تحذير روسي لأمريكا وتركيا بسبب القرم... ما القصة؟

تحذير روسي لأمريكا وتركيا بسبب القرم... ما القصة؟

مشاهدة

13/04/2021

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أنّ روسيا تحذّر الولايات المتحدة من خطر مرتفع لوقوع حوادث حال اقتراب الولايات المتحدة من روسيا وشبه جزيرة القرم، في وقت حذّرت فيه روسيا تركيا من تسليح أوكرانيا.

يأتي ذلك في وقت تتصاعد فيه التوترات بين روسيا وأوكرانيا، على خلفية سيطرة الأولى على مناطق أوكرانية ودعم انفصاليين فيها منذ العام 2014.

وقال ريابكوف للصحفيين اليوم الثلاثاء: "يجب أن تفهم (الولايات المتحدة) أنّ خطر وقوع الحوادث مرتفع، وقد شهدنا العام الجاري شيئاً مماثلاً في منطقة بحرية أخرى، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأضاف: نحذّر الولايات المتحدة من أنه من الأفضل بالنسبة إليها أن تبتعد عن القرم وساحلنا في البحر الأسود. وهذا سيكون أفضل بالنسبة إليها".

نائب وزير الخارجية الروسي: نحذّر الولايات المتحدة من أنه من الأفضل بالنسبة إليها أن تبتعد عن القرم وساحلنا في البحر الأسود

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن مصدر بوزارة الخارجية التركية أنّ واشنطن أبلغت أنقرة بمرور سفينتيها العسكريتين بالبوسفور إلى البحر الأسود حيث ستتواجدان ابتداء من 14-15 نيسان (أبريل) الجاري وبحلول 4-5 أيار (مايو) القادم.

من جانبه قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي: إنّ عمليات السفن العسكرية الأمريكية في البحر الأسود تحمل "طابعاً روتينياً"، مشيراً إلى أنّ السلطات الأمريكية تنسق أعمالها هذه مع السلطات التركية وفق اتفاقية مونترو.

وكانت موسكو قد حذّرت أنقرة أمس، في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء ووسائل الإعلام الروسية على إثر محادثات أجراها وزير الخارجية الروسي مع نظيره المصري في القاهرة.

وقال لافروف في أعقاب محادثات أجراها في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري الإثنين: "نحث جميع الدول المسؤولة التي نتواصل معها ومنها تركيا على أن تقوم بتحليل الوضع والتصريحات النارية دائماً للنظام في كييف، ونحذّرها من تشجيع النزعة العسكرية في أوكرانيا"، وفق موقع "أحوال تركية".

وكان لافروف يردّ على سؤال حول مدى قلق روسيا من توريد أنقرة أسلحة لأوكرانيا في خضم الأزمة الراهنة، وبعد زيارة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى تركيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد نفى إثر مباحثات مع نظيره الأوكراني أن يكون التعاون العسكري بين أنقرة وكييف موجّه لدولة ثالثة، في إشارة إلى روسيا.

ويأتي التحذير الروسي لتركيا على إثر تقرير لشركة "بايكر" كشفت فيه أنّ أنقرة باعت كييف طائرات مسيّرة من طراز "بيرقدار".

وقد سلّمت بالفعل 6 طائرات مسيّرة لكييف، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام، ووفقاً لوزارة الدفاع في كييف تمّ إبرام عقود أخرى لتسليم طائرات مسيّرة، بما في ذلك الذخيرة وبناء زوارق دورية، وذلك في كانون الأول (ديسمبر) القادم.

الصفحة الرئيسية