دليل جديد على صناعة إيران لصواريخ الحوثيين... هذا هو

دليل جديد على صناعة إيران لصواريخ الحوثيين... هذا هو

مشاهدة

22/09/2020

قال المتحدث باسم القوات الإيرانية أبو الفضل شكارجي: إنّ إيران نقلت تجربتها التكنولوجية في المجال الدفاعي إلى اليمن، ليتمكن اليمنيون من صناعة الصواريخ والطائرات المسيّرة بأنفسهم.

وقد عدّ مراقبون ذلك التصريح دليلاً جديداً على أنّ صواريخ الحوثيين في اليمن، التي تستهدف المملكة العربية السعودية، هي صناعة إيرانية، وسبق أن ألمحت تقارير للأمم المتحدة إلى ذلك حين قالت: إنّ بعض أجزاء الصواريخ مصنوعة في إيران، في الوقت الذي يؤكد فيه التحالف العربي لدعم الشرعية أنّ الصواريخ إيرانية.

حاول المتحدث باسم القوات الإيرانية نفي إرسالهم للصواريخ قائلاً: نحن لا نرسل الصواريخ إلى اليمن لكنهم باتوا يصنعونها بأنفسهم

وحاول المتحدث باسم القوات الإيرانية نفي إرسالهم للصواريخ قائلاً: "نحن لا نرسل الصواريخ إلى اليمن، لكنهم باتوا يصنعونها بأنفسهم ليطلقوها على رؤوس أعدائهم".

وأضاف: إنّ إيران تدعم الشعب اليمني والشعب الفلسطيني وكلّ من يصطف في مواجهة أمريكا وإسرائيل.

وأوضح أنّ الأوضاع الاقتصادية لا تسمح لنا بمنح كلّ شيء لحلفائنا مجاناً، وهم يشترون منا بعض الأشياء أحياناً، مشيراً إلى أنّ "الشعب اليمني ذكي ويمتلك خبراء كباراً تمكنوا من صناعة طائرات مسيّرة متطورة في زمن قياسي، ولم تتمكن جبهة الاستكبار من إخماد صوته".

وربط مراقبون بين سعي إيران إلى نقل تكنولوجيا تصنيع الصواريخ إلى اليمن وبين العقوبات الأمريكية التي عزّزت الأزمة الاقتصادية في طهران، ما يدفعهم مجبرين إلى تخفيف تمويلهم لأذرعهم المسلحة في المنطقة.

وكانت تقارير لبنانية قد تحدثت خلال الأيام الماضية عن توجّه حزب الله للخروج من سوريا، وكان من ضمن الأسباب بجانب الضغوط الدولية بعد انفجار مرفأ بيروت، انخفاض التمويل الإيراني بفعل العقوبات. 

الصفحة الرئيسية