آلاف الأتراك يفرّون باتجاه أوروبا... والسبب

12984
عدد القراءات

2018-10-01

قالت تقارير أوروبية: إنّ نسبة طالبي اللجوء الأتراك ارتفعت في أعقاب محاولة الانقلاب، التي وقعت في تركيا خلال تموز (يوليو) العام 2016، مشيرة إلى أن نحو 30 ألف تركي طلبوا اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي خلال العامين الماضيين.

وأشارت إلى أنّ طلبات اللجوء من المواطنين الأتراك في الدول الأوروبية، ارتفعت بشكل ملحوظ العام 2017، مع وجود نحو 14 ألف طلب، قُدمت في ألمانيا وفرنسا والسويد وسويسرا وبلجيكا واليونان، وترتبط معظم هذه بدعوى التعرض للاضطهاد، التي تطال معارضين وناشطين وصحافيين.

وذكرت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية، أمس: إنّها حصلت على أرقام رسمية تظهر ارتفاع عدد المهاجرين القادمين إلى دول الاتحاد الأوروبي عن طريق تركيا، مشيرة إلى من بينهم آلاف الأتراك.

وأوضحت الصحيفة، في خبر نشرته على موقعها الإلكتروني؛ أنّها حصلت على تقرير داخلي من المفوضية الأوروبية، يفيد بأن عدد المهاجرين عن طريق تركيا ارتفع بنسبة تصل إلى 40%، في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017.

وقالت: إنّ نحو 39 ألف مهاجر وصلوا إلى القارة الأوروبية، منذ بداية العام 2018، موضحة أنّ الغالبية العظمى منها سلكوا الطريق الواصل بين تركيا واليونان للوصول إلى أوروبا، فيما وصلت نسبة قليلة عن طريق بلغاريا وإيطاليا وقبرص قادمين من تركيا.

وأشارت إلى أنّ 5300 تركي غادروا بلادهم قاصدين الدول الأوروبية، ضمن هؤلاء المهاجرين الذين اتخذوا من تركيا منطلقاً للهجرة نحو القارة العجوز، موضحة أنّ "6500 وصلوا إلى ألمانيا خلال الفترة ذاتها باعتبارهم طالبي لجوء".

ووقّع الاتحاد الأوروبي وأنقرة، العام 2016، اتفاقاً يقضي بمنح بروكسل أنقرة نحو 3 مليارات دولار، على أن تعمل السلطات التركية على استقبال مهاجرين معادين من اليونان.

وتقول بروكسل: إنّ الاتفاق أدّى إلى انخفاض كبير في عدد المهاجرين الذين يعبرون إلى أوروبا عن طريق تركيا، فبعد أن كان عشرات الآلاف يعبرون هذا الطريق، انخفض الرقم إلى عدة مئات.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: