الإخوان المسلمون: ملاذ جديد في البلقان وتجنيد في اليمن واستغلال للنفوذ في ماليزيا

الإخوان المسلمون: ملاذ جديد في البلقان وتجنيد في اليمن واستغلال للنفوذ في ماليزيا

مشاهدة

23/05/2021

في سياق بحث الإخوان عن ملاذ آمن جديد، أفادت تقارير أنّ كوسوفو ربما تكون الوجهة المقبلة للتنظيم، وفي اليمن تواصلت انتهاكات حزب الإصلاح الإخواني، في ظل استغلال عناصره حاجة الطلاب الفقراء، من أجل تجنيدهم ضمن ميليشيات الإخوان، وفي ماليزيا أشار مراقبون إلى استغلال الحزب الإسلامي الماليزي (باس)، الذراع السياسي للإخوان، نفوذه من أجل التأثير على المؤسسة القضائية، وفي بنغلاديش تتابعت الضربات الأمنية القاصمة، للجماعة الإسلامية الإخوانية، ومن جهة أخرى اتهم الإمام حسن شلغومي، رئيس منتدى أئمة فرنسا، ورئيس منتدى شعوب من أجل السلام، جماعة الإخوان المسلمين، بالمتاجرة بقضية فلسطين، لتحقيق مصالح أيديولوجية خاصّة، بينما أكّدت تحقيقات تورّط المقاول الهارب في أسبانيا، محمد على، في الانخراط ضمن خلية الجوكر الإخوانية.

البحث عن ملاذ آمن في كوسوفو

معلومات جديدة نشرها موقع "العربية"، تتعلق بمحاولات الإخوان في تركيا، البحث عن ملاذ آمن جديد، في ظل إجراءات تطبيع العلاقات الحالية، بين القاهرة وأنقرة، وما واكبها من تضييق تركي على الجماعة.

 المعلومات أكّدت أنّ إقليم كوسوفو ربما يكون الخيار الأمثل لفلول التنظيم، في ظل التواجد المكثف للإخوان هناك، ووجود بنية مؤسسية جيدة، رغم إغلاق السلطات لعدد من المؤسسات التعليمية والثقافية الإخوانية، في العام 2014، إثر ثبوت ضلوعها في تجنيد مواطنين وإرسالهم إلى القتال في سوريا، إلا أنّ "الجماعة أعادت افتتاحها بعد تغيير مسمى المؤسسات وأنشطتها، ويدير كل ذلك قيادي إخواني مصري، من محافظة كفر الشيخ منذ سنوات، ويعمل لصالح إحدى المنظمات الخيرية".

إخوان اليمن.. انتهاكات لا تنتهي

كشف السياسي اليمني محمد الفقيه، عن التنسيق الذي يتم بين ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني، وميليشيات الحوثي، على عدة جبهات في اليمن، مؤكّداً أنّ ذلك التنسيق يقوم على "المصالح المشتركة والمتقاطعة لدى الطرفين، والتي يمكن تلخيصها في تمديد عمر الصراع، لأكبر وقت؛ بهدف حصد أعلى مكاسب للطرفين".

معلومات أكّدت أنّ إقليم كوسوفو ربما يكون الخيار الأمثل لفلول التنظيم في ظل التواجد المكثف للإخوان هناك

من جهة أخرى، أفادت تقارير عن استراتيجية الإخوان في اليمن، لاستقطاب وتجنيد الشباب اليمني، في المحافظات الجنوبية، عن طريق تشكيل تكتلات تابعة لحزب الإصلاح في مساكن الطلاب، الخاصّة بالشباب الدارسين، حيث يقوم عناصر التنظيم باستقطاب هؤلاء الشباب، تحت غطاء العمل الخيري، ويتم استغلال فقرهم وحاجتهم إلى المسكن والطعام، ومن ثم يجري إخضاعهم لدورات مكثفة، تحت قيادة أمير السكن، لتلقينهم الأيديولوجيا الإخوانية، قبل الزج بهم، ودفعهم إلى محاور القتال.

من جانبه، اتهم عضو الجمعية الوطنية، وضاح بن عطية، كلاً من ميليشيا الحوثي والإخوان، بالسعي تجاه إثارة الفوضى في سقطرى، بهدف خدمة مصالح تركيا وإيران.

وضاح قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "لاحظوا خطاب الحوثي والإخوان، لإثارة الفوضى بسقطرى، ورفضهما الاستقرار فيها، هل ترون فرقاً؟".

اقرأ أيضاً: حركية الإخوان الجديدة.. هل تعني إلغاء منهج حسن البنا؟

وأضاف: "لاحظوا السياسة الإعلامية للحوثي والإخوان، في تحريضهم ضد الانتقالي، هل يوجد فرق؟ أجندة الحوثي والإصلاح، تخدم تركيا وإيران، ويتهمون أيّ وطني بالخيانة".

اتهامات بعنصرية الإخوان في ماليزيا

فيما اعتبره مراقبون دليلاً على نفوذ الحزب الإسلامي الماليزي (باس)، الذراع السياسي للإخوان في ماليزيا، رفضت المحكمة العليا الماليزية إدانة، زعيم الحزب، عبد الهادي أوانج، إثر إتهامه بالإدلاء بتصريحات عنصرية ضد المسيحيين.

كشف السياسي اليمني محمد الفقيه عن التنسيق الذي يتم بين مليشيات حزب الإصلاح الإخواني ومليشيات الحوثي على عدة جبهات

كانت دعوى قضاية قد جرى تحريكها، في كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، ضد هادي، في ولاية صباح، إثر مقال نشره في إحدى الصحف، واتهم فيه المبشرين المسيحيين باستغلال الفقراء، وغير المتعلمين، في المجتمعات الفقيرة في عدة ولايات مثل ولاية صباح، من أجل تنصيرهم. المحكمة اعتبرت القضية غير ذات موضوع، وألزمت المدعين بدفع المصروفات القضائية.

يذكر أنّ الحزب الإسلامي الماليزي، يتمتع بنفوذ واضح في الولايات، بفعل رأس المال السياسي، وممارسة الدعاية الدينية، كما أنّه يحكم ولاية ترغكانو (دار الإيمان)، الغنية بالنفط، ويشارك في حكم ولايات أخرى، مثل كلنتن (دار النعيم)، وكيدا (دار الأمان)، كما أنّه عضو فاعل في حكومة التحالف الوطني. 

تواصل الضربات الأمنية للإخوان في بنغلاديش

قامت الأجهزة الأمنية البنغالية، باعتقال أمير الجماعة الإسلامية، في شبه محافظة الابارا، التابعة لمحافظة سراج غنج، السيد شاه جهان علي، من داخل أحد المساجد في سراج غنج، حيث كان يخطط ومجموعة من أنصاره، للإضرار بالأمن واستقرار البلاد، مستغلاً صلاة التراويح، لاستخدام المسجد، من أجل عقد اجتماعات رصدتها الأجهزة الأمنية.

اقرأ أيضاً: الإخوان المسلمون: ارتباك في الجزائر والمغرب والدفع تجاه الفوضى في ليبيا

كما قامت الأجهزة الأمنية، باعتقال القيادي البارز في الجماعة الإسلامية، وعضو مجلس الشورى المركزي، ونائب أمير الجماعة لمقاطعة شيتاغنغ، النائب البرلماني السابق، شاه جهان شودري، من منزله فجر يوم عيد الفطر، إثر رصد تحركات مريبة له، بصحبة مجموعة من أعوانه، لتتواصل الضربات الأمنية لقيادات الإخوان في بنغلاديش.

من جهة أخرى، أصدر أمير الجماعة الإسلامية البنغالية، شفيق الرحمن، في 10 أيّار (مايو) الجاري، بياناً طالب فيه الحكومة بالسماح لرئيسة الوزراء السابقة، ورئيسة حزب بنغلادش الوطني، السيدة خالدة ضياء، بالسفر لتلقي العلاج بالخارج، إثر إصابتها بفيروس كورونا.

 

هاجم رئيس منتدى أئمة فرنسا جماعة الإخوان المسلمين واتهمها بالمتاجرة بقضية فلسطين

ويأتي ذلك ربما اعترافاً بالجميل، حيث إنّ رئيسة الوزراء السابقة، دشنت تحالفاً مريباً مع الجماعة الإسلامية، إبان حكمها الذي امتد لفترتين، قبل أن تدينها المحكمة العليا بممارسة الفساد واستغلال النفوذ.

 رئيس منتدى أئمة فرنسا يهاجم الإخوان

هاجم الإمام حسن شلغومي، رئيس منتدى أئمة فرنسا، ورئيس منتدى شعوب من أجل السلام، جماعة الإخوان المسلمين، واتهمها بالمتاجرة بقضية فلسطين، وتوظيفها لصالح أهداف سياسية خاصّة، وتغليب مصلحة الجماعة، حتى على حساب الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضاً: "الإخوان" المهزومة... أوهام الفترة الذهبية

 شلغومي قال في حوار صحفي: "الإخوان سيستخدمون العنف والمظلومية، ومن خلفهم إيران، التي تعيش مأزقاً سياسياً؛ لكي يحاولوا إنتاج أنفسهم من جديد".

إخوان أوروبا و"خلية الجوكر"

مع التضييق السياسي على الإخوان، في أنحاء متفرقة في القارة الأوروبية، كشفت تحقيقات أنّ الجماعة تلجأ حالياً إلى استخدام إستراتيجية؛ تتمكن بها من الانتقال من الحالة التنظيمية، إلى الحالة العنقودية، عن طريق الجهاد الإلكتروني، في استدعاء لنظرية خراطيم الأباطيل، ومحاولة تطويرها، في سياق ديني جهادي، ينطلق من مفهوم فقه الاستضعاف.

التحقيقات كشفت أنّ خلية إخوانية، يطلق عليها خلية الجوكر، تحمل على عاتقها تنفيذ عدة المهام، من خلال ممارسة دعاية واسعة على صفحات التواصل الاجتماعي، لاحتواء الانقسامات داخل صفوف التنظيم، ونفي ما تتعرض له الجماعة من ضربات أمنية، وقضايا فساد ومخالفات مالية، كما كشفت التحقيقات كذلك عن تورّط المقاول المصري الهارب، محمد علي، مع خلية الجوكر، ما يعرضه للملاحقة القضائية في إسبانيا في الفترة المقبلة، وبالتالي تزايد احتمالات تسليمه إلى مصر.

الصفحة الرئيسية