الزواج المدني.. ما يجمعه الرب في قبرص لا يفرقه القانون في لبنان

الزواج المدني

الزواج المدني.. ما يجمعه الرب في قبرص لا يفرقه القانون في لبنان

مشاهدة

28/02/2019

9 أشهر فصلت اللبنانيين عن ولادة حكومتهم. صبروا ونالوا. حكومة عزّزت المقاعد النسائية ليصل عدد الوزارات التي تولّتها سيّدات رائدات في العمل السياسي إلى 4. بعد أيام قليلة من تشكيل الحكومة، بدأت كلّ وزارة تستنفر من أجل تحسين الأوضاع، إلّا أنّ وزيرة الداخلية اللبناينة ريّا الحسن وأوّل سيّدة تستلم مثل هذا المنصب، فقد قامت بخطوات قويّة جعلتها حدث الساعة.

لا يوجد في لبنان قانون موحّد للأحوال الشخصية، بل تعتمد هذه الأمور على القوانين التي تضعها كلّ طائفة

بعد أقلّ من شهر على تولّيها حقيبة الداخلية، أدلت الوزيرة الحسن بتصريح خضّ البلد وأيقظ السياسيين، رجال الدين، والرأي العام: "بالتأكيد أحبذ الزواج المدني وسأحاول فتح أبواب النقاش الجدّي حوله مع كلّ المرجعيات السياسية والدينية" هذا ما أدلت به خلال حديثٍ لها مع المحطّة الأوروبية يورو نيوز. ساعات مرّت قبل بدء الجدال الواسع في هذا الموضوع حتّى أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مسرحاً للنقاش حول ما إذا كان على لبنان أن يعترف بالزواج المدني أم لا.

الزواج في قبرص واليونان

يلجأ عدد كبير من اللبنانيين إلى قبرص واليونان للزواج مدنياً، وعند العودة يتمّ الاعتراف بهذا الزواج المبرم خارج الأراضي اللبنانية وفق المادّة 25 من القرار رقم 60 ل.ر فيصبح زواجاً شرعياً وقانونياً محكوماً بأسس ينصّها العقد بين الطرفين. أمّا في حالة الطلاق في الزواج المدني، فيخضعان لقوانين البلد التي تمّ فيها عقد الزواج. ليس هناك دراسات تؤكّد عدد الذين يتزوّجون خارج البلاد ويسجّلون قرانهم في لبنان، إلّا أنّ وزير الداخلية السابق مروان شربل أكّد في حديثٍ مع (بي بي سي) أنّ عددهم يساوي الـ2500 تقريباً.

لماذا يريدون الزواج المدني؟

لا يوجد في لبنان قانون موحّد للأحوال الشخصية، بل تعتمد هذه الأمور على القوانين التي تضعها كلّ طائفة. تعتبر الجهات الدينية أنّ الزواج هو نظام اجتماعي ويحمل قدسية خاصّة به ممّا يميّزه عن العقود الأخرى. يحفظ عقد الزواج الديني حقوق الطرفين، إلّا أنّ هدفه الأساسي التناسل وتكوين أسرة تعيش على أسس الحب التي تناشد به الديانات كلّها. يبدو الأمر من هنا منظّماً للغاية فتبدأ التساؤلات عن الأسباب التي تدفع عدداً كبيراً من اللبنانيين إلى تفضيل عقود الزواج المدنية على تلك الدينية، فأين يكمن قلقهم؟

اقرأ أيضاً: الزواج المدني يشعل الشارع اللبناني مجدداً.. لماذا؟
• انتماء الرجل والمرأة إلى طائفتين مختلفتين، فالأحكام الدينية تقف عائقاً أمام ارتباطهما.
• صعوبة الطلاق خصوصاً في الديانة المسيحية وأحياناً التكلفة العالية له.
سببان دفعا لبنانيين إلى مساندة التصريح الذي أدلت به وزيرة الداخلية ريّا الحسن.

