كيف وصف الجيش الليبي محادثات جنيف؟ وما علاقة المرتزقة؟

كيف وصف الجيش الليبي محادثات جنيف؟ وما علاقة المرتزقة؟

مشاهدة

21/10/2020

وصف مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي اللواء خالد المحجوب أنّ المباحثات بين الوفدين تدور وسط أجواء إيجابية، قائلاً: إنّ هناك محاولات جديّة من الطرفين للتوصل إلى حلٍّ يضمن الخروج من الأزمة الحالية.

وانطلقت المفاوضات العسكرية (5+5) في جنيف، في 19 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، وتتواصل حتى 24 من الشهر نفسه، في وقت تتعدد فيه مسارات التفاوض للوصول إلى حل سلمي للأزمة الليبية، حيث استضافت مصر جلستي حوار أمنية ودستورية، فيما تستضيف تونس في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل منتدى الحوار الليبي لبحث المسار السياسي.

انطلقت المفاوضات العسكرية (5+5) في جنيف، في 19 تشرين الأول الجاري، وتتواصل حتى 24 من الشهر نفسه

في غضون ذلك، شدد المحجوب على أهمية التوصل إلى حل أمني لتحقيق اختراق في المشهد الليبي، رابطاً بين الاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار وبين إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

وقال المحجوب، بحسب ما أورده موقع "العربية": إنه من المبكر الحديث عن الوصول إلى توافق نهائي وشامل؛ لأنّ هذا الأمر يحتاج إلى وقت، لافتاً إلى أنه لا يمكن الحديث الآن عن وقف إطلاق نار دائم إلا بعد تنفيذ ترتيبات أخرى تسبقه، من بينها إخلاء البلاد من المرتزقة وحلّ الميليشيات.

ويشكّل المسار الأمني أحد المسارات الـ3 التي تعمل عليها بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، إلى جانب المسارين الاقتصادي والسياسي، والتي انبثقت عن مؤتمر برلين 2020 حول ليبيا وتبنّاها مجلس الأمن عبر قراره 2510 (2020).

واعتبر مدير إدارة التوجيه المعنوي أنّ هذه المسارات مكملة لبعضها بعضاً، مشيراً إلى أنّ التوافق حول المسار الأمني والعسكري هو الأهم في هذه العملية، لأنه سيفتح الباب لاستقرار ليبيا، ويؤمّن الخروج من هذه المرحلة، وبالتالي التقدم نحو المسارات الأخرى.

الصفحة الرئيسية