة السلفية السكندرية (المدرسة السلفية فيما بعد) أن تحققه على الأرض من انتشار في كافة المحافظات، وعلى إثره تم بناء قواعد جماهيرية عبر الأعوام.

شهد الربيع العربي تحوّل كثير من تنظيمات السلفية التقليدية والدعوية إلى العمل السياسي

لكنّ الحضور السلفي لم يقتصر على مصر وحدها؛ فسلفيو تونس تظاهروا للمطالبة بضرورة صياغة مادة دستورية تنصّ على أنّ "الإسلام هو المصدر الأساسي للتشريع في تونس"، أما سلفية اليمن ما قبل الثورات، فلقد تشابهت مع السلفية المصرية في تشكيل القواعد الجماهيرية من خلال العمل الدعوي والخيري والمدارس الشرعية، فتميزت السلفية عن كثير من الأحزاب السياسية في تشكيل قاعدة اجتماعية منتشرة وواسعة في أرجاء البلاد.
وأثناء احتجاجات 2011؛ انقسمت السلفية في مواقفها، بين مؤيدين للسلطة يتمسكون بطاعة النظام بوصفه "ولي أمر المسلمين"، مثل؛ الشيخ يحيي بن الحجوري، ومؤيدين للثورة، مثل؛ تيارَي الإحسان والحكمة.
في مصر تبنى بعض السلفيين توجهاً رافضاً لانخراط السلفية في مشروع حزبي، مثل؛ خطاب الشيخ محمد سعيد رسلان، الذي قال: "أين الأحزاب في كتاب الله؟! هو حزب واحد: حزب الله، أتباع صحابة الرسول" ثم استشهد بالآية القرآنية: ﴿كُلُّ حِزْبٍ بمَا لَديْهِمْ فَرِحُونَ﴾ [سورة الروم: (32)]؛ فهو رافض للأحزاب بشكل عام، ويرى في التحزب تشبّهاً بالكافرين وافتراءً على الشريعة.

اقرأ أيضاً: لماذا يشعر السلفيون بالتفوق؟
لكن "الربيع العربي" أوحى لكثير من السلفيين بالتفكر في جدوى الخصومة مع السياسة، وجاء الرد من أبرز التيارات السلفية (الدعوة السكندرية) التي انخرطت في العمل الحزبي مع إبداء تحفظات على ديمقراطية مطلقة.
هذا التوجه المتحفظ إزاء الديمقراطية، هو ما يثير الريبة لدى معارضي السلفية من التيار المدني، أو على الأقل التيار غير المتسلف؛ حيث يخشون من ديمقراطية المرة الواحدة، ومن ثمّ إقامة الدولة الثيوقراطية الإسلامية بلا رجعة. 
على اختلاف المنهجية السلفية؛ بين مؤيد للتحزب ورافض له، تشترك السلفيات -على اختلافها- في قضية "أسلمة المجتمع"؛ فيصبح تطبيق الشريعة مطالبات جماهيرية، والغرض من هذه المنهجية هو العمل من قاعدة الهرم إلى أعلاه، كما قال الشيخ البرهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر، في محاضرة ألقاها العام 2006؛ حيث رأى أنّ إقامة "الجماعة" الملتزمة بالفهم الصحيح للإسلام وعقائده وأحكامه هي السبيل للتغيير.
السلفية والثورة الرقمية
دخول السلفية الدعوية معترك السياسة لم يكن النتاج الأوحد للثورات؛ فقد حرّكت الثورات مجموعات شبابية سلفية، سواء دعوية أو حركية، تجاه الإعلام الرقمي، والتي أسماها الباحث المغربي منتصر حمادة "الغزو الإسلامي الحركي للثورة الرقمية"، ورغم أنّه قدّم نموذجاً من بلاده "المغرب"، إلا أنّ تجربة تفاعل الظاهرة الإسلامية الحركية مع الثورة الرقمية على شبكة الإنترنت حالة تواجدت في تونس ومصر، ومن ثم انتشرت في أنحاء البلاد العربية، وانتشرت معها ظاهرة اللجان الإلكترونية، وهي لجان مختصة تشنّ غارات من التبليغات على صفحات ومواقع العلمانيين.

تشترك السلفيات على اختلافها في قضية "أسلمة المجتمع" فيصبح تطبيق الشريعة مطالبات جماهيرية

الدعوة الإسلامية والسلفية وجدت في مطلع الألفية الثالثة مجالاً واسعاً في الإعلام التليفزيوني الفضائي، وانهمرت على المشاهد قنوات دينية سلفية الهوى، فيما عرفت بين مشاهديها بالقنوات الملتزمة، وقدّم فيها مشايخ السلفية برامجهم، وافتقرت العنصر الشبابي في مجملها، أما ظاهرة الدعاة الجدد؛ الذين تميزوا بملابسهم العصرية من بنطال وقميص، فكانوا من خارج التيار السلفي الصريح.
وفي هذا الصدد؛ فتح الإعلام الرقمي المجال أمام سلفية عصرية، ولعلّ أبرزها في مصر حركة "سلفيو كوستا"، ويتألف اسمها من شطرين، أحدهما "سلفيو"؛ نسبة إلى السلف الصالح، والآخر "كوستا"؛ نسبة إلى مقهى غربي شهير وسط القاهرة، وضمّت الحركة 25% من الأقباط في مجلسها، واهتمت بالعمل الخيري والمجتمعي، ويبدو أنّ "سلفيو كوستا" تنظيم حاول جاهداً إضفاء سمة الاعتدال على السلفية.  
لكنّ مربط الفرس؛ هو علاقة الحركة بالحريات وقيم المواطنة، وربما أعلنت الحركة ضرورة تأمين الحرية العقائدية للمسيحيين، لكن لم يختلف الخطاب هنا عن خطاب جماعة الإخوان المسلمين أو حزب النور السلفي، اللذين تعهّدا بالشيء نفسه.

