ليبيا: ميليشيات طرابلس تهدد المجلس الرئاسي... ما القصة؟

ليبيا: ميليشيات طرابلس تهدد المجلس الرئاسي... ما القصة؟

مشاهدة

08/05/2021

أطلقت الميليشيات المسلحة في ليبيا سراح مدير مكتب رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المبروك بعد اختطافه ليل الجمعة-السبت، وفق ما نقلت صحيفة الشرق.

وكان مسلحون تابعون لمجموعة تطلق على نفسها "مجموعة بركان الغضب"، قد اقتحموا  في وقت سابق فندق كورنتيا بالعاصمة الليبية طرابلس، مقر المجلس الرئاسي، للمطالبة بإقالة اللواء حسين العايب من رئاسة جهاز المخابرات، بعد يوم واحد من تعيينه، ووزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنفوش، بعد تصريحاتها عن ضرورة إخراج المرتزقة من الأراضي الليبية .

 

الميليشيات المسلحة في ليبيا تطلق سراح مدير مكتب رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المبروك بعد اختطافه

وقالت المتحدثة باسم المجلس: إنه لم يتعرض أحد من أعضاء المجلس لأيّ أذى خلال عملية الاقتحام، وإنّ الوزيرة المنفوش لم تكن موجودة في فندق كورنتيا عند اقتحامه، وإنّ ‏رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي تمكن من مغادرة الفندق.

وكانت العشرات من السيارات المسلحة التابعة للميليشيات في الغرب الليبي قد حاصرت فندق كورنتيا.

وجاء التحرك، وفق ما أوردت "سكاي نيوز"، بعد ساعات قليلة من اجتماع قادة الميليشيات وأمراء مجموعات مسلحة شغلت مواقع قيادية إبّان حكومة فائز السراج، وقد أبدوا رفضهم للقرار الرئاسي بتعيين حسين العائب رئيساً لجهاز المخابرات بدلاً من عماد الطرابلسي.

ميليشيات بركان الغضب تطالب بإقالة العايب من رئاسة جهاز المخابرات، ووزيرة الخارجية المنفوش

وبحسب صحيفة "بوابة أفريقيا"، طالب قادة بركان الغضب بإقالة وزيرة الخارجية المنقوش والعايب، والإبقاء على عماد الطرابلسي على رأس جهاز المخابرات العامة.

وذكرت أنّ عدداً من قادة الميليشيات ألقوا كلمات خلال الاجتماع توعدوا فيها "الرئاسي" وحكومة الوحدة، وأبدوا نيتهم حصار مقر "الرئاسي" ووزارتي الداخلية والخارجية، للضغط من أجل التراجع عن الإطاحة بالطرابلسي.

هذا، وكان مفتي جماعة الإخوان في ليبيا المعزول الصادق الغرياني قد دعا أول من أمس الميليشيات للخروج في مظاهرات ضدّ المنقوش ومن أجل "تقديم الشكر إلى تركيا" ودعم بقاء قواتها في ليبيا، موجهاً الاتهامات والشتائم إلى نجلاء المنقوش، فيما رآه مراقبون أنه "تهديد" لسلامتها.

الصفحة الرئيسية