هكذا علقت أمريكا على قصف تركيا مخيم مخمور للاجئين في العراق

هكذا علقت أمريكا على قصف تركيا مخيم مخمور للاجئين في العراق

مشاهدة

07/06/2021

شنت الولايات المتحدة الأمريكية هجوماً غير مسبوق على تركيا، على خلفية استهدافها لمخيم مخمور للاجئين في العراق.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد: إنّ الهجوم على مخيم مخمور في العراق بأمر مباشر من الرئيس التركي رجب أردوغان ينتهك القانون الدولي، معبّرة عن قلقها من أعمال العنف التي وقعت بالقرب من المخيم.

وأضافت جرينفيلد عبر منشور على تويتر: "شرحت للسلطات التركية صراحة أمس أنّ هجوماً يستهدف المدنيين في مخيم مخمور للمهاجرين من شأنه أن ينتهك القانون الدولي والإنساني".

توماس جرينفيلد: الهجوم على مخيم مخمور في العراق بأمر مباشر من أردوغان ينتهك القانون الدولي

وقد وقع الهجوم على المخيم الذي يضم آلاف اللاجئين الأكراد من تركيا أول من أمس بعد 3 أيام من تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العراق من أنّ بلاده "ستنظف" مخيماً للاجئين، قالت أنقرة إنه يوفر ملاذاً للمسلحين الأكراد. 

وكان مسؤول حزب الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي رشاد كيلاني قد أفاد أنّ 3 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون في الهجوم الذي نفذه سلاح الجو التركي على مخيم للاجئين في شمال العراق، مؤكداً أنّ هناك جرحى في الغارة الجوية.

وفي الإطار ذاته، دعا العراق القوات التركية إلى الانسحاب خارج أراضيه، مندِّداً بالقصف التركي على مخيم مخمور شمالي البلاد.

العراق يدعو القوات التركية إلى الانسحاب خارج أراضيه، ويندد بالقصف التركي على مخيم مخمور

وأشارت الرئاسة العراقية، في بيان لها نشرته أمس وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إلى أنّ الوجود التركي يُعدّ انتهاكاً لمبدأ حسن الجوار، ومخالفة للأعراف والمواثيق الدولية، مشدِّدة على ضرورة حلّ المشاكل عبر التعاون، ورفض الممارسات الأحادية.

وجدّدت الرئاسة رفض العراق أن يكون ساحة صراع للآخرين، ومنطلقاً للعدوان على أيّ أحد.

وكانت بغداد قد طالبت أنقرة، في يوليو (تموز) 2020، بإيقاف اعتداءاتها على السيادة العراقية فوراً، وحمّلتها مسؤولية الخسائر البشرية والمادية الناتجة من هذه الاعتداءات، التي اعتبرت أنها "تسيء إلى السلم الإقليمي".

ويقع مخيم مخمور على بعد 65 كيلومتراً من وسط مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان شمال العراق، وتأسس عندما عبر آلاف اللاجئين الأكراد من تركيا الحدود إلى العراق.

الصفحة الرئيسية