ثورات الربيع العربي حرّكت مجموعات شبابية سلفية سواء دعوية أو حركية تجاه الإعلام الرقمي

لم تُختبر حركة "سلفيو كوستا" في قضايا أقليات عقائدية غير إبراهيمية، مثل قضية البهائية، أو في قضية المساواة بين الجنسين حقيقة، وكان محمد طلبة، أحد أبرز المؤسسين، يتحدث في نموذج احترامهم للمرأة عن السيدة عائشة، رضي الله عنها، زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم، فتميّز خطاب الحريات بلغة شاعرية ماضوية تفتقد التعامل مع القضايا المعاصرة أو تتفادها قدر المستطاع. 
لكنّ "سلفيو كوستا" كان حراكاً غريباً عن السلفية، وكان يمثل حالة الاستثناء في انتقاء المفردات الحداثية داخل خطابه، ما جعل خطابه يبتعد عن الأيديولوجيا السلفية في كثير من الأحيان.
انتقد عضو مفتي الجماعة الإسلامية، أسامة حافظ، حركة "سلفيو كوستا"، قائلاً: ﴿أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ﴾، موضحاً أنّ الحركة لا تلتزم بصحيح المنهج الشرعي في السياسة الشرعية؛ بل تعتمد على الهوى، لكنّ اختيار نموذج الاستثناء "الشكلي" في "سلفيو كوستا" لا يحيد بالدراسة عن الملامح العامة للخطاب السلفي المتفاعل مع الثورة الرقمية.
الأسلمة والاختراق والتقية في الخطاب السلفي التواصلي
اعتمد تفاعل الحركات السلفية على ثلاثة محددات، لا تختلف عن المحددات على أرض الواقع، وهي على النحو الآتي: الأسلمة، والاختراق، والتقية، بحسب ما جاء في دراسة بعنوان "الغزو الإسلامي الحركي للثورة الرقمية، نموذج الإسلاميين المغاربة"، لمنتصر حمادة، ص 11 و15.
أولاً: الأسلمة
القاسم المشترك بين التنظيمات السلفية بشكل خاص والإسلامية بشكل عام، هي النهل من مرجعية إسلامية، بهدف أسلمة الدولة والمجتمع والتعليم، وتختلف السلفيات في مسار مشروع الأسلمة، فبعض السلفيات ترى أنّ ذلك يتحقّق بالانقلاب الفوري، وبعضها يميل إلى التمهّل والتدرّج، وبعض السلفيات ترى ضرورة التحالف مع فرقاء سياسيين كمرحلة أولية قبل الانقلاب عليهم بهدف تفعيل مشروع التمكين.
ثانياً: الاختراق
أي اختراق جميع الطبقات المجتمعية، العليا والمتوسطة والكادحة، واختراق مؤسسات الدولة رويداً رويداً، وتفعيل قاعدة ملء المكان الشاغر في شتى القطاعات، واختراق مؤسسات المجتمع المدني وتأسيس منظمات أهلية إسلامية الطابع، وهذا يذكرنا بما جاء في كتاب "نقد الخطاب الديني" للدكتور نصر حامد أبو زيد، حين تطرق لأزمة المجتمع المدني في ظل سيطرة الإسلاميين وتراجع القوى المدنية عن اتخاذ مواقف واضحة.
ثالثاً: التقية
الفاعل الأساسي في خطاب السلفية هو التقية؛ التي ينصلح بها المجتمع كلّما تمسك بمنهج السلف الصالح، وانتقلت التقية من العمل الحركي إلى الفضاء الرقمي، وفي حقيقة الأمر؛ يعدّ الفضاء الرقمي عملاً حركياً.
سلفنة الإنترنت
تنافست التيارات الإسلامية، على اختلاف منهجياتها، للسيطرة على الفضاء الرقمي فيما بينها، وتنافست مع المؤسسات الدينية الحكومية، مثل الأزهر، فانتشرت المواقع السلفية التي تنافس الأزهر في فتاواه.

حسب دراسة لمنتصر حمادة تفاعل الحركات السلفية رقمياً وفق ثلاثة محددات: الأسلمة والاختراق والتقية

لربما تبلورت ظاهرة سلفنة الإنترنت مع موجة الثورات، العام 2011، لكنّ نواتها كانت ظاهرة من قبل الثورة، وهو ما رصده الكاتب مصطفى شفيق علام، في مقال بعنوان "سلفنة الإنترنت، السلفية وتجليات التمدد بالفضاء الرقمي"، ويقول فيه: إنّ الاتجاهات السلفية، على اختلافها، استخدمت الإنترنت كوسيلة للفريضة الدعوية، وضرورة يحتمها الواقع، بل وعدّته باباً من أبواب الجهاد بالكلمة، ودرباً من دروب الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، مثل موقع شبكة "سحاب" السلفية، "أنا السلفي"، إضافة إلى مواقع إحياء تراث شيوخ التيار السلفي، مثل موقع ابن باز والشيخ الألباني، ...إلخ.
وكذلك التنظيمات الحركية السياسية قامت بتطويع الثورة الرقمية في نشر خطابها السياسي، بينما تجلّى الاستخدام الأخطر للثورة الرقمية على يد الجهاديين، خاصة تنظيم داعش، الذي تفنن في إخراج أفلام وثائقية قصيرة عن عملياته بتقنيات حديثة أشبه بأفلام الحركة الأمريكية، ليبثّها عبر مواقعه الرسمية التي بات يغرد من خلالها على قطع الرؤوس وحرق الأسرى.

للمشاركة:

ابن سينا.. أفكار كبيرة رغم التكفير والإقصاء!

صورة أحمد الديباوي
باحث في الفكر الإسلامي
2019-08-22

في آب (أغسطس) من كلّ عام، يحتفل محرِّك البحث العالمي (جوجل) بالفيلسوف الطبيب، أبي علي الحسين بن عبد الله، الشهير بالشيخ الرئيس ابن سينا، الذي تحلّ في هذا الشهر ذكرى ميلاده الـ1039، إذْ وُلِد عام 370هـ/ 980م في قرية أفشنة، بالقرب من بخارى (أوزبكستان حالياً)، وتوفّي في همدان (إيران حالياً) عام 427هـ/ 1037م، وقبره معروف بها.

نبوغه في الطبّ والرياضيات والكيمياء والمنطق والموسيقى لا تقل بحال عن شهرته في الفلسفة

لا يأتي هذا الاحتفاء بهذا الفيلسوف المسلم، المعروف في الغرب باسمه اللاتيني "Avicenna"، من فراغ؛ خصوصاً مع وجود آلاف الفلاسفة والأطباء والعلماء ذوي التخصصات المختلِفة حول العالم، لكنّ ابن سينا لم يكن صاحب اختصاص واحد؛ بل كان موسوعياً، فشهرته ونبوغه في الطبّ والرياضيات والكيمياء والمنطق والموسيقى، لا تقل بحال عن شهرته في الفلسفة؛ لذلك لا غرو في أن تتصدّر صورة متخيَّلة له القاعة الرئيسة بكلية الطبّ في باريس، ما يعني أنه كان الأكثر تأثيراً في مجال الطبّ، ولاسيما أنّ كتابه العظيم "القانون في الطبّ" كان  يمثّل النص الطبي المعتَمد في العالم الإسلامي وأوروبا، لأكثر من ستة قرون، فانتشر في أوروبا بشكل واسع، واعتمده الأوربيون بعد ترجمات متعددة له ليكون معياراً لصناعة الطبّ لديهم، ولا أدلّ على ذلك من أنّه، في شهر آذار (مارس) الماضي؛ اكتُشِفت ترجمة أيرلندية، تُعدّ الأولى، لهذا الكتاب، ما يؤكّد أهميته كمرجع طبي تعليمي لم تقلّ شهرته في أوروبا عن شهرة الكتاب المقدَّس.
مؤلَّفات ابن سينا وفلسفته
وصلنا من مؤلَّفات ابن سينا ٢٤٠ كتاباً، لكن ما يزال كثير منها مخطوطاً حتى الآن في مكتبة إسطنبول بتركيا، أما العدد الذي أورده الأب جورج شحاتة قنواتي في اللائحة التي جمعها لمؤلفاته، والذي يبلغ ٢٧٦ مصنفاً، فقد ضمّ تلك النصوص المشكوك في نسبتها إلى الشيخ الرئيس، وكذا بعض التصنيفات المنحولة عليه، وفي هذا إشارة إلى اشتهاره كعالم موسوعي يقبل بنشاط على التأليف والدراسة، رغم أنّ حياته القصيرة نسبياً (57 عاماً) حفلت بممارسة السياسة، والاحتكاك بالأمراء ورجالات الدولة احتكاكاً لا يخلو من تبادل المصالح والاضطراب في الوقت نفسه، حتى أنّه سُجن في قلعة (فردقان/ فرجان) لمدة أربعة أشهر، أنجز فيها كتابه "القانون"، وحرّر رسالته "حي بن يقظان"، وهي غير رسالة ابن طفيل التي تحمل الاسم نفسه، وبعد خروجه يلجأ إلى علاء الدين أمير أصبهان، فيلازمه ثلاثة عشر عاماً حتى وفاته.

كتابه "القانون في الطبّ" مثّل النص الطبي المعتَمد في العالم الإسلامي وأوروبا لأكثر من 6 قرون

لم يعتمد ابن سينا في مجال الفلسفة على مذهب واحد من مذاهب الفلسفة اليونانية، فلم يكن مشّائياً تابعاً لأرسطو فقط؛ بل بنى فلسفته متكئاً على مزيج من مذاهب اليونان الفلسفية، كالأفلاطونية والأفلاطونية المحدثة، كما أفاد من المدارس الهندية والفارسية القديمة، فجاء مذهبه الفلسفي خليطاً شاملاً لأكثر من رأي، ولأكثر من مذهب، وإن لم يخلُ بالطبع من التلفيق!
لم يتقيّد ابن سينا، إذاً، بآراء أرسطو وحده، بل لم يتقيد بآراء أحد من الفلاسفة الذين سبقوه، فقد كان صاحب استقلال في الرأي، وهو أمر لم يلتفت إليه كثير من الأساتذة والباحثين؛ لذلك قال جورج طرابيشي، في معجم الفلاسفة  (ص 27)، وهو يتحدث عن ابن سينا: "لم يحظَ على الدوام بمَن يفهمه؛ فقد بذل الشهرستاني في مفتتح القرن الثاني عشر، والغزالي في مختتم القرن الحادي عشر، مثلاً، قصاراهما للحدّ من تأثير ابن سينا، بل للقضاء عليه، طاعنين في أرسطوطاليسيته، التي أُسيء فهمها، ولم يفلح دفاع نصير الدين الطوسي، ومرافعات ابن رشد وتلاميذه، في التخفيف من أثر هجمات الغزالي"!
الأسباب الحقيقية لتكفيره والتشنيع عليه
بالتأكيد؛ كان أصله الفارسي واعتناقه المذهب الإسماعيلي، أحد أسباب نقمة كثير من الفقهاء وعلماء الكلام الأشاعرة عليه، والطعن في دينه وأخلاقه، فاتُّهم بالإلحاد والكُفر، خصوصاً من ابن تيمية والغزالي، فهما -وغيرهما من مكفّريه- لم ينتقدوا فلسفته فقط، ولم يختلفوا مع بضع مسائل منها، لكنهم كانوا ينظرون إليه على أنّه أحد أعلام الإسماعيليين الزنادقة الذين يكيدون للإسلام وأصوله، وبثّ الفلسفات الوثنية القديمة في الفكر الإسلامي، وكأنهم لم يقرؤوا قوله: "..كلّما كنتُ أتحيَّر في مسألة ولم أكن أظفر بالحدِّ الأوسط في قياسٍ تردَّدْتُ إلى الجامع، وصلَّيْتُ وابتهلتُ إلى مبدع الكل، حتى فتح لي المنغلق، وتيسَّر المتعسِّر".

اقرأ أيضاً: 10 محطات في حياة ابن سينا الذي كفّره الغزالي
وبذلك كان سوء الفهم والمذهبية عاملين رئيسين في تكفيره والتشنيع عليه ورميه بالزندقة والفجور، وهي اتهامات لمّا تزل متداولة حتى الآن، خصوصاً من جانب التيارات السلفية والإسلاموية، ولعلّ هذا يفسّر سبب وجود أكثر مصنفاته مخطوطة لا منشورة، فضلاً عن اختفاء أكثرها.
جذور تقدمية في فِكره
يحمل كتابه "الشفاء"؛ الذي حرّره أثناء إقامته بأصفهان، جذوراً تقدمية خصوصاً على المستوى السوسيولوجي، ففيه "يعرض ابن سينا أفكاراً في العمل، وفي التعطُّل، وفي قضية حرية المرأة، وهي كلّها أفكار كان لا بدّ من أن يتصرم ألفاً من السنين حتى يقبل بها غالبية الناس!"، على حدّ قول جورج طرابيشي في معجمه، وقد ناقش في كتابه هذا وجوب تأمين الدولة العمل للكلّ، أو إعانتهم على الحياة، وهو ما يسمى اليوم "إعانة بطالة"، كما أنه نبّه إلى وجوب تحمل الدولة أعباء إعانة أصحاب الإعاقات الجسدية، كما تكلم في هذا الكتاب عن قضية حرية المرأة، وفلسفتي العدل والسعادة.

اقرأ أيضاً: الحلاج: تصادمَ مع السلطتين الدينية والسياسية فتوضأ بدمه
كما كان ابن سينا بارعاً في الموسيقى، فكان أول من علَّل كيفية حدوث الأنغام الغليظة المنخفضة والأنغام الرفيعة العالية، وأول من تحدَّث عن السُلَّم الملوَّن المكوّن من أنصاف نغماتٍ متتالية، وأول من تحدَّث عن الفواصل الموسيقية المتحدة، وللأسف، فإن كتابه "المدخل إلى صنعة الموسيقى" مفقود، ولم نعرف آراءه في الموسيقى سوى من كتابه "الشفاء"، كما تنبّه فيلسوفنا إلى أثر الموسيقى النفسي في علاج الأمراض، وكذا في التعليم.

للمشاركة:



بهذه الطريقة يصل الإرهابيون والمرتزقة إلى ليبيا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

قال مدير التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية، العميد خالد المحجوب، أمس: إنّ "عدداً من الإرهابيين والمرتزقة الأجانب وصلوا إلى مطار مصراتة الليبي، عبر طيران "الأجنحة"، المملوك لعبد الحكيم بلحاج".

وأوضح المحجوب، في تصريحات صحفية؛ أنّ "عدداً من المرتزقة والإرهابيين قدموا من أنقرة إلى مصراتة عبر تونس" وفق "العين" الإخبارية.

المحجوب: الإرهابيون والمرتزقة يصلون إلى مطار مصراتة عبر طيران "الأجنحة" المملوك إلى بلحاج

وشدّد المحجوب على أنّ الاستعانة بالمرتزقة وفتح المجال للقواعد الأجنبية في البلاد مسألة غاية في الخطورة، وتمسّ الأمن القومي الذي يبعث به الإخوان من خلال ميلشيات مصراتة التي تنفذ أجندة الإخوان المسلمين.

وعبد الحكيم بلحاج؛ هو الأمير السابق للجماعة الليبية المقاتلة، فرع تنظيم القاعدة في ليبيا، وقد أسّس شركة للطيران بعد استيلائه على الملايين من الدولارات من أموال القذافي، بعد أحداث 17 شباط (فبراير) 2011، وتتهم شركته، المعروفة بـ "الأجنحة"، بتهريب الإرهابيين من تركيا إلى ليبيا.

وفيما يخصّ الوضع الميداني؛ أكّد المحجوب أنّ قوات السلاح الجوي نفذت عدة ضربات، أمس، استهدفت مخازن أسلحة وذخائر للمليشيات في مصراتة.

وأضاف: "مقاتلات السلاح الجوي الليبي استهدفت ودمرت عدداً من تمركزات المليشيات الإجرامية في مدينة غريان، جنوب طرابلس، إضافة إلى استهداف تمركز في منطقة غوط الريح وتدميره، عصر الجمعة".

