موسى برهومة

صورة موسى برهومة
كاتب وأكاديمي أردني
2019-02-04
أعود من آخر الحافة، من منحدر الظلام الطويل، كأنّ الحياة تولد من عدم مؤقت، كأنّ شمساً بعيدة بدأت تقترب، لتمسح بكفّها على جبين فتى، لا يستغرب كلَّ هذه اللهفة التي تمنح المعنى الصافي للأشياء، وتُسمّيه ابن الحياة والأمل. لا يريد لهذا...
2018-12-11
يلاحظ المراقب للسجالات الضارية، على مواقع التواصل الاجتماعي، انسحاب المثقفين والمشتغلين في الفكر والنشاط السياسي، عن الخوض في هذا المعترك، ربما ترفعاً أو خوفاً أو نشداناً للسلامة، وهي خيارات تعبّر، في المجمل، عن سلوك ملتبس، يغلب ع...
2018-11-04
النائب في البرلمان الأردني، والوزير السابق للأوقاف والشباب في بلاده، انغلقت في وجهه التفسيرات العلمية والطبيعية للمأساة المروّعة التي حدثت في البحر الميت، الشهر الماضي، وراح ضحيتها اثنان وعشرون شخصاً غالبيتهم من الأطفال في عمر الز...
2018-10-23
المرضى بالحنين يعودون إلى الماضي؛ للاحتماء، والارتواء، والاغتسال من غبار الحداثة التي أصابت القلب بالصدأ. نتذكّر الماضي، ونودّ لو يعود الزمان إلى الوراء قليلاً كي نتلمّس عبق الطيبة والأصالة والنخوة والنُبل، وهي قيم لا نعثر عليها ف...
2018-09-24
لو يعلم زهير النوباني حجم الكراهية التي اختزنتها له أمي، لربما هاله ذلك. كانت تتفنّن في الدّعاء إلى الله بأن يأخذه أخذ عزيز مقتدر، وأن يقصف عمره، وكانت من شدّة انفعالها تبكي، متعاطفة مع "شوفة"/ ريم سعادة في مسلسل "الغريبة" لمحمد ع...
2018-08-29
كان يحتاجُ، حتى يزيلَ السّوادَ والشّحار والزيوت المحترقة التي علقت بيديه، لفركهما بعنف بليفة سلكيّة كانت والدته تزيل بها الدّهون الصعبة العالقة في قيعان الطناجر والقلايات. تسيل الدماء من يديْ الفتى الغضّتين اللتين تحوّل لونهما الو...
2018-07-11
يبدو أنّ قدرنا، نحن القابضين على جمرة ما نزعمه حقاً، أن نظل نطلق صرخاتنا في أودية ليست ذات زرع، حتى تتجرّح حناجرنا. لكننا لن نوقف الصراخ وتذكير النائمين أو الغافلين بما نعتقد أنه الصواب، والطريق الأقوم من أجل مجابهة الشر، ومقاومة...
2018-06-10
لا يختلف عاقلان على الأثر الإيجابي السريع الذي أحدثته الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في شوارع الأردن وميادينه، وقدح شرارة غضبه قانون الضريبة المعدل، وأشعلته النقابات، وتلقفه عموم الشعب، وبخاصة شبابه الغاضب المحتقن الذي يدافع عن حق...
2018-05-27
يحمل شهر رمضان المبارك، كلَّ عام، وعوداً بالخير ومساعدة المحتاجين، ويرفع الهمم باتجاه إسناد الفقراء وكسوتهم وإطعامهم وسد رمقهم، وهي تجليات لا ريب في خيّرتها ونفعها وجدواها. ولكن ماذا عن بقية أشهر السنة الأحد عشر؟ يتعدى السؤال السا...
2018-05-14
هل في وسع الأناشيد أن تصنع وطناً. وهل بمقدور الأمل أن يستعيد بيارة سلبها الصهاينة ذات فجر اختلطت فيه نسمات الهواء الرطب بدخان القنابل قبل سبعين عاماً؟ وهل يمكن للتاريخ أن يحفظ الوصايا، ويترفّق بصيحات الضحايا الذين ثقبت نداءاتهم س...

الصفحات

الصفحات