4 أشياء تجعلك سعيداً.. الأصدقاء على رأس القائمة

4 أشياء تجعلك سعيداً.. الأصدقاء على رأس القائمة

مشاهدة

02/06/2019

يعتقد كثيرون أن وجود المال هو ما يمكنه أن يجعلك شخصاً سعيداً، فأحد المفاهيم الأكثر إثارة للجدل هو أنّ السعادة تأتي من المال، لكن الدكتور سانجيف شوبرا يرى الأمر بطريقة مختلفة.

اقرأ أيضاً: ما العلاقة بين الدين والسعادة؟.. هذه الدراسة تجيبك

يقول الدكتور بجامعة هارفارد، سانجيف شوبرا: "إن الفوز بتذكرة يانصيب بقيمة 20 مليون دولار لن يجعل الشخص أكثر سعادة، لكن هناك 4 أشياء تم ربطها علمياً بزيادة مستوى السعادة لدى الأشخاص".

1. الأصدقاء والعائلة

شدد شوبرا على أهمية وجود علاقات إنسانية عميقة وذات مغزى، وإلا فسيعاني العالم من وباء الوحدة، وقال "إن تطوير علاقة وثيقة مع أشخاص نثق بهم أمر أساسي للسعادة بشكل عام".

وحذر باحثون من أن الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن يضر بالصحة، لاقترانه بسلوكيات خاطئة مثل التدخين، في حين أن الصداقات يمكن أن تقلل من خطر الوفيات، أو تسرع عملية الشفاء للمصابين بالأمراض.

2. الغفران

يقول شوبرا إن القدرة على المسامحة تحررك من أعباء الكراهية وغيرها من المشاعر غير الصحية التي يمكن أن تؤثر سلباً على سعادتك.

حذر باحثون من أن الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن يضر بالصحة لاقترانه بسلوكيات خاطئة

ويستشهد أستاذ جامعة هارفارد هنا بنيلسون مانديلا الذي قال بعد خروجه من سجن دام 27 عاماً: "ليس لدي أي مرارة، ليس لدي أي استياء، إن الاستياء يشبه شرب السم".

وتشير الدراسات إلى أن الغفران يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، ويحسن مستويات الكوليسترول في الدم، ويقلل من ضغط الدم والقلق والاكتئاب والإجهاد.

3. العطاء

وبحسب "الشرق الأوسط" فإن عدداً من الباحثين أكدوا أن الناس الذين يتطوعون يشعرون بسعادة أكبر، واحترام للذات أعلى، وهو ما يساعد في خفض معدل الوفيات.

اقرأ أيضاً: كلّ عام وأنت بسعادة يا قلب الكوكب الحزين

ويقول شوبرا إن الانخراط مع الجمعيات الخيرية والتبرع بالمال لمساعدة الآخرين هو أحد أكثر الطرق إرضاء للنفس.

4. الامتنان

يشير شوبرا إلى مقولة "إذا كنت لا تعرف لغة الامتنان، فلن تكون أبداً متكلماً بلغة السعادة".

يؤكد الباحثون أن الناس الذين يتطوعون يشعرون بسعادة أكبر واحترام أعلى للذات

ويقول: "إن ممارسات الامتنان البسيطة، يمكن أن تساعد الناس على تذوق التجارب الإيجابية والتعامل مع الظروف العصيبة".

ويضيف "يساعد قضاء بعض الوقت في الشعور بالامتنان على جعل الإنسان أكثر وعياً بالأشياء الإيجابية في حياته، وأقل توتراً من الأشياء السلبية".

الصفحة الرئيسية