سلاح الجوّ ينفّذ عدة ضربات تستهدف مخازن أسلحة وذخائر للمليشيات في مصراتة

وأشار المحجوب إلى أنّ القوات المسلحة تصدت، الخميس، لهجوم "يائس" من المليشيات بمحاور طرابلس، وكبدتها خسائر بالأرواح والمعدات.

ويتهم الجيش الوطني الليبي تركيا بشكل متكرر بدعم المليشيات والفوضى والجماعات الإرهابية في البلاد، ونقل السلاح للبلد الذي مزقته الحرب.

واتخذ الجيش الليبي حزمة من القرارات العقابية، في وقت سابق، ضدّ التدخل التركي السافر في شؤون ليبيا؛ كان أبرزها استهداف أيّ طيران أو مصالح تركية عسكرية داخل ليبيا.

 

 

للمشاركة:

السودان: الأمطار والسيول تقتل 54 شخصاً

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

تسبّبت الأمطار والسيول في مصرع 54 شخصاً في السودان، منذ بداية تموز (يوليو) الماضي، كما أثّرت على نحو 200 ألف شخص آخرين.

وأفادت الأمم المتحدة، أمس، بأنّ "أكثر المناطق تضرراً ولاية النيل الأبيض جنوباً، إلّا أنّ الخرطوم ومناطق أخرى تأثرت كذلك"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السودانية.

يانس ليركا يؤكّد الحاجة إلى 150 مليون دولار إضافي لمواجهة الفيضانات، إضافة إلى 1,1 مليار للمساعدات الإنسانية

وذكرت الأمم المتحدة، نقلاً عن أرقام وكالة حكومية تتعاون معها في الاستجابة للأزمات؛ أنّ “أكثر من 37 ألف منزل تدمّر أو تضرر بفعل الفيضانات".

وأضافت: "الجهات الإنسانية قلقة من الاحتمال المرجح بحدوث مزيد من السيول"، مؤكّدة أنّ معظم الوفيات التي سجلت كانت بسبب انهيار أسقف المنازل والصدمات الكهربائية.

كما تؤدي الفيضانات إلى انقطاع الطرق وتلحق الأضرار بنقاط التزود بالمياه، وتسفر عن خسارة الماشية، فضلاً عن انتشار الحشرات بسبب المياه.

وأكّد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، يانس ليركا، خلال مؤتمر صحفي، الحاجة إلى 150 مليون دولار إضافي من المانحين لمواجهة الفيضانات، إضافة إلى 1,1 مليار دولار للمساعدة في الأوضاع الإنسانية في السودان.

ليركا: وصل عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد في السودان إلى حوالي 5.8 مليون

ولفت إلى أنّ سكان 15 ولاية، من أصل 18 ولاية بالسودان، في حاجة عاجلة إلى مأوى للطوارئ، وغذاء، وخدمات صحية، ومياه نظيفة، إضافة إلى مكافحة ناقلات الأمراض، للحدّ من انتشارها.

وأوضح أنّ البنية التحتية الحيوية، مثل المدارس والطرق، تعرضت للضرر، قائلاً: "أصبحت قرى ومجتمعات بأكملها معزولة بسبب تأثر الطرق، خاصة في ولاية النيل الأبيض وكسلا والخرطوم".

ونوّه إلى أنّ ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد في السودان، والذي وصل إلى حوالي 5.8 مليون شخص.

 

للمشاركة:

بالأرقام.. ألمانيا تواصل ترحيل الأجانب

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

ازداد، بشكلٍ واضحٍ، عدد الأجانب الذين تمّ ترحيلهم من ألمانيا، خاصة أولئك الذين يرتكبون جرائم.

وقالت صحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ"، استناداً إلى ردّ من الحكومة الألمانية على طلب إحاطة من كتلة حزب اليسار في البرلمان الألماني "بوندستاغ": إنّ "النصف الأول من العام الجاري شهد، حتى الآن، صدور 4666 أمراً بترحيل أجانب"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

صدور 4666 أمراً بترحيل أجانب من أصل 304095 تمّ تقييدهم في السجل المركزي تحت وصف "مرحل"

وأضافت الصحيفة: أنّ وزارة الداخلية ذكرت أنّ العدد الإجمالي للأشخاص المسجلين تحت وصف "مرحَّل" وصل، حتى 30 حزيران (يونيو) الماضي، إلى 304095، تمّ تقييدهم في السجل المركزي للأجانب، ويدخل ضمن هؤلاء 29288 شخصاً ما يزالون يقيمون في ألمانيا، معظمهم في ولاية شمال الراين ويستفاليا، بينما رحل الباقون، طواعية أو قسراً.

ومنذ تشديد القانون، عام 2016، أصبح ترحيل الأجانب الذين يرتكبون جرائم أسهل من السابق؛ حيث يمكن ترحيل حتى من يحكم عليه بعقوبة السجن مع وقف التنفيذ.

 وجاء التشديد كردّ فعل على ما شهدته مدينة كولونيا، في ليلة رأس السنة 2015/201٦، من سرقات وهجمات على نساء وتحرش جنسي، اتُّهم مهاجرون بارتكابها، كما تمّ تشديد قوانين اللجوء أيضاً؛ ما ساهم في زيادة عدد اللاجئين الذين يتمّ ترحيلهم بعد رفض طلبات لجوئهم.

واستناداً إلى مصادر وزارة الداخلية؛ رحّلت السلطات الألمانية، خلال العام الماضي، 7408 أجنبياً من أراضيها.

