ناصر القصبي يهاجم "نتفليكس".. ماذا قال عن فيلم "أصحاب ولا أعز"؟

ناصر القصبي يهاجم "نتفليكس".. ماذا قال عن فيلم "أصحاب ولا أعز"؟

مشاهدة

26/01/2022

شنّ الفنان السعودي ناصر القصبي هجوماً كبيراً على صنّاع فيلم "أصحاب ولا أعز"، عبر صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

جاء ذلك بعد الجدل الكبير الذي سببه الفيلم مؤخراً على السوشيال ميديا، حيث رفض القصبي "ترويج الفيلم لظاهرة المثلية"، مؤكداً أنّ "الفكرة البشرية مهددة ويجب تحصينها ضد مثل هذه الأفكار".

ناصر القصبي: نتفليكس فاسدة ومفسدة في تبنّيها للمثلية.. فطرتنا البشرية مهددة

وقال القصبي: "فيلم أصحاب ولا أعز في أصله إيطالي نسخ بأكثر من لغة وفي نسخته العربية أحدث جدلاً، الفيلم لطيف في حواراته وإخراجه إلا أنه .. (وله السبق) .. يطرح المثلية في محور لافت وصنّاعه يعرفون أنّ هذا سيكون مثيراً ومسوقاً أيضاً".

وأضاف في تغريدة ثانية حسب ما أوردته "العربية": " نتفليكس فاسدة ومفسدة في تبنّيها للمثلية، والتنازلات تبدأ بخطوة والمواقف المايعة سترينا أفلامنا العربية والخليجية بالأربعينات والخمسينات من هذا القرن وهي تطفح بهذا الخلل الأخلاقي المشين وستتصالح معه أجيالنا القادمة كحق إنساني مشروع لذا وجب التحصين فطرتنا البشرية مهددة".

جدير بالذكر أنّ فيلم "أصحاب ولا أعز" يمثل النسخة العربية من الفيلم الإيطالي الشهير "بيرفكت سترينجرز"، وهو أول إنتاج عربي لشبكة "نتفليكس"، يقوم ببطولته الفنانون منى زكي وإياد نصار ونادين لبكي وعادل كرم وجورج خباز.

إقرأ أيضاً: العاصوف: القصبي يواصل تحريك المياه الراكدة

وتدور الأحداث حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة؛ حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى وعلى مسمع من الجميع.

سرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة، إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرفها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء وظهور سلسلة من الفضائح الخفية لكل منهم.

وبعد طرح فيلم "أصحاب ولا أعز" انهالت تغريدات المتابعين عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والتي اختلفت حول مستوى العمل، بعضها اتفقت مع الفيلم وما طرحه من قضايا، وأخرى هاجمت جرأة العمل معتبرة أنه لا يتناسب مع طبيعة المجتمعات العربية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية