ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل انتهاكاتها بحق اللاجئين.. ما الجديد؟

ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل انتهاكاتها بحق اللاجئين.. ما الجديد؟

مشاهدة

05/04/2021

قامت ميليشيات الحوثي الإرهابية بنقل 300 من اللاجئين الذين تم فضّ اعتصامهم أمام مفوضية اللاجئين من صنعاء إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وقد حققت الأجهزة الأمنية التابعة لميليشيات الحوثي مع اللاجئين، ووجهت إليهم تهم تتعلق بالتعاون مع التحالف العربي، وعليه تم اتخاذ قرار بإبعادهم إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز".

وأشارت إلى أنّ الحوثيين أجبروهم على التوقيع على أوراق تقضي بعدم عودتهم إلى صنعاء مرّة أخرى، وهم 220 إثيوبياً، منهم 55 امرأة، و45 صومالياً.

 

ميليشيات الحوثي تنقل 300 من اللاجئين الذين اعتصموا أمام مفوضية اللاجئين من صنعاء إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية

وكانت وكالات إعلام محلية قد نشرت فيديوهات للاشتباكات التي جرت بين ميليشيا الحوثي واللاجئين أثناء فضّ الاعتصام، ومقتل شخصين إثيوبيين.

واعتصم اللاجئون بصنعاء احتجاجاً على المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية بحقهم في معتقلهم بصنعاء في 7 آذار (مارس) الماضي، وراح ضحيتها مئات القتلى، لمدة 24 يوماً قبل فضّ الاعتصام.

وسبق أن اعترفت ميليشيات الحوثي على لسان ما تُسمّى بـ"وزارة داخليتها" أنّ أفرادها مسؤولون عن حادث حرق اللاجئين، ولكنها لم تعترف سوى بوفاة 47 فقط.

عبد الملك المخلافي يطالب الأمم المتحدة ومنظماتها بإدانة واضحة لتعامل الحوثي "العنصري" مع اللاجئين الأفارقة

وفي سياق متصل، طالب مستشار الرئيس اليمني عبد الملك المخلافي أمس الأمم المتحدة ومنظماتها بإدانة واضحة لتعامل الحوثي "العنصري" مع اللاجئين الأفارقة.

واعتبر المخلافي، في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، تعامل ميليشيا الحوثيين العنصري مع اللاجئين الأفارقة وجرائمها في حقهم "امتداداً لجرائمها وعنصريتها في حق اليمنيين".

وأكد مستشار الرئيس اليمني أنّ ما يحدث في صنعاء للاجئين الأفارقة من قبل الحوثيين "ليس من أخلاق اليمنيين".

وقد دان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني عمليات الترحيل القسري التي نفذتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بحق مئات المهاجرين الأفارقة، بينهم نساء وأطفال، كانوا قد نظموا اعتصاماً أمام مفوضية اللاجئين في العاصمة صنعاء للمطالبة بتحقيق دولي في جريمة قتل العشرات من رفاقهم حرقاً على يد الميليشيات في أحد مراكز الاحتجاز.

معمر الإرياني يدين عمليات الترحيل القسري التي نفذتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران بحق مئات المهاجرين الأفارقة

وقال الإرياني: إنّ ميليشيات الحوثي الإرهابية قامت "بالاعتداء بشكل همجي على المشاركين في الاعتصام المطالب بمحاسبة المتورطين في محرقة المهاجرين الأفارقة، ما أدى إلى مقتل عدد منهم وإصابة آخرين بكسور، واعتقلتهم ورحلتهم قسرياً بشكل جماعي على متن دينات (شاحنات) ورمت بهم في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية".

وطالب وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وحماية اللاجئين، وعلى رأسها المنظمة الدولية للهجرة، بإدانة هذه الممارسات باعتبارها جرائم مرتكبة ضد الإنسانية، وأضاف: إنها" تعكس مدى استهتار ميليشيا الحوثي الإرهابية بقواعد القانون الدولي الإنساني وقوانين حماية اللاجئين والمهاجرين".

وشهدت صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيا في 7 آذار (مارس) 2021 جريمة مروعة راح ضحيتها المئات من المهاجرين، جلهم إثيوبيون، إثر قيام قوات حوثية برمي قنابل حارقة عليهم داخل مركز احتجاز تابع لها، ما أدى لاحتراق عشرات المهاجرين واندلاع النيران في السجن.

وطالبت منظمات حقوقية دولية وإثيوبية ويمنية، منها "هيومن رايتس ووتش"، ومنظمة العفو الدولية، بتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في المجزرة.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية