رشا سلامة

2019-07-16
حتى تمسك بالكلمتين الرئيستين لتجربة خالد الحروب في الكتابة: الأكاديمي والأديب، لا بد لك من قراءة بعض نتاجه؛ لمعاينة كيف يتغوّل طرف على آخر في مرات، ما يخلق بدوره طابعاً فريداً لنتاجه، إلى حد قد يفكر فيه المتلقي باجتراح توصيف خاص ل...
2019-06-25
كان ليث جبران ما يزال طالباً في جامعة البلقاء، حين استحدث مبادرة حملت عنوان "Fast Walk"، اجتمع بمقتضاها بعدد من الطلبة المهتمّين برياضة المشي في شوارع عمّان. لم يكن العدد آنذاك يزيد على عشرين، ليرتفع تباعاً إلى ثلاثين فخمسين، ولي...
2019-06-17
توالت ردّات الفعل المتتالية بمجرد عرض الحلقة الأولى من المسلسل الأردني، بإنتاج أمريكي، على شبكة "نتفلكس"، تحت عنوان "جن"، وكان ظهورها الأبرز عبر وسائل الإعلام التي انجرّت وراء الاصطفافات في مرات ووراء السبق الصحافي من دون تدقيق في...
2019-06-03
حمل مسلسل "دفعة القاهرة" آمالاً كبيرة؛ نظراً لأهمية الحكاية التي تتناول رحلة طلبة خليجيين للدراسة في جامعة القاهرة في خمسينيات القرن الماضي؛ إذ رؤية الخليجي وقراءته للوضع السياسي آنذاك تثير الفضول، عدا عن أهمية المرحلة تاريخياً؛ ل...
2019-05-22
حين تهمّ بالكتابة عن الدكتور صبحي غوشة، فإنك لا تعلم من أين أن تبدأ؛ فالراحل كان ظاهرة متكاملة: نضالياً وسياسياً وطبياً، وقبل هذا وذاك إنسانياً. ولعلّ البداية الأقرب لنفسي، للحديث عن غوشة، هي الموقف الذي جمعني به قبل عامين ونيف....
2019-05-15
بون شاسع يفصل بين سعيَك كصحافي، في أزقة المخيمات الفلسطينية، حين ناهزت النكبة عامها الستين وبين سعيَك الآن في ذكراها الواحدة والسبعين؛ إذ إن معظم من التقيتهم في المرات الماضية قد توفّاهم الله، لتبقى قلّة من ذلك الجيل، كشاهد عيان،...
2019-05-01
كان بوسع مدينة مكناس المغربية أن تكون كسولة، وأن تركن لمجد مضى، وما يزال ماثلاً حتى اللحظة في معالم تاريخية؛ كباب المنصور، وساحة الهديم، وأسوار المدينة، وإرث ضارب في القدم تاريخياً وحضارياً، غير أنها لا تنفكّ تثابر لتجد لها موطئ ق...
2019-04-23
بون شاسع يفصل بين ردّة فعلك حين تلج متحف هولوكوست في مدينة عالمية، وبين ولوجك متحفاً فلسطينياً تحت مظلة السلطة الوطنية الفلسطينية؛ لا لأنّ الهمّ الفلسطيني خبز يومي، ما يُدخله في حيّز المألوف؛ بل لسويّة متاحف الهولوكوست، التي تعبر...
2019-04-18
أن يعكف القائمون على فيلم عربي على فكرة متفرّدة تعود لزمن الانتداب، فإنّ هذا أمر جيد؛ إذ بالوسع من خلال الفيلم فهم، ولو جانب، مما آلت إليه الأمور لاحقاً في العالم العربي، على المستويات كلها؛ السياسية والثقافية والفكرية وغيرها، لكن...
2019-03-21
لا تكاد دموع الخادمة البنغالية سانتي (22 عاماً) تجفّ؛ إذ كلما رأت أطفال عائلة مخدوميها، تذكّرت أطفالها "هكذا تمضي الأيام"، كما تقول لـ "حفريات". اقرأ أيضاً: العالم العربي يحتفل بعيد الأم بدأت الحكاية حين تقدّم زوج سانتي لطلب تشغيل...

الصفحات

الصفحات