شتائم واتهامات في مناظرة ترامب وبايدن... كيف سيكون موقف الرأي العام؟

شتائم واتهامات في مناظرة ترامب وبايدن... كيف سيكون موقف الرأي العام؟

مشاهدة

30/09/2020

شهدت أولى المناظرات الرئاسية بين المرشحين الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطي جو بايدن سجالاً شرساً منذ اللحظات الأولى، في واحدة من أكثر المناظرات التلفزيونية فوضوية.

وتبادل المتنافسان الشتائم والاتهامات حول عدد من القضايا، أهمها فيروس كورونا، وتفوّق البيض، والاقتصاد والتهرب الضريبي، خلال المناظرة التي استمرّت 90 دقيقة في كليفلاند، أوهايو، وفق ما أوردت شبكة "بي بي سي".

ومنذ الدقائق الأولى للمناظرة بدا التوتر واضحاً، إذ قاطع الرجلان بعضهما بعضاً بشكل متكرّر، ممّا دفع بايدن إلى مخاطبة ترامب قائلاً له: "هلّا تخرس يا رجل".

 

شهدت أولى المناظرات الرئاسية بين المرشحين دونالد ترامب وجو بايدن سجالاً شرساً وشتائم واتهامات

كما نعت المرشّح الديمقراطي الرئيس الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية بأنّه "كذّاب" و"مُهرّج".

وقال بايدن عن منافسه في استحقاق الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل: إنّ "كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب".

ووصف بايدن الرئيس بأنه "مُهرّج"، كما قال له: "اخرس"، أمّا ترامب، فقد تحدّث عن تعاطي نجل منافسه للمخدرات.

واتهم ترامب، وهو جمهوري، منافسه بأنه مدين للاشتراكيين في حزبه، قائلاً: "سوف يسيطرون عليك يا جو، أنت تعرف ذلك".

تناولت المناظرة عدة مواضيع، أهمها كورونا، وتفوّق البيض، والاقتصاد والتهرب الضريبي، والمحكمة العليا

وتحدّى ترامب منافسه أن يقول ما إذا كان سيدفع إلى المحكمة العليا، بالمزيد من القضاة لتغيير توازنها الإيديولوجي، مثلما طالب بعض الديمقراطيين.

كما طالب الرئيس ترامب منافسه بايدن بالإعلان عن قائمة مرشحيه للمحكمة العليا، لكنّ بايدن لم يستجب.

وردّ ترامب متسائلاً: "من يوجد على قائمتك يا جو؟"، مضيفاً: "إنه سوف يحشد القضاة بالمحكمة".

وتدخل مدير المناظرة كريس والاس، وهو مذيع من شبكة فوكس الإخبارية الأمريكية، للانتقال بالنقاش إلى موضوع آخر.

وقال بايدن بسخرية واضحة: "كان هذا حقاً جزءاً مثمراً"... استمرّ في النباح يا رجل"، في إشارة إلى ترامب.

نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يتفاعلون بصورة واسعة، بعد كلمة "إن شاء الله" التي قالها بايدن لترامب

وأجاب ترامب: "الناس يفهمون يا جو، 47 عاماً لم تفعل شيئاً".

وتساءل ترامب في وقت لاحق عن سبب تلقي شركة شارك في تأسيسها نجل منافسه، هانتر بايدن، 3.5 مليون دولار من ملياردير من موسكو، وفقاً لتقرير صادر عن الجمهوريين في مجلس الشيوخ، وهو ما نفاه بايدن.

وعندما حاول مدير الجلسة التدخل، قال المرشح الديموقراطي: "من الصعب الحصول على أيّ كلمة مع هذا المُهرج، معذرة، هذا الشخص".

وهذه المناظرة التي بُثت في ساعة ذروة المشاهدة، هي الأولى من 3 مناظرات مقرّرة بين المتنافسين، ونفى بايدن هذا الادعاء وتبادل الاثنان الصياح.

وستعقد المناظرة التالية في 15 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في ميامي، بولاية فلوريدا. أمّا الأخيرة، فسوف تُعقد في 22  تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في ناشفيل، ولاية تينيسي.

وتنقسم المناظرة إلى 6 أجزاء، يتناول كلّ جزء موضوعاً معيّناً، هي: سجلات ترامب وبايدن، والمحكمة العليا، وفيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، والعنف والعرق في المدن، ونزاهة الانتخابات، وفقاً لمفوضية المناظرات الرئاسية.

كما سيتواجه نائب الرئيس مايك بنس، ومنافسته الديمقراطية السيناتورة كامالا هاريس في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) في "سولت ليك سيتي"، في ولاية يوتا.

هذا، وتفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة واسعة، بعد كلمة قالها المرشح الرئاسي جو بايدن، لمنافسه الرئيس دونالد ترامب، قالوا إنها "إن شاء الله".

وتواصلت CNN بالعربية مع حملة المرشح الرئاسي جو بايدن للحصول على تعليق دون ردٍّ حتى كتابة هذا التقرير.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أنّ بايدن يتقدّم بثبات على ترامب بأقلّ من 10 نقاط، فيما يتبقى 35 يوماً على موعد الانتخابات.

الصفحة الرئيسية