10 حقائق لا يعرفها الكثيرون عن اختراع القنبلة الذرية

26871
عدد القراءات

2018-08-09

في 8 آب (أغسطس) عام 1945 قصفت أمريكا مدينتي هيروشيما وناغازاكي في اليابان بقنبلتين ذريتين، كانت القنبلة الأولى ألقيت في غارة جوية مُباغتة محدثة انفجاراً دمر مدينة هيروشيما بأكملها وكانت الحصيلة النهائية للقتلى بلغت نحو 140 ألفاً من تعداد هيروشيما من السكان البالغ 350 ألف نسمة، كما عانى الناجون من أمراض طويلة الأجل وإعاقات. وبعد ثلاثة أيام أُلقيت قنبلة ذرية أخرى على مدينة ناغازاكي مسفرةً عن مقتل 74 ألف شخص على الأقل بحلول نهاية عام 1945.

ألقيت القنبلة على هيروشيما في آب (أغسطس) 1945

وهناك عشر حقائق مثيرة بصدد صناعة وإلقاء القنبلة الذرية يرصدها هذا التقرير فيما يلي بمناسبة هذه الذكرى المدمرة التي صادفت أمس:

(1) أينشاتين كان أول من تنبأ بإمكانية اختراع قنبلة ذرية وذلك في آب (أغسطس) 1939 إذ أطلع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت على آخر التطورات في أبحاث الطاقة الهائلة التي تنطلق عند تفتت نواة الذرة، مشيراً إلى إمكان اختراع القنبلة.

(2) روزفلت شكّل لجنة علمية سرية تقوم بأبحاث اليورانيوم أواخر عام 1939.

طلبت الولايات المتحدة من بريطانيا التعاون في إنتاج القنبلة النووية نظراً إلى تفوق لندن في أبحاث القنبلة الذرية

(3) أنهت اللجنة الأبحاث التجريبية اللازمة لصناعة القنبلة في 1942 وبدأت وزارة الدفاع الأمريكية في إنشاء معمل للتجارب ومصنع لإنتاجها.

(4) أُطلق على مشروع إنتاج القنبلة "مشروع مانهاتن السري" وتولى المهندس ريسري غروبس، الذي صمم مبنى البنتاغون، منصب القائد العام للمشروع الذي لم يعرف به سوى 4 أشخاص فقط، بخلاف العلماء والقائمين على صناعة القنبلة، وهم: غروبس، وروزفلت، ووزير الحربية ستيمسون ورئيس أركان القوات المسلحة مارشال.

اقرأ أيضاً: تعرف إلى سلاح خطير يحمله أحد حراس أردوغان الشخصيين

في المرة الأولى، تم استخدام القنبلة ضد اليابانيين  دون تحذير لإحداث الصدمة!

(5) تولى البروفسور أوبنهايمر منصب المسؤول العام عن تصميم القنبلة الذرية وإنتاجها.

(6) أنشأ أوبنهايمر مصنعين لصناعة القنبلة؛ واحداً في ولاية واشنطن، وآخر في ولاية تينيسي، في أماكن بعيدة عن العمران.

(7) تم تعيين 540 عاملاً في المشروع دون أن يعرف أيّ منهم أي شيء عن المشروع الذي يعملون فيه حتى ألقيت القنبلة على هيروشيما في آب (أغسطس) 1945.

الحصيلة النهائية لقتلى القنبلتين الذريتين بلغت نحو 140 ألفاً في هيروشيما و 64 ألفاً في ناغازاكي نهاية عام 1945

(8) طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من بريطانيا التعاون في إنتاج القنبلة النووية نظراً إلى تفوق بريطانيا في أبحاث القنبلة الذرية إلا أنّ طلبها قوبل بالرفض.

(9) بدأ إنتاج قنبلة اليورانيوم عام 1944 وأُطلِق عليها اسم "الولد الصغير" وبعدها تم إنتاج قنبلة "البلوتنيوم" التي سُميت "الرجل السمين" وجرت تجربة القنبلة الأخيرة في 15 حزيران (يونيو) عام 1945 في صحراء الأمغولد بقرب لوس ألاموس بولاية نيو ميكسيكو.

(10) اتفق روزفلت وتشرشل في أيلول (سبتمبر) 1944 على استخدام القنبلة ضد اليابانيين في المرة الأولى دون تحذير لإحداث أثر الصدمة، ثم تحذيرهم في المرة الثانية في حال عدم استسلامهم، ومع ذلك أسقطت الولايات المتحدة القنبلتين على اليابان حتى مع علمها بنيتها في الاستسلام.

اقرأ أيضاً: الروبوتات سلاح الإرهابيين الجديد!

اقرأ المزيد...

الوسوم: