قصف إسرائيلي على قطاع غزة... ومصر تحاول التوسط للتهدئة.. تفاصيل

قصف إسرائيلي على قطاع غزة... ومصر تحاول التوسط للتهدئة.. تفاصيل

مشاهدة

02/01/2022

قصف سلاح الجو الإسرائيلي في ساعة مبكرة من فجر اليوم عدداً من المواقع شمال وجنوب قطاع غزة.

واستهدفت الطائرات موقع تدريب لحماس في خان يونس جنوبي قطاع غزة، وأطلقت الحركة النار من المضادات الأرضية نحو الطائرات الإسرائيلية التي شنّت الهجوم.

ووفقاً لوكالة "فرانس برس"، فإنّ المدفعية الإسرائيلية قصفت نقطة رصد لحماس في بيت لاهيا شمال غزة، وقصفت موقعاً للفصائل الفلسطينية غرب خان يونس جنوب القطاع.

وأشار المراسل إلى أنّ نحو (10) صواريخ أطلقت من طائرات إسرائيلية على مواقع لحماس بخان يونس جنوب غزة، خلال (10) غارات شنّتها الطائرات على تلك المواقع، ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع إصابات جراء الغارات.

سلاح الجو الإسرائيلي يستهدف تمركزات لحركة حماس في قطاع غزة بمناطق بيت لاهيا وخان يونس

من ناحيته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان: إنّ طائرات ومروحيات حربية شنّت غارات جوية قصفت مجموعة من الأهداف داخل مجمع لإنتاج قذائف صاروخية تابع لحركة حماس في مدينة خان يونس.

وتابع البيان أنّ الدبابات قصفت نقاطاً عسكرية للحركة على الحدود مع قطاع غزة، معتبراً أنّ "حجم الأهداف ونوعيتها بمثابة ردٍّ على إطلاق الصاروخين صباح أمس من قطاع غزة نحو شواطئ البحر قبالة منطقة تل أبيب الكبرى".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت: إنّ الجيش قرر الرد على صاروخين أطلقا من قطاع غزة وسقطا قبالة شواطئ تل أبيب صباح أمس، وذكرت تلك المصادر أنّ مصر تجري اتصالات مع إسرائيل والفصائل الفلسطينية لمنع التصعيد بين الجانبين.

حتى اللحظة لم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع وفيات أو إصابات جراء الغارات الإسرائيلية

هذا، وأطلقت المقاومة الفلسطينية بعد منتصف الليل عدة صواريخ تجريبية تجاه سواحل قطاع غزة.

ووفقاً لموقع "القدس" التابع للحركة، فإنّ الحركة أطلقت هذه الصواريخ تزامناً مع القصف الإسرائيلي على عدد من المواقع والمراصد التابعة لحماس.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أنّ مصر تجري اتصالات مع تل أبيب والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لمنع التصعيد بين الجانبين.

حركة حماس تطلق عدة صواريخ تجريبية تجاه سواحل قطاع غزة، تزامناً مع القصف الإسرائيلي على عدد من المواقع والمراصد التابعة لها

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية لم تُسمّها قولها: إنّ مصر تحاول إقناع إسرائيل باحتواء حادث سقوط الصاروخين، وتحاول أيضاً إقناع الفصائل الفلسطينية بضبط النفس.

وعلى الصعيد ذاته، قال مسؤول إسرائيلي لموقع "وللا": إنّ إسرائيل أرسلت رسالة للوسطاء المصريين مفادها أنّها تأخذ إطلاق الصواريخ من غزة على محمل الجد.

وأضاف المسؤول أنّ إسرائيل أوضحت لمصر أنّ الحادثة غير مقبولة لها، حتى في ظلّ المزاعم أنّ الأمر تمّ عن طريق الخطأ.

وقد تواجهت إسرائيل وحركة حماس في حرب استمرت (11) يوماً في أيار (مايو) 2021، وهي الـ4 بينهما منذ تولي حماس السلطة في غزة 2007.

ومنذ توصّل الطرفان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، أُطلقت (5) صواريخ من غزة باتجاه إسرائيل، بحسب تقرير سنوي للجيش الإسرائيلي صدر في 29 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

 

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية