ماذا قال وفد أمريكي عن نظرة الإمارات إلى مستقبل النفط؟

ماذا قال وفد أمريكي عن نظرة الإمارات إلى مستقبل النفط؟

مشاهدة

14/11/2021

أفاد وفد أمريكي يزور الإمارات العربية المتحدة، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس بأنّ الدولة الخليجية تدرك بأنه لا يمكنها بناء مستقبلها على النفط.

وقال السناتور بن كاردن أول من أمس في ختام جولة شملت أيضا قمة "كوب26" من أجل المناخ في غلاسكو إنّ قادة الإمارات "يدركون أنّ مستقبلهم لن يكون في النفط".

وقبيل اجتماع غلاسكو الذي تعقده الأمم المتحدة، أعلنت كل من الإمارات والسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، هدف الوصول إلى صافي صفر انبعاثات كربونية.

وتم الإعلان عن الأهداف على الرغم من الخطط الرامية لزيادة إنتاج النفط، علماً أنّ "صافي صفر" يشير عادة إلى الانبعاثات ضمن البلد، لا المنتجات التي يجري بيعها واستهلاكها في الخارج، بحسب "فرانس برس".

ألواح للطاقة الشمسية في (إكسبو دبي)

وأفاد عضو الوفد وزعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس النواب الأمريكي ستيني هوير بعد محادثات أجراها مع نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أنّ المسؤولين الإماراتيين "يدركون الحقيقة".

وأضاف "يعرفون أنّ العالم يعمل جاهداً للغاية حتى لا يكون في موقع لشراء منتجاتهم؛ إذ إنهم يتّجهون إلى الطاقة البديلة".

لفت هوير إلى أنّ استضافة الإمارات لـ"كوب28" عام 2023 تعكس التزامها بالطاقة النظيفة وستشكّل حافزاً إضافياً لها للابتعاد عن الوقود الأحفوري

وتابع من معرض "إكسبو دبي 2020"، الذي جعل من الاستدامة أحد محاوره الرئيسية، "لذا أعتقد أنهم يريدون أيضاً ضمان التنويع في هذه المرحلة لأنهم يعرفون بأنه لا يمكن لاقتصادهم أن يكون قائماً على المدى الطويل على منتج يعتقد العالم بأن استخدامه مُضر".

ولفت هوير إلى أنّ استضافة الإمارات لـ"كوب28" عام 2023 تعكس التزامها بالطاقة النظيفة وستشكّل "حافزاً" إضافياً لها للابتعاد عن الوقود الأحفوري.

اقرأ أيضاً: خطوات الإمارات نحو سوريا لم تأت من فراغ

وقال "أوضح ولي عهد أبوظبي (الشيخ محمد بن زايد آل نهيان) أنهم بالفعل بلد يتمتّع بميّزة الوقود الأحفوري، لكنهم يؤمنون بأن الوقود الأحفوري بات فصلاً من الماضي والطاقة البديلة هي المستقبل".

الاتفاقيات الإبراهيمية

وقاد كاردن فريقاً ضم السناتور بوب كيسي والنائب إيمانويل كليفر. وزاروا إسرائيل قبل الوصول إلى الإمارات، محطتهم الأخيرة.

وتأتي الزيارة بعد أكثر من عام تقريباً على تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل في إطار "اتفاقات إبراهيم"، في خطوة أعقبتها تحرّكات مماثلة من البحرين والمغرب والسودان.

وتشارك الإمارات والبحرين حالياً في تدريبات عسكرية بحرية مع قوات إسرائيلية وأمريكية في البحر الأحمر، حيث سبق أن اتُّهمت إيران بشن هجمات.

وقال هوير "أعتقد أنّ اتفاقات أبراهام نقلتنا إلى مستوى نفسي آخر في العلاقة بين العالم العربي وإسرائيل".

سهيل المزروعي: الإمارات هي الدولة الأولى في المنطقة التي تنتج طاقة نووية خالية من الكربون، وتقدم تكنولوجيا احتجاز الكربون، وتدير أول منشأة خضراء لإنتاج الهيدروجين تعمل بالطاقة الشمسية

في سياق متصل، أكد قائد القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط، أمس، أنّ "الطيارين الأمريكيين سيواصلون التمركز في المنطقة"، ملمحاً إلى إمكانية إجراء مناورات جوية مع إسرائيل والبحرين والإمارات.

وفي حديثه إلى الصحفيين قبل معرض دبي الجوي (الذي ينطلق اليوم)، أقر الجنرال غريغوري غيلوت، بأنّ الوجود الأمريكي "يمكن تعديله" بعد انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان في آب (أغسطس) الماضي.

اقرأ أيضاً: الدبلوماسية الإماراتية.. بارقة أمل للسوريين

وقال غيلوت: "لكنني لا أرى أي سيناريو لا تلعب فيه الولايات المتحدة دورا مهماً".، بحسب وكالة أسوشيتدبرس للأنباء.

وتأتي تعليقات غيلوت في الوقت الذي لا تزال فيه التوترات عالية بين إيران والولايات المتحدة، بعد سنوات من المواجهات في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالانسحاب من جانب واحد من اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

وفي الوقت نفسه، يشتبه في أن إسرائيل شنت سلسلة من الهجمات التي تستهدف البرنامج النووي الإيراني، وفق "أسوشيتدبرس".

الاستدامة في طليعة أجندة التنمية الاقتصادية

وكان وزراء إماراتيون أكدوا أول من أمس، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا ناشونال"، إنّ استضافة الحدث الكبير يمثل فرصة للإمارات لتظهر للعالم العمل الذي قامت به في مجال العمل المناخي. وتظل الاستدامة في طليعة أجندة التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقال عبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، إنّ "الرعاية الصحية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالتلوث، ومؤتمر Cop28 هو منصة لمناقشة جميع أشكال التلوث وتأثيره على الصحة".

من جانبه، قال سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتية، إنّ دولة الإمارات العربية المتحدة ساهمت في التنمية المستدامة. وقال إنّ الإمارات العربية المتحدة هي الدولة الأولى في المنطقة التي تنتج طاقة نووية خالية من الكربون، وتقدم تكنولوجيا احتجاز الكربون، وتدير أول منشأة خضراء لإنتاج الهيدروجين تعمل بالطاقة الشمسية.

وأطلقت دولة الإمارات الشهر الماضي مبادرة إستراتيجية لتحقيق صافي انبعاثات خالية من الكربون بحلول عام 2050. وتابع الوزير المزروعي: "على الصعيد العالمي، ساهمنا بما يقرب من 17 مليار دولار في دعم مشاريع الطاقة المتجددة في 50 دولة. سيساعدنا Cop28  في الإمارات العربية المتحدة على إنشاء شراكات أقوى والبناء على هذه الجهود - محلياً ودولياً".



الصفحة الرئيسية