السعودية تعترض صواريخ باليستية حوثية.. والمالكي يعلّق

السعودية تعترض صواريخ باليستية حوثية.. والمالكي يعلّق

مشاهدة

29/03/2020

اعترضت الدفاعات الجوية السعودية، ليل أمس، صاروخين بالسيتيين أطلقا من صنعاء وصعدة صوب العاصمة الرياض ومنطقة جازان، الأمر الذي أدى إلى إصابة مدنيين اثنين، وفقاً للدفاع المدني السعودي.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي: "تسبب اعتراض الصاروخين بسقوط بعض الشظايا نتيجة عملية التدمير للصاروخين على بعض الأحياء السكنية بمدينة الرياض ومدينة جازان"، وفق ما نقلت وسائل الإعلام المحلية.

إطلاق صاروخين بالستيين من صنعاء وصعدة صوب العاصمة الرياض ومنطقة جازان السعودية

وأضاف المالكي: "إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية والحرس الثوري الإيراني في هذا التوقيت يعبر عن التهديد الحقيقي لهذه الميليشيا الإرهابية والنظام الإيراني الداعم لها، حيث إنّ هذا الاعتداء الهمجي لا يستهدف المملكة العربية السعودية ومواطنيها والمقيمين على أراضيها بل يستهدف وحدة العالم وتضامنه، خاصة في هذه الظروف الصعبة والعصيبة، والتي يتوحّد فيها العالم أجمع لمحاربة تفشي الوباء العالمي كورونا (كوفيد -19)".

وأضاف: "هذا التصعيد من قبل المليشيا الحوثية لا يعكس إعلان المليشيا الحوثية قبول وقف إطلاق النار وخفض التصعيد، وجديتها في الانخراط مع الحكومة اليمنية بإجراءات بناء الثقة والوصول إلى حلّ سياسي شامل ينهي الانقلاب، وإنما هي استمرار لإستراتيجية إيران بالتزييف والمماطلة، لتعميق معاناة الشعب اليمني الشقيق، وعدم امتلاك المليشيا الحوثية للإرادة والقرار في إنهاء الأزمة، 

وأكّد أنّ قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

المالكي: اعتداء الحوثيين لا يستهدف السعودية ومواطنيها والمقيمين فيها بل يستهدف وحدة العالم وتضامنه

ونشرت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية، مقطع فيديو يظهر عمليات انتشال شظايا الصاروخين.

من جهته، أكّد اليمن، اليوم، إدانته واستنكاره لاستهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية مدينتي الرياض وجازان بالسعودية بصاروخين باليستيين.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في تغريدة عبر تويتر": "نستنكر وندين بشدة الاستهداف الإرهابي الفاشل الذي نفذته مرتزقة"، مضيفاً: "الاستهداف يؤكد استمرار تدفق الأسلحة الإيرانية للمليشيا الحوثية وإصرارها على العمل كأداة إيرانية تخريبية".

الصفحة الرئيسية