أبرز نتائج الانتخابات الأوروبية 2019

أبرز نتائج الانتخابات الأوروبية 2019

مشاهدة

27/05/2019

حقق اليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية فوزاً غير مسبوق على الكثير من الأحزاب التي كانت تشكل الأغلبية على الصعيد الشعبي؛ حيث أظهرت النتائج الأولية في الانتخابات الأوروبية، التي جرت أمس، أنّ حزب الرابطة الإيطالي اليميني المتطرف بقيادة وزير الداخلية، ماتيو سالفيني، سيحصل على نسبة ما بين 26 بالمئة و31 بالمئة من أصوات المقترعين الإيطاليين، بعد تخطيه حليفه حزب "خمس نجوم"، الذي خسر أصوات أكثر من ثلث مؤيديه خلال عام، وفق ما أوردت شبكة "يورو نيوز".

نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية هي الأعلى منذ عشرين عاماً وقد بلغ معدلها 51 بالمئة

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنّ حزب "التجمع الوطني" (الجبهة الوطنية سابقاً) اليميني المتطرف في فرنسا، بقيادة مارين لوبين، يتصدر نتائج الانتخابات الأوروبية فرنسياً، متفوقاً على حزب "الجمهورية إلى الأمام" الذي يقوده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وحققت مرشحته ناتالي لوازو المركز الثاني، فيما احتلت لائحة المرشح عن تكتل الأحزاب الخضراء، يانيك جادو، المركز الثالث، بحسب ما تشير إليه النتائج الأولية التي نشرتها شركة "إبسوس" الفرنسية لاستطلاعات الرأي.

وأظهرت النتائج الأولية في الانتخابات الأوربية تقدّم حزب "بريكست" البريطاني الذي يتزعمه نايجل فاراج، ما اعتبر صرخة احتجاج من قبل الناخب البريطاني على إخفاق حكومة تيريزا ماي في إخراج بلادها من الاتحاد الأوروبي.

وحصل حزب العمّال المعارض، بزعامة جيرمي كوربن، على المركز الثالث، فيما حلّ حزب المحافظين، بزعامة ماي على المركز الرابع، وتعدّ هذه النتائج هي الأضعف للحزبين الرئيسيين في المملكة المتحدة، فيما أبلت أحزابٌ مؤيدة للاتحاد الأوروبي مثل؛ الديمقراطيين الأحرار، بلاءً حسناً؛ إذ حلّ الحزب المذكور في المرتبة الثانية بعد حزب "بريكست".

ذكر التليفزيون الحكومي في المجر، أمس، نقلاً عن استطلاع أجراه مركز "نيزوبونت" الموالي للحكومة، أنّ حزب "فيدس" اليميني الحاكم في المجر قد يفوز بنسبة 56 بالمئة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية الأوروبية.

ووفقاً للاستطلاع، كان حزب رئيس الوزراء فيكتور أوربان متقدماً جداً على الاشتراكيين والتحالف الديمقراطي اليساري الذي كان من المتوقع أن يفوز كل منهما بنسبة 10 بالمئة.

ولو صدق استطلاع المركز، فإنّ ذلك يعتبر بمثابة نصر كبير للشعبوي، فيكتور أوربان، وأفضل نتيجية حققها.

وقال رئيس الوزراء المجري اليميني، فيكتور أوربان، للصحفيين بعد الإدلاء بصوته في انتخابات البرلمان الأوروبي، أمس، إنّه يأمل في أن تعزز الانتخابات القوى السياسية المناوئة للهجرة في أنحاء أوروبا.

وأضاف أوربان: "آمل في أن يحدث تحول في المجال العام الأوروبي لصالح الأحزاب السياسية التي ترغب في وقف الهجرة".

وذكر "نرفض الهجرة ونريد أن نرى في الاتحاد الأوروبي زعماء بمقدورهم رفض الهجرة ويريدون وقفها لا إدارتها".

اليمين المتطرف يحقق فوزاً غير مسبوق في الانتخابات على الكثير من الأحزاب التي كانت تشكل الأغلبية

وفي معرض رده على سؤال، امتنع أوربان، الذي من المتوقع أن يفوز حزبه في الانتخابات بهامش كبير، عن قول ما إذا كان سينضم لتحالف نائب رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو سالفيني، الحزبي الجديد بعد الانتخابات.

وفي إسبانيا وصل الإقبال على التصويت إلى 35 بالمئة، أمس، مقارنة مع 24 بالمئة في المدّة ذاتها في العام 2014. أما في ألمانيا، فقد بلغت نسبة الاقتراع 59 بالمئة بحلول الرابعة والنصف من فترة بعد الظهر، مقارنة مع بنسبة 48 بالمئة في الساعة ذاتها في العام 2014.

يذكر أنّ الرئيس الألماني، فرانك شتاينماير، ناشد مواطني بلاده المشاركة في التصويت بانتخابات البرلمان الأوروبي، مشدداً على أهمية وجود بلاده ضمن أوروبا موحدة، فيما دعا وزير الخارجية إلى المشاركة من أجل عدم "تكرار أخطاء البريطانيين"، وكتب في تغريدة على "تويتر": "الصديقات والأصدقاء، اذهبوا إلى التصويت، لن ندع صانعي الخوف يدمرون أوروبا".

وبلغت نسبة المقترعين في هولندا 41 بالمئة مقارنة مع 37 بالمئة في عام 2014، أما في بولندا فقد بلغ الإقبال، حتى ساعات الظهر، ضعفي نسبة الإقبال الذي تحقق في المدّة ذاتها من العام 2014.

فيما تركزت برامج الأحزاب المؤيدة لأوروبا على قضايا مثل؛ فرص العمل والهجرة وحماية المناخ وسياسة التجارة ودور أقوى لأوروبا في العالم، جاءت الحملات الانتخابية للأحزاب المشككة بجدوى الاتحاد الأوروبي، لتركّز على موضوع واحد وهو الانعزال وسد الحدود لإبعاد المهاجرين.

وكانت أحزاب قومية ويمينية متطرفة من شتى أنحاء أوروبا بقيادة ماتيو سالفيني، نائب رئيس وزراء إيطاليا، اجتمعت قبل أسبوع متعهدة بإعادة تشكيل القارة الأوروبية بعد انتخابات البرلمان الأوروبي.

حزب الرابطة الإيطالي (يمين متشدد) بقيادة سالفيني يتصدر النتائج الأولية للانتخابات الأوروبية

ويشعر سالفيني، زعيم حزب الرابطة، بالثقة في أنّ تحالفه الذي تشكل حديثاً سيفوز بعدد قياسي من المقاعد في الانتخابات الأوروبية مما سيعطيه صوتاً قوياً في تحديد كيفية إدارة الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وكان التصويت بدأ في سبع دول منذ الخميس الماضي، بينها المملكة المتحدة وهولندا.

ويبلغ عدد الناخبين الأوروبيين نحو 427 مليون نسمة، وسيختار المقترعون بينهم 751 نائباً لتمثيلهم في البرلمان. وفي العام 2014 بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية 42.6 بالمئة فيما من المرجح أن يتم تسجيل نسبة مشاركة أعلى في الانتخابات الحالية.

 

الصفحة الرئيسية