 

للمشاركة:



لهذه الأسباب.. غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله!

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

بريسيلا جوردو- صلاح شرارة

تزود الغابات المطيرة في منطقة الأمازون جميع أنحاء أمريكا الجنوبية بـ "الأنهار الطائرة"، وتساهم في استقرار مناخ العالم كما أن بها أكبر تنوع بيولوجي في العالم. اختفاء أشجارها بفعل القطع أو الحرائق له تبعات خطيرة.

هطول الأمطار

غابات الأمازون المطيرة تنتج كميات هائلة من المياه، ليس فقط للبرازيل وإنما لأمريكا الجنوبية بأكملها. وما تسمى بـ "الأنهار الطائرة" تنقل الرطوبة إلى مناطق واسعة في أنحاء البرازيل. إنها عبارة عن كتل هواء مشبعة ببخار الماء، تنشأ نتيجة للتبخر، سواء من عالم النباتات والحيوانات أو من المسطحات المائية والأسطح الأرضية. هذه السحب المطيرة تؤثر أيضًا على الأمطار في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين وأوروغواي وحتى في أقصى جنوبي شيلي.

وفقًا لأبحاث معهد الأبحاث الحكومي "INPA"، يمكن لشجرة يبلغ قطرها 10 أمتار توفير أكثر من 300 لتر من المياه يومياً في صورة بخار تطلقه في الغلاف الجوي، وهو أكثر من ضعف ما يستهلكه أحد البرازيليين يوميًا.

الحفاظ على غابات الأمازون أمر لا غنىً عنه بالنسبة للزراعة وإنتاج الغذاء وإنتاج الطاقة في البرازيل.

إن عملية إزالة أشجار ونباتات الغابات المطيرة تلحق الضرر بالتبخر ونطاق تأثير "الأنهار الطائرة"، كما أن لذلك أيضا تأثيراً على هطول الأمطار في العديد من بلدان أمريكا الجنوبية. بالإضافة إلى ذلك، توفر غابات الأمازون ما يقرب من خمس المياه العذبة التي تصب في المحيطات.

التغير المناخي

تخزن الأمازون والغابات الاستوائية الأخرى ما بين 90 و140 مليار طن من الكربون، وتساعد بذلك على استقرار المناخ العالمي. وتمثل غابات الأمازون المطيرة وحدها 10٪ من إجمالي الكتلة الحيوية للكوكب. وفي المقابل فإن الغابات التي تمت إزالة شجرها ونباتها هي أكبر مصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة. وإزالة الغابات من أجل تحويلها لأراض تستخدم للزراعة ينتج عنها إطلاق غازات دفيئة في الغلاف الجوي وتزعزع استقرار المناخ.

نصت اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 على وضع هدف الحد من ارتفاع حرارة الأرض إلى أقل من درجتين مقارنة بعصر ما قبل الثورة الصناعية، وينطوي ذلك حتماً على الحفاظ على الغابات. وتظهر بيانات الأمم المتحدة لعام 2015 أن البرازيل هي واحدة من البلدان العشرة التي لديها أعلى انبعاثات للغازات الدفيئة على مستوى العالم.

وأعلنت البرازيل التزامها دولياً بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 43 في المائة بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2005. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، التزمت البلاد بزيادة حصة الطاقة الحيوية المستدامة في مزيج الطاقة لديها، والتزمت بأمور أخرى أيضاً من بينها إعادة تشجير 12 مليون هكتار من الغابات.

أكبر تنوع حيوي في العالم

عشرة في المئة من جميع الأنواع المعروفة على وجه الأرض موطنها هي منطقة الأمازون. إنها أكبر الغابات الاستوائية في العالم وبها أكبر تنوع بيولوجي على مستوى العالم. وبها أيضًا عدد كبير من الأنواع التي لا تزال غير معروفة للعلماء، خاصة في المناطق النائية.

الحفاظ على التنوع البيولوجي أمر مهم لأنه يضمن الاستدامة لجميع أشكال الحياة. كما أنه من خلال ذلك تتعافى من الكوارث بشكل أفضل، مثل حرائق الغابات، النظم الإيكولوجية الصحية والمتنوعة.

يساهم الحفاظ على التنوع البيولوجي أيضًا في تثبيت النظم البيئية الأخرى في المنطقة. والشعاب المرجانية الضخمة قبالة مصب نهر الأمازون في المحيط الأطلسي هي موطن للشعاب المرجانية المهددة بفعل ارتفاع حرارة الأرض.

وفقًا لعالم الأحياء كارلوس إدواردو لايتى فيريرا من جامعة فيدرال فلومينينسى في ريو دي جانيرو، فإن هذه الشعاب يمكن أن تساعد في إعادة ملء المناطق المتضررة في المحيطات بالشعاب المرجانية. ومع ذلك، فإن شركات النفط مثل توتال وبي بي (بريتش بيتروليوم) لديها خطط للتنقيب عن النفط بالقرب من شعاب الأمازون، مما يهدد هذا النظام البيئي.

منتجات من الغابات المطيرة

الأنواع التي تستوطن غابات الأمازون مهمة أيضاً لإنتاج الأدوية والأطعمة وغيرها من المنتجات. ويوفر أكثر من 10 آلاف نوع من النباتات في المنطقة مكونات فعالة للاستخدام الطبي أو مستحضرات التجميل أو المكافحة البيولوجية للآفات.

