خسائر المليشيات الموالية لحكومة الوفاق الليبية خلال شهر..

خسائر المليشيات الموالية لحكومة الوفاق الليبية خلال شهر..

مشاهدة

09/03/2020

كشفت الجيش الوطني الليبي؛ أنّ مليشيات طرابلس، المدعومة من حكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، أتاحت أماكن إقامة لضباط أتراك ومرتزقة سوريين في مدينة الزاوية غرب العاصمة طرابلس.

وقالت مصادر عسكرية، نقلت عنها "العين" الإخبارية: إنّ الضباط الأتراك يتنقلون بسيارات مدنية وعسكرية داخل المدينة"، موضحاً أنّه "تمّ رصد الأماكن في الزاوية بدقة".

الجيش الوطني الليبي يكشف أماكن إقامة الضباط الأتراك والمرتزقة السوريين غرب ليبيا

إلى ذلك، قال رئيس جهاز المتابعة والرصد بالجيش الليبي، غيث اسباق؛ إنّ ميليشيات الوفاق شهدت هزيمة مريرة في أغلب محاور القتال بالمنطقتين الغربية والوسطى.

وأضاف اسباق: "الخسائر بلغت، الشهر الماضي، أكثر من 370 قتيلاً، بينهم 130 من جنسيات مختلفة، أغلبهم سوريين، فضلاً عن أكثر من 470 جريحاً، أغلبهم من عناصر متطرفة من جنسيات أفريقية وسورية".

كما شملت قائمة الخسائر تدمير أكثر من 180 آلية مسلحة، وإسقاط أكثر من 40 طائرة مسيرة تركية، وفق المصدر  نفسه.

وتابع أنّه "لا يكاد يمر يوم إلا وتخسر الميليشيات الإرهابية والمرتزقة عناصر وأسلحة"، مشيراً إلى تضاعف خسائرهم عقب تقدمات الجيش الليبي على بلدة أبوقرين على تخوم مدينة مصراتة.

خسائر الميليشيات بلغت  370 قتيلاً و470 جريحاً وتدمير 180 آلية مسلحة وإسقاط 40 طائرة

ونفذت قوات الجيش الليبي هجوماً كاسحاً على مرتزقة متعددة الجنسيات وميليشيات أسامة الجويلي، في منطقة العزيزية وقرى الساعدية ومنطقة الهيرة بالكامل، بعد خرقها للهدنة.

وارتفعت أعداد المرتزقة السوريين الموالين لأردوغان في صفوف ميليشيات السراج، وبلغ عددهم نحو 4750 مسلحاً، في حين أنّ عدد المسلحين الذي وصلوا إلى معسكرات التدريب في تركيا بلغ نحو 1900 شخص، وفق المرصد السوري.

كما كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ ارتفاع عدد قتلى المرتزقة خلال العمليات العسكرية في ليبيا إلى 117 شخصاً، بالإضافة إلى فرار نحو 150 آخرين إلى أوروبا.

 

الصفحة الرئيسية