القضاء الجزائري يسند إلى نبيل القروي وشقيقه هذه التهم

القضاء الجزائري يسند إلى نبيل القروي وشقيقه هذه التهم

مشاهدة

14/09/2021

أسند القضاء الجزائري إلى رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي وشقيقه غازي، تهمة الضلوع في تهريب المهاجرين، ودخول البلاد بصورة غير شرعية.

وقالت مصادر قضائية لإذاعة "موزاييك إف إم" التونسية: إنّ "التهم الموجهة إلى الشقيقين نبيل وغازي القروي هي المشاركة في تهريب المهاجرين من طرف جماعة إجرامية منظمة، والدخول والإقامة في التراب الجزائري بطريقة غير شرعية".

القضاء الجزائري يسند إلى رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي وشقيقه غازي تهمة الضلوع في تهريب المهاجرين ودخول البلاد بصورة غير شرعية

وقد ألقي القبض على الشقيقين نهاية آب (أغسطس) من قبل وحدات شرطة الحدود الجزائرية في مدينة تبسة الحدودية مع تونس، وجرى إيقاف مجموعة من الأشخاص المتورطين في مساعدتهما على اجتياز الحدود البرية بشكل غير قانوني من محافظة القصرين التونسية.

وتمّ إيداع الشقيقَين القروي السبت الماضي الحبس المؤقت، بعدما استمع إليهما قاضي التحقيق بالقطب القضائي الجزائي المتخصص بقسنطينة شمال شرق البلاد "بتهمة ارتكاب جنحة اجتياز الحدود بطريقة غير شرعية".

ومنذ أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد في 25 تموز (يوليو) الماضي قرارات استثنائية وصفت بالانقلابية، علق بموجبها عمل البرلمان ونزع الحصانة عن البرلمانيين، شهدت تونس من وقتها توقيفات ومحاكمات استهدفت بعض نواب البرلمان وسياسيين وقضاة ورجال أعمال ومسؤولين سابقين، وقد مُنِع آخرون من السفر خارج البلاد أو وضعوا في الإقامة الجبرية على خلفية شبهات فساد وتهم أخرى غير معلومة.  

وربما دفعت هذه الإجراءات الشقيقين نبيل وغازي القروي إلى مغادرة البلاد، واجتياز الحدود التونسية الجزائرية بطريقة غير قانونية، خوفاً من الملاحقات القضائية أو وضعهما قيد الإقامة الجبرية على ذمة تحقيقات في شبهات فساد.

الصفحة الرئيسية