عراقيون يرفضون زيارة قاآني إلى العراق... ما علاقة الانتخابات؟

عراقيون يرفضون زيارة قاآني إلى العراق... ما علاقة الانتخابات؟

مشاهدة

12/10/2021

شهدت مدينة "الناصرية" العراقية مساء أمس احتجاجات مناهضة لزيارة قائد "فيلق القدس" إسماعيل قاآني، معربة عن خشيتها من التدخل الإيراني والضغط على مجرى نتائج الانتخابات التشريعية.

وتعكس زيارة المسؤول الإيراني قلق طهران من تقويض نفوذها في العراق عقب الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وتشير النتائج الأولية في العراق إلى تقدم التيار الصدري، وهو صاحب مواقف وطنية وغير منقاد لإيران.

قاآني عقد فور وصوله اجتماعات مع مسؤولين عراقيين وعدد من الأطراف السياسية لغرض تنسيق المواقف بشأن التحالفات السياسية

وكان قاآني قد وصل إلى بغداد في زيارة سرّية، بهدف لقاء قادة تحالف وقوى سياسية ذات ارتباط بطهران، في إطار المتغيرات التي شهدها العراق عقب انتهاء إجراءات الانتخابات التشريعية المبكرة، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وعبّرت الاحتجاجات عن الرفض لزيارة المسؤول الإيراني، التي صادفت إعلان مفوضية الانتخابات نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد.

المتظاهرون أبدوا خشيتهم من التدخل الإيراني في نتائج الانتخابات وتغييرها لصالح أحزاب وفصائل وميليشيات عراقية موالية لإيران.

وذكرت مصادر عراقية مطلعة أنّ قاآني عقد فور وصوله اجتماعات مع مسؤولين عراقيين وعدد من الأطراف السياسية لغرض تنسيق المواقف بشأن التحالفات السياسية لمرحلة ما بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة.

يشار إلى أنّ زيارة قاآني إلى العراق هي السادسة منذ تولّيه منصبه أوائل العام الماضي، فقد أجرى في أيلول (سبتمبر) الماضي خامس زيارة إلى بغداد.

الصفحة الرئيسية