تعرّف إلى أبرز المشاريع التنموية المصرية الحديثة.. صور وفيديوهات

تعرّف إلى أبرز المشاريع التنموية المصرية الحديثة.. صور وفيديوهات

مشاهدة

20/09/2021

تولي الدولة المصرية اهتماماً كبيراً بالاستثمار في المشاريع التنموية في مختلف القطاعات، وقد نجحت خلال أعوام قليلة بتنفيذ عدد هائل من المشاريع الكبرى وشرعت في تنفيذ أخرى، ما يُبشّر بإمكانية استعادة اقتصاد مصر عافيته وتحسين البنية التحتية والوضع المعيشي للمواطن خلال مدة زمنية قصيرة.

نستعرض في هذا التقرير أبرز المشاريع القومية والتنموية المصرية.

سلسلة المدن الجديدة الكبرى

و مشروع ضخم يتضمن خطة متكاملة تستهدف إنشاء عدد من المدن الكبرى، للتقليل من الأزمة السكانية التي تُعاني منها الدولة المصرية في المحافظات الكبرى مثل القاهرة والإسكندرية والقليوبية وغيرها، بالإضافة إلى الحدّ من أزمة البطالة من خلال توفير فرص عمل للمصريين خلال مراحل العمل على المشروع.

اقرأ أيضاً: رسالة من السيسي إلى سعيد.. ماذا جاء فيها؟

ويتضمن المشروع إنشاء مدن صناعية كبرى تهدف إلى خلق فرص جديدة للاستثمار، لإنعاش اقتصاد الدولة المصرية. 

ولعلّ أبرز المدن التي تنضوي تحت مشروع سلسلة المدن الجديدة هي "العاصمة الإدارية الجديدة"، الهادفة إلى تخفيف العبء عن مدينة القاهرة التي تعاني من التكدس السكاني ما يُشكّل ضغطاً على الخدمات والبنية التحتية فيها.

يتضمن المشروع إنشاء مدن صناعية كبرى تهدف إلى خلق فرص جديدة للاستثمار، لإنعاش اقتصاد الدولة المصرية

ومن المتوقع أن تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة ما يعادل 6.5 مليون نسمة، فضلاً عن توفير 2 مليون فرصة عمل.

وقال المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة خالد الحسيني إنّ "العاصمة ليست مجرد انتقال لمبانٍ جديدة، لكنها مفهوم مدينة ذكية، تعتمد على الذكاء الاصطناعي وهدفها تحسين مستوى معيشة المواطن الذي سيعيش فيها"، مؤكداً أنّ "المدينة تعتمد في جزء من طاقتها على الطاقة المتجددة، كما أنّها مدينة خضراء"، وفق ما أوردت صحيفة "الوطن" المصرية.

ويستعد 42 ألف موظف حكومي للانتقال إلى العاصمة الجديدة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بالتزامن مع احتفالات أكتوبر، بعدما خاضوا الاختبارات كافة التي أجرتها الجهات التدريبية لهم.

سلسلة المدن الجديدة الكبرى هو مشروع ضخم يتضمن خطة متكاملة تستهدف إنشاء عدد من المدن الكبرى، للتقليل من الأزمة السكانية

وأكّد الحسيني أنّ الحي الحكومي في العاصمة الإدارية سيضم الوزارات كلها، حيث ستربطها شبكة إلكترونية لتبادل البيانات "ونعمل على التوسع في الرقمنة والبعد عن الأرشيف الورقي تماماً".

ويندرج ضمن مشروع سلسلة المدن الجديدة الكبرى عدد كبير من المدن الأخرى؛ منها مدينة العلمين الجديدة التي تُعد من أهم مشروعات تطوير السياحة فى مصر، بالإضافة إلى: مدينة توشكى الجديدة، مدينة الفرافرة الجديدة، مدينة بورسعيد الجديدة، مدينة سوهاج الجديدة، مدينة أسيوط الجديدة، مدينة دمياط الجديدة وغيرها. 

الطرق والكبارى

تحت شعار "الخروج من الوادي الضيق"، شهد قطاع الطرق والكباري في مصر تطوراً ملحوظاً، انعكس على ترتيب مصر في مؤشر التنافسية الدولية في مجال جودة الطرق، حيث قفزت من المركز 118 إلى المركز 28، وقد ساهم تطور قطاع الطرق في انخفاض معدل وفيات حوادث الطرق بنسبة 44% خلال عامي 2020/2019.

يوفر محور روض الفرج حوالي 300 مليون جنيه في كل عام،

وتم التخطيط لتنفيذ مشاريع الطرق والكبارى بإجمالي 1769 مشروعاً تُقدّر تكلفتهم بـ 464 مليار جنيه، بحسب بيانات وزارة النقل المصرية.

وانتهت وزارة النقل من تنفيذ 1052 مشروعاً بإجمالي تكلفة 254,3 مليار جنيه، فضلاً عن 642 مشروعاً قيد التنفيذ، و75 مشروعاً يُخطط لتنفيذهم قبل حلول عام 2024 .

محور روض الفرج

أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء في تنفيذ مشروع روض الفرج، الذي يربط شرق القاهرة بغربها، عام 2016، ليُعدّ واحداً من أكبر المشاريع القومية في مصر؛ حيث يحتوي على أعرض كوبري مُعلّق في العالم، بعرض 64.8 متر، وقد تمّ تسجيله في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية بعد افتتاحه عام 2019.

ويعد محور روض الفرج أول مشروع كوبري عملاق يُصمّم ويُنفّذ بأيادٍ مصرية خالصة، حيث تم تصميمه من قبل مكتب محرم باخوم، ونفذته شركة المقاولون العرب، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وفضلاً عن ربطه شرق مدينة القاهرة بغربها، يمتد المحور ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة، وصولاً إلى محافظة مطروح في أقصى شمال غرب مصر، كما يمر في منطقة بشتيل، والتي تشمل المرحلة الأولى من التنفيذ بالنسبة للمحور، وتم تنفيذها بشكل موازٍ لمحور 26 يوليو، ويتقاطع مع طريق المنصورية، ويمر من أمام مدينتي الشيخ زايد و6 أكتوبر، حتى يصل إلى طريق "القاهرة - الإسكندرية" الصحراوي، ليستكمل خطه بطريق الضبعة، والتي تُمكّن المواطنين من الوصول إلى الساحل الشمالي والسلوم وسيدي براني.

تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة ما يعادل 6.5 مليون نسمة، فضلاً عن توفير 2 مليون فرصة عمل

أمّا المرحلة الثانية من المحور فتشمل الكوبري المعلق، وتبدأ من ميدان الخلفاوي في منطقة شبرا، لتمر عبر النيل إلى جزيرة الوراق، مروراً بمنطقة ترعة الزمر في الجيزة، لتصل إلى مدينة 6 أكتوبر، ومدينة الشيخ زايد، والطريق الدائري الإقليمي.

وتبدأ المرحلة الثالثة من المحور بعد منطقة المظلات لتخدم المتجه من وإلى طريق الأوتوستراد ومدينة نصر ومصر الجديدة والأميرية والسواح وشبرا الخيمة.

ويوفر محور روض الفرج حوالي 300 مليون جنيه في كل عام، وهو البنزين الذي كانت تستهلكه السيارات في الرحلة من شبرا إلى طريق "مصرـ الإسكندرية الصحراوي"، كما يُقلّل المحور مدة الرحلة لتصل إلى 20 دقيقة فقط.

القضاء على العشوائيات

اتخذت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بإيعاز من الرئيس السيسي عدداً من الإجراءات في إطار تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، حيث تمّ إنشاء نحو 250 ألف وحدة بالإسكان البديل للمناطق العشوائية غير الآمنة بتكلفة 61 مليار جنيه، بالإضافة إلى 610 آلاف وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي لمحدوي الدخل والشباب، الذي تُقدّر كلفته بحوالي 90 مليار جنيه.

