هل تحاول تركيا التقرب من مصر؟ هذا ما قاله مستشار أردوغان

هل تحاول تركيا التقرب من مصر؟ هذا ما قاله مستشار أردوغان

مشاهدة

13/09/2020

ما تزال تركيا تبث الرسائل التي تعكس رغبتها في التقرب من مصر، وذلك في ظل توافق مصري ـ فرنسي يثير قلق أنقرة في المتوسط، حيث صرّح مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ياسين أقطاي بأنّ بلاده لا ترغب في مواجهة الجيش المصري، زاعماً أنّ فرنسا والإمارات تحرّضان القاهرة ضدّ أنقرة. 

وتتلاقى مواقف مصر وفرنسا في شرق المتوسط وليبيا، وكان كلٌّ من الرئيسين، المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي ماكرون، قد أكّدا على أنّ أمن شرق المتوسط أولوية خلال اتصال هاتفي الجمعة، بالتزامن مع تصعيد تركي في المنطقة. 

قال مستشار الرئيس التركي إنّ التواصل بين تركيا ومصر ضروري رغم الخلافات بين رئيسي البلدين

في غضون ذلك، شدّد مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية على أنّ التواصل بين تركيا ومصر ضروري رغم الخلافات بين رئيسي البلدين، واصفاً الجيش المصري بـ"جيش أشقائنا"، متهماً الإمارات وفرنسا بتحريض القاهرة على محاربة بلاده.

وقال أقطاي في مقابلة مع موقع "عربي21" نقلت تصريحاته فيها وكالة الأناضول الرسمية التركية الأحد: إنّه لا معلومات دقيقة لديه حول تفاهمات بين أنقرة والقاهرة حول ليبيا، لكنه أردف: "حسبما أسمع وأرى، فإنّ هناك تقارباً وتواصلاً بين الأطراف"، على حدّ قوله.

وأضاف المتحدث باسم أردوغان، بحسب ما أورده موقع سي إن إن عربي: "لا بدّ أن يكون هناك تواصل بالفعل، بغضّ النظر عن أيّ خلافات سياسية بين الرئيس أردوغان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فالحكومتان والشعبان يجب أن يتقاربا".

وزعم أقطاي أنّ بلاده لا تحتل ليبيا، بل تحاول إحلال السلام وتسليم البلاد لأهلها، وأعرب عن أمل تركيا بأن "تتبع مصر هذا النهج"، وتابع قائلاً: "لو اتفقنا (مع المصريين) على هذا الأمر، فستكون كلّ مصالح المصريين مصونة، بينما يجب على المُحتلين الذين يريدون احتلال ليبيا أن ينسحبوا منها"، حسب قوله.

وأعاد المتحدث باسم أردوغان التأكيد على أنّ الجيش المصري لن يقاتل نظيره التركي في ليبيا وتابع قائلاً: "الجيش المصري جيش عظيم، نحن نحترمه كثيراً، لأنه جيش أشقائنا".

وأضاف المتحدث باسم الرئيس التركي: "لا نتمنى ولا ننتظر من الجيش المصري أن يعادي تركيا، وهذا لا يعني أننا خائفون منه، لكننا لا نريد أن نواجه أي دولة مُسلمة".

ولا تُعدّ تلك المرّة الأولى التي يبث فيها مسؤولون أتراك رسائل إيجابية تُفهم في إطار محاولات التقارب، وسبق أن قال الرئيس التركي: إنّ ما يربط الشعبين المصري والتركي أكثر ممّا يربط بين المصريين واليونانيين.  

الصفحة الرئيسية