غضب آلاف المشتركين من نتفليكس يكبدها خسائر فادحة.. ما القصة؟‎

غضب آلاف المشتركين من نتفليكس يكبدها خسائر فادحة.. ما القصة؟‎

مشاهدة

17/12/2019

أثار فيلم الإغواء الأخير للمسيح، الذي نشرته شبكة نتفليكس، موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرد الملايين معبرين عن استيائهم من الفيلم الذي أنتجته قناة "بورتا دوس فوندوس" البرازيلية.

وغرد الرافضون للفيلم بضرورة احترام المعتقدات الدينية وعدم المساس بها، وعلق ابن الرئيس البرازيلي الحالي جايير بولسونارو على الفيلم  قائلا؛ "نحن نحترم حرية التعبير، لكن هل يستحق هذا مهاجمة معتقد نحو 86% من الشعب؟" حسبما أورد موقع سكاي نيوز.

وتسبب الفيلم في جمع مليوني توقيع من حول العالم للمطالبة بسحب الفيلم وعدم عرضه على الموقع، وعدم المساس بالمقدسات الدينية، حيث يقول المعترضون إنّ الفيلم يُظهر السيد المسيح ووالدته بطريقة غير لائقة.

وعلق المسؤولون عن قناة بورتا دوس فوندوس بضرورة تثمين حرية الفن والكوميديا الساخرة بغض النظر عن الموضوع، مشيرين إلى أنّ حرية التعبير من أسس بناء الديمقراطية.

الصفحة الرئيسية