وفقا لدراسة أجرتها جامعة "ABC" في ساو باولو، فإن استخدام ما يسمى بـ"مخلب القط"، وهي نبتة موطنها غابات الأمازون، لا يقتصر على علاج التهاب المفاصل والعظام فحسب، بل يمكن استخدامها أيضاً في التقليل من التعب وتحسين نوعية حياة مرضى السرطان في المراحل المتقدمة.

تباع منتجات الغابات المطيرة في جميع أنحاء البرازيل: التوت الأسي، والغوارانا، والفواكه الاستوائية، وقلوب النخيل، وأيضًا منتجات سكان المنطقة الأصليين. وأهم ما تصدره البرازيل: الجوز البرازيلي، والجارينا (نوع من النخيل)، والروتيل (معدن)، والجابوراندي (مواد عشبية فعالة)، والخشب الوردي النفيس، والصمغ، والزيوت.

عن "دويتشه فيله"

للمشاركة:

ترامب يصدر أمراً للشركات الأمريكية بالانسحاب من الصين

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه أصدر "أمراً واجب النفاذ" للشركات الأمريكية بمغادرة الصين بعد إعلان بكين فرض تعرفات جمركية على سلع ومنتجات أمريكية.

ولم يوضح البيت الأبيض إذا ما كان لدى الرئيس الأمريكي السلطة التي تخوله أن يجبر الشركات الأمريكية الخاصة على مغادرة الصين.

وتعهد ترامب بالرد على بكين بعد أن كشفت السلطات الصينية النقاب عن خطة لفرض تعرفة جمركية بواقع 10 في المئة على سلع ومنتجات أمريكية بقيمة قد تصل إلى 75 مليار دولار سنويا.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 620 نقطة بانخفاض بلغ 2.4 في المئة في تعاملات يوم الجمعة، بينما أغلق مؤشر فوتسي بخسارة 100 نقطة لبورصة لندن كما أغلق مؤشر داكس بخسارة بلغت 30 نقطة لبورصة فرانكفورت.

وقال الرئيس ترامب، في نهاية حديثه الحافل بالانتقادات اللاذعة: "نصدر أمرا واجب النفاذ للشركات الأمريكية بأن تبدأ في البحث عن بديل للصين، وأن تنقل جميع أعمالها إلى الوطن وتصنع منتجاتها هنا في الولايات المتحدة".

وغرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلا: "لا نريد الصين، وبصراحة، سنكون أفضل بكثير بدونهم".

وأضاف: "بلادنا فقدت، بغباء، تريليونات الدولارات أثناء التعامل مع الصين على مدار سنوات عدة. لقد سرقوا حقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا، والتي تُقدر بمئات المليارات سنويا. إنهم يريدون الاستمرار في ذلك، لكنني لن أسمح لهم".

ومن المقرر أن تتراوح التعرفة الجمركية الصينية ما بين 5 و 10 في المئة، وستشمل حوالي 5000 سلعة ومنتج أمريكي يدخل إلى السوق الصينية سنويا.

وأضاف ترامب في تغريدة أخرى إنه "سوف يرد على التعرفة الصينية ظهر الجمعة".

وستعيد الصين العمل بتعرفة جمركية مقدارها 25 في المئة على السيارات المستوردة من الولايات المتحدة، بعد أن كانت ألغتها في وقت سابق من العام الحالي كبادرة على حسن النوايا، في وقت كانت فيه الدولتان تحاولان التفاوض حول اتفاقية تجارية مشتركة.

وقال ممثل مصنعيّ السيارات في الولايات المتحدة، جون بوزيلا إنه "عندما فرضت الحكومة الصينية هذه الرسوم للمرة الأولى عام 2017، تراجعت الصادرات الأمريكية من السيارات بنسبة 50 في المئة". وأضاف "لا يمكننا أن نترك هذا يحدث مرة أخرى".

وكان ترامب، أعلن في الأول من أغسطس/ آب الجاري، فرض تعرفة جمركية بواقع 10 في المئة على سلع ومنتجات صينية تصل قيمتها 300 مليار دولار سنويا، مبررا قراره بأن الصين لم تلتزم بوعودها أن تشتري المزيد من المنتجات الزراعية الأمريكية.

وكان العمل بالرسوم الجديدة سيبدأ اعتباراً من الأول من سبتمبر/أيلول، إلا أن ترامب وعقب أسبوعين فقط، أجل الموعد إلى 15 ديسمبر/كانون الأول. خوفا من تأثير ذلك على المتسوقين لأعياد الميلاد.

وتخطط الصين إلى تطبيق نظام الرسوم الجديدة عبر مرحلتين، الأولى في 1 سبتمبر/أيلول، والثانية في 15 ديسمبر/كانون الأول.

هجوم على الفيدرالي
حول ترامب هجومه على رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، بعد أن حذر الحكومة في وقت سابق من مخاطر اقتصادية للحرب التجارية مع الصين.

وتسائل الرئيس الأمريكي عما إذا كان باول "عدوا" للولايات المتحدة أكثر من الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وكان جيروم حذر الجمعة الماضية، في الاجتماع السنوي للبنك الفيدرالي في جاكسون هول، من أن التوترات التجارية تلحق أضرارا بالاقتصاد العالمي.

وأضاف أن الفيدرالي ليس لديه دليل إرشادي للتعامل مع تبعات تلك التوترات.

وتسعى الولايات المتحدة إلى التقليل من شأن أخبار فرض الضرائب الجديدة، ففي تصريح لشبكة سي إن إن الإخبارية، قال مستشار الرئيس ترامب للشؤون التجارية بيتر نافارو إن الرسوم الصينية كانت "متوقعة" وأن "هذا ليس خبرا مفاجئا".

وأضاف أن المحادثات بين البلدين أجريت في موعدها المحدد، مشيرا إلى أن فرض الرسوم الجديدة لن يضر بالأمريكيين.

وقال المستشار إن "المستهلكين عادة لا يشعرون بألم (الحرب التجارية). ونحن نركز جهودنا على أن نجعل الصينيون يشعرون بالألم، وليس نحن".

وأضاف أن التباطؤ الاقتصادي الذي تعرضت له الولايات المتحدة كان نتيجة خطأ من الاحتياطي الفيدرالي، الأمر الذي أثار انتقادات من ترامب لعدم إجراء تخفيضات أكبر في معدلات أسعار الفائدة.

وقال نافارو "على البنك أن يخفض معدل سعر الفائدة أكثر لتحفيز النمو".

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي الجمعة الماضية إلى مستوى 25629 نقطة بعد أن فقد حوالي 623 نقطة بخسارة بلغت 2.37 في المئة. وتراجع مؤشر S&P500 إلى 2847 نقطة بخسائر بلغت نسبتها 2.5 في المئة مع هبوط مماثل لناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 7751 نقطة.

وتتوقع الأوساط المالية الأمريكية أن ترد الصين على الضرائب التي أعلنها ترامب في وقت سابق من الشهر الحالي، لا سيما أن وزارة الخارجية الصينية سبق أن حذرت من أن بكين سترد على ذلك.

عن "بي بي سي"

للمشاركة:

العنف.. صفة ميليشيات الحوثيين

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

محمد خليفة

لن تؤدي سياسة الحوثيين إلا لمزيد من تشرذم اليمنيين، وهضم حقوقهم؛ فهي تحاول أن تضفي الشرعية على اللاشرعية التي تستند إليها بحكم سلاح الباطل، الذي شهرته في وجه شركاء الوطن.
لا ريب أن السياسة التي يتبعها الانقلابيون تقوم على استنزاف الأمة وتدجينها، وضرب المقومات اليمنية: الاقتصادية والثقافية والسياسية والاجتماعية، وبخاصة العسكرية، وغيرها من الأساليب الهوجاء، التي تحترف النزوع إلى العنف واللاعقلانية، عن طريق الإغراق في استخدام القوة، مما يستنزف طاقات الوطن؛ من أجل السراب والمجهول تحت دعوى أوهام أقرب إلى العدمية والجنون، فهم يبشرون بالخراب، موجهين بوصلتهم التدميرية، القائمة على منطق الفوضى، نحو شعوبهم وشعوب المنطقة، غير عابئين بقيم التعايش والجوار الجغرافي والديموغرافي، باسم الأيديولوجيات. وهذا العمل الباحث عن العنف المخفي وراء الظاهر؛ وهو ما يُسمى «الجينيالوجيا» التي تعود إليها الأشياء، وكأنها تقشير للأغلفة السطحية والمزيفة التي تغطي جوهر الإنسان.
وهذا ما يحصل اليوم في صنعاء؛ عندما سيطروا على بعض المناطق فيها؛ حيث اندفعوا في تفجير أحقادهم، وقاموا بأعمال انتقامية فئوية أكثر من طبقية، وكانت أعمالهم هذه تتزايد شراسة ووحشية؛ بقيامهم بواسطة الطائرات المُسيّرة باستهداف المطارات المدنية، والمنشآت النفطية؛ ومنها الهجمات على حقل الشيبة النفطي شرقي المملكة العربية السعودية، يوم السبت الماضي، بطائرات بدون طيار، مما تسبب في حريق في مصنع للغاز. ويذكر أن حقل النفط والمصفاة يحتويان على أكبر إمدادات استراتيجية بطاقة تقدر بأكثر من مليار برميل.
وهذا السلوك المخالف لطبيعة الأشياء، يدفع إلى محاولة تحطيم تراث وقيم الأمة؛ بحيث يجعل هذه الفئة الحوثية ذاتها المحط الدائم لكل قوة، وتكون في حال من انفعال مستمر، وبصورة لاواعية؛ بافتعالها كل سبب لإشعال الفتنة، وإشاعة الفرقة والانقسام في كل محافظة من محافظات اليمن، وتسديد الطعنات المسمومة إلى كل توافق أو تجانس بين جماعات الوطن في المدن اليمنية؛ وذلك كله بغية الاستيلاء على السلطة، ليس حباً في السلطة وإن كان طبع الجبابرة إراقة الدماء؛ طمعاً في الانفراد بالسلطة التي تخولهم الولوغ في أنهار الدماء وإنما تنفيذاً لأجندات أخرى لا تخفى على من يتابعون الشأن اليمني.
لا ريب أنهم يعيشون ازدواجية حادة في الشخصية الناجمة عن التعارض الحاد القائم بين ثقافة هذه الفئة المادية في الشكل والمضمون، وجذورها الدينية؛ من حيث العقيدة والتراث والتاريخ. وهكذا كانت هذه الفئة تعيش بصورة لاواعية، منفصلة عن محتواها العقلي العام؛ حيث يتجلى لديها جنون القسوة بأبشع صورها الإنسانية.
دون شك فإن هذا العبث واللامعقول يمثل نهاية هذه الميليشيات المتطرفة، بعد خروجها على كافة القواعد الأخلاقية والقيمية، مندفعة بغرائز بوهيمية، تترجمها أفعالها المتهورة، وبانتهازية وتربص وسوء نية، وترتبط ارتباطاً مباشراً بالعدوانية، وفسيفساء الأعراق والتشظي العرقي.

عن "الخليج" الإماراتية

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية