ليبيا: هل تنجح حكومة الدبيبة في تحييد الميليشيات المسلحة؟.. تفاصيل اشتباكات جديدة

ليبيا: هل تنجح حكومة الدبيبة في تحييد الميليشيات المسلحة؟.. تفاصيل اشتباكات جديدة

مشاهدة

18/04/2021

تشهد العاصمة الليبية طرابلس على مدار يومين اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين ميليشيا موالية للحكومة، وقد التزمت السلطة الانتقالية في ليبيا الصمت حيال تلك الاشتباكات.

وخاضت ميليشيات محسوبة على حكومة "الوحدة" برئاسة عبد الحميد الدبيبة اشتباكات أول من أمس فيما بينها، على خلفية نزاع بشأن عناصر مطلوبة جنائياً، وفق ما أوردت صحيفة "بوابة أفريقيا".

العاصمة الليبية طرابلس تشهد اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين ميليشيا موالية للحكومة التي تلتزم الصمت

وقالت مصادر أمس: إنّ قوات "جهاز الردع" شرعت في مطاردة مجموعة مسلحة، كانت قد اعتقلت عناصر تابعة للأمن القضائي، واندلعت أيضاً اشتباكات مسلحة بين مجموعة تتبع جهاز دعم الاستقرار، الذي يتزعمه غنيوة الككلي، ومجموعة أخرى تتبع الأمن القضائي، بالقرب من جزيرة المدار بمنطقة رأس حسن، وسط العاصمة طرابلس.

وذكرت مصادر عسكرية ليبية داخل العاصمة طرابلس لموقع "سكاي نيوز عربية" أنّ الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيل من جرّاء تبادل إطلاق النار العشوائي بين الجانبين.

وأكدت المصادر أنّ سبب الاشتباكات هو أنّ ميليشيا جهاز حفظ الاستقرار، وبأوامر مباشرة من الككلي، قامت باختطاف 7 عناصر يتبعون إدارة عمليات الأمن القضائي، بعد أن نفذ المختطفون أوامر بالقبض على أحد حراس الككلي.

الاشتباكات وقعت بين جهاز الردع ومجموعة تتبع جهاز دعم الاستقرار على خلفية خطف مقاتلين

وأوضحت أيضاً أنّ العناصر المقبوض عليهم من ميليشيا الككلي مطلوبون للنيابة العامة في عدة قضايا، منها قتل وسطو، إضافة إلى عمليات إطلاق نار على أحد المواطنين وإصابته بجروح بالغة.

المصادر ذاتها أشارت إلى أنّ رتلاً مسلحاً يتبع ميليشيا الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب خرج من مقر بقاعدة معيتيقة بالعاصمة طرابلس في الساعات الأولى من الجمعة الماضية استعداداً لمهاجمة ميليشيا الككلي بعد خطف عناصر جهاز الأمن القضائي.

وأوضحت المصادر أنّ اجتماعاً عُقد أول من أمس أيضاً بين قادة الميليشيات في طرابلس بعد الحادث، واتفقوا على ضرورة حل ميليشيا الككلي، مع اللجوء إلى الخيار العسكري إذا رفض قادة الميليشيا المثول للأوامر وتسليم السلاح.

وأرغمت هذه التطورات المفاجئة وزارة الداخلية للإعلان عن تنفيذ عدد من الدوريات الأمنية داخل العاصمة طرابلس، عبر إنشاء التمركزات والتوقيفات الأمنية في الطرق الرئيسية والفرعية، بهدف ضبط وردع المجرمين والخارجين عن القانون، ومساندة الأجهزة الأمنية الأخرى، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، ومنع حدوث أي تجاوزات أمنية.

والككلي أحد أبرز أذرع السراج، ومن المقربين أيضاً من زعيم الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج، المولود في مدينة بنغازي، وقد دخل السجن بسبب تورطه في جرائم جنائية وجرائم أخرى، وقضى فيه أعواماً عدة.

الصفحة الرئيسية