كما تم إنشاء 140 ألف وحدة سكنية ضمن مشروعات الإسكان المتوسط، بتكلفة تقديرية 54 مليار جنيه، فضلاً عن 750 ألف وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي والمتوسط، بكلفة تصل إلى 145 مليار جنيه، و250 ألف وحدة في السكن البديل للعشوائيات، بالإضافة إلى 250 ألف وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي الذي وجّه السيسي بتنفيذه في المحافظات والمدن الجديدة.

مشروع قناة السويس الجديدة

يهدف هذا المشروع إلى إقامة تفريعة جديدة لقناة السويس الأصلية إلى جانب توسيع وتعميق البحيرات المرة التي تُمثّل جزءاً من القناة الأصلية، ويشمل مقترح أعمال التوسعة تعميق المجرى من الكيلو 132 وحتى 162 ترقيم قناة، في القطاع الجنوبي للمجري الملاحي قرب السويس، الأمر الذي يُقلّل من تأثير الرياح على حركة السفن أثناء دخولها للقطاع.

ومن شأن تنفيذ هذا المشروع أن يحدّ من المشكلات التي تتعرّض لها السفن بتوقفها فترات زمنية طويلة قد تمتد إلى 11 ساعة في البحيرات المرة، فضلاً عن سماحه للسفن العملاقة (بغاطس 65 قدماً) بالمرور من خلال القناة، ما سيؤدي إلى رفع دخل قناة السويس.

اقرأ أيضاً: السيسي: لا يجوز التفاوض على سد النهضة إلى ما لا نهاية

وقال رئيس هيئة القناة الفريق أسامة ربيع إنّ أعمال الحفر الجاف في مشروع التوسعة الجديدة لقناة السويس سيكون بحجم 3 ملايين متر مكعب من الرمال فقط، وأعمال التكريك 42 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه، مشيراً إلى أنّ المشروع يتضمن تعميق غاطس القناة من 66 إلى 72 قدماً، لافتاً إلى أنّ الهيئة وضعت خطة تتعلّق بالقطاع الجنوبي ذي الطبيعة الصخرية والذي يحتوي على بعض الشعب المرجانية لضمان عدم إعاقتها العمل.

ومن المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع خلال 24 شهراً فقط. 

المتحف القومي للحضارة المصرية 

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 3 نيسان (أبريل) من العام الحالي، المتحف القومي للحضارة، وهو المتحف الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، في حدث مهيب تابعه العالم عبر شاشات التلفاز. 

شهد قطاع الطرق والكباري في مصر تطوراً ملحوظاً، انعكس على ترتيب مصر فى مؤشر التنافسية الدولية في مجال جودة الطرق

ويقع المتحف القومي للحضارة المصرية بالقرب من حصن بابليون ويطل على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بمنطقة مصر القديمة في القاهرة، وقد تم وضع حجر الأساس له في عام 2002 بوصفه أول متحف مُخصص لمجمل الحضارة المصرية، يتكون من ٥٠ ألف قطعة أثرية تحكي مراحل تطور الحضارة منذ أقدم العصور حتى العصر الحديث.

يعد محور روض الفرج أعرض كوبري مُعلّق في العالم وهو أول مشروع كوبري عملاق يُصمّم ويُنفّذ بأيادٍ مصرية خالصة

وتعرض مقتنيات المتحف في معرض رئيسي دائم يتناول أهم إنجازات الحضارة المصرية، بالإضافة إلى 6 معارض أخرى تتناول موضوعات: الحضارة، والنيل، والكتابة، والدولة والمجتمع، والثقافة، والمعتقدات والأفكار، فضلاً عن معرض المومياوات الملكية.

مشروع تنمية المليون ونصف فدان

يستهدف هذا المشروع تطوير الريف المصري، عبر مجموعة من الدراسات العلمية للمجتمعات العمرانية والأنشطة الزراعية والصناعية، ما يسهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل وتوفير فرص عمل ووحدات سكنية للعاملين بهذا المشروع، ويضم 500 ألف فدان في 9 مناطق من بينها الفرافرة القديمة والفرافرة الجديدة ومنطقتي الدخيلة والمغرة. 

الصفحة الرئيسية