إخوان ليبيا خائفون.. ما علاقة الإعلام؟

إخوان ليبيا خائفون.. ما علاقة الإعلام؟

مشاهدة

15/09/2020

زاد اختيار رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج للصحافي محمد عمر بعيو رئيساً للمؤسسة الليبية للإعلام من حدة الانقسام والتوتر داخل حكومة الوفاق.

وهدّد إعلاميون ومدوّنون ليبيون موالون للإخوان بـ"عصيان مدني يقفل الشاشات والإذاعات" في حال استمرّ قرار رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بتعيين بعيو رئيساً للمؤسسة الليبية للإعلام، التي تضمّ المؤسسات الحكومية الورقية أو المسموعة أو المرئية، خاصة أنّ الإعلام من القطاعات المهمّة جداً لجماعة الإخوان لتكريس نفوذهم في مفاصل الدولة، وخروجه من سيطرتهم يعني ضربة موجعة لهم، وفق ما نقلت "العربية".

 

إعلاميون ومدوّنون ليبيون موالون للإخوان يهدّدون بعصيان مدني يقفل الشاشات والإذاعات في حال استمرّ قرار تعيين بعيو

فبمجرّد أن أعلن هذا التعيين، انتفض الإخوان وأنصارهم والقنوات الموالية لهم ضد هذا القرار، وتحرّكت صفحاتهم الممولة على مواقع التواصل الاجتماعي وشنّت هجوماً شرساً ضد بعيو، قبل أن تنتقل الجماعة إلى الميدان وتتحرك على الأرض، حيث نظّمت قيادات من التنظيم، أول من أمس، مظاهرة أمام مقرّ المجلس الرئاسي في طرابلس، لمطالبة السراج بإلغاء قرار التعيين وتحذيره من مغبّة عدم التراجع عنه.

 في هذا السياق، طالب محمد عماري زايد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، والقيادي المحسوب على المفتي المعزول الصادق الغرياني المعروف بفتاواه المتطرفة، طالب السراج بعقد اجتماع عاجل لإعادة النظر في قرار تكليف محمد عمر بعيو رئيساً للمؤسسة الليبية للإعلام، وتبعاته على قطاع الإعلام والرأي العام.

من جهته انتقد القيادي في التنظيم سعد العبيدي قرار السراج، معتبراً أنه "انقلاب على ثورة فبراير".

كما أنّ المستشار السياسيّ السابق في "مجلس الدولة الاستشاريّ" أشرف الشح هاجم السراج، قائلاً: إنه "سيغرق ليبيا والشعب، ولن يصدر عنه أيّ حلّ للأزمة الليبية".

قيادات إخوانية نظّمت مظاهرة أمام المجلس الرئاسي في طرابلس للمطالبة بإلغاء قرار تعيين بعيو

واعتبر في تصريح إعلامي على قناة "ليبيا الأحرار" التي تبثّ من تركيا أنّ قرار تكليف محمد بعيو إهانة ليس فقط للإعلاميين والمدوّنين، بل للمتلقّين كلّهم، ويُعدّ صفعة لكل من دافع عن السراج وأدائه السيّئ ".

والخميس الماضي، عيّن السراج بعيو في منصب رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، ليكون من ضمن مهامّه الإشراف على كل مؤسسات الإعلام المملوكة للدولة من قنوات وصحف ورقية ومحطات إذاعية ومواقع إلكترونية وعددها 16، من داخل العاصمة طرابلس.

ويُعتبر بعيو، الذي شغل سابقاً منصب المستشار الإعلامي لمحافظ مصرف ليبيا الصديق الكبير، من أهمّ الشخصيات المناهضة لتنظيم الإخوان والمؤيدة للجيش، لكنها محسوبة أيضاً على نظام معمر القذافي، فقد شغل عدة مناصب في قطاع الصحافة في ظل النظام السابق، وعُرف بتصريحاته الإعلامية الداعية لعدم التصالح مع الإخوان المسلمين.

وفي ليبيا، أصبحت وسائل الإعلام الرسمية طرفاً خاضعاً عبر إدارته إلى سيطرة بعض الميليشيات المسلّحة المحسوبة على تنظيم الإخوان تبثّ أجندته.

كما ساعدت، إلى حدّ ما، قيادات التنظيم في تكريس نفوذ الجماعة في مفاصل الدولة والاستمرار في السلطة.

الصفحة الرئيسية