يلجأ عدد كبير من اللبنانيين إلى قبرص واليونان للزواج مدنياً

ماذا قال رجال الدين؟

رغم الطائفية المتفشية في البلد، إلّا أنّ الأديان في لبنان قرّرت الوقوف جنباً إلى جنب بوجه الزواج المدني، فعارضته الديانتان الإسلامية والمسيحية، مع بعض تنازل ولو خفيف من قبل الكنيسة.

معارضون لفكرة الزواج المدني: الأمر لا يعدو أن يكون إلهاء للناس من أجل عدم النقاش في القضايا المعيشية

في الديانة المسيحية، الزواج سرٌّ من بين الأسرار السبعة في الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يتبعها كلّ ثنائي يريد الزواج، إلّا أنّ الزواج المدني سيفتح الأفق أمام اجتماع شخصين خارج نطاق الأسس الدينية. وفي ذلك، شرح لـ"حفريات" المتروبوليت للروم الأرثوذكس المطران باسيليوس منصورأهمّية الزواج في ظلّ الكنيسة: "الزواج في الكنيسة بركة، والبركة هي الوجود لشخص ثالث يجمع ويبارك هذه الشراكة، وهو الله المجد لاسمه. من دون هذه القاعدة الزواج يصبح أقرب إلى حافة الفشل". ورغم كلّ ما سمع عن رفض الكنيسة القاطع والحادّ للزواج المدني، إلّا أنّ المتروبوليت أكّد أنّ الكنيسة لا تمانع الزواج المدني إذا تمّ تشريعه في حالة واحدة فقط: "إذا كان اختيارياً وليس إجبارياً على كلّ اللبنانيين، أي يمكّن كلّ شخص من اتّخاذ قراره بنفسه، فنحن ليس لدينا مانع".

اقرأ أيضاً: الزواج العرفي في غزة: عقود خارج إطار القانون.. مَن ضحاياها؟

أمّا من جهة الدين الإسلامي، فأتى الموقف أكثر احتداماً؛ حيث صدر بيان عن المكتب الإعلامي لدار الفتوى بعد أيام قليلة من تصريح الوزيرة الحسن ليؤكّد الرفض القاطع للزواج المدني. وفسّر لـ "حفريات" الأسباب إمام وخطيب بلدة مشتى حسن الشيخ محمود خالد الحسين "نحن نعيش في بقعة عرفت ببلاد الأديان ومهد الحضارات، خصوصاً بلاد الشام، ولم يسبق أن قامت أي دولة عربية أخرى بفتح أفق النقاش حول هذا الموضوع حتّى، فلِمَ نريد أن نشوّه سمعة هذا البلد بأمور تتعارض مع الشرع وتعاكس الرسل والأنبياء؟" كما وجّه كلامه الأخير للمسؤولين حيث دعاهم إلى التريّث وتداول هذا الموضوع بشكل عقلاني، منهياً تصريحه بآية من القرآن الكريم: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة" .

مواقف السياسيين والفنّانين

مثل كلّ قضية تُفتح على الساحة اللبنانية، تتكفل مواقع التواصل الاجتماعي بنقل وجهات النظر المختلفة، وبالطبع قضية مثل هذه استحوذت على انتباه السياسيين والفنانين أيضاً فبدأت تعليقاتهم وتغريداتهم تملأ ساحة النقاش.

اقرأ أيضاً: ألمانيا: مبادرة لمنع تعدّد الزواجات

وعبّرت النائب بولا يعقوبيان عن افتخارها كمواطنة لبنانية بوزيرة الداخلية ريّا الحسن، منوّهةً بجرأتها على قول الحقّ مهما كانت كلفته، فجاء تعليقها في موقع انستغرام شديد اللهجة "أنتم تكذبون وريّا الحسن صادقة، أنتم تعترفون بكل مفاعيل الزواج المدني المعقود في الخارج وتمنعون فقط عن الفقير حرية التعبير والاختيار، بكفّي تدجيل وضحك على شعبكم".

ومشى عضو تكتّل لبنان القوي نقولا الصحناوي في المسار نفسه، معتبراً أنّ عرقلة الزواج المدني يعيد لبنان إلى الوراء، خصوصاً أنً ذلك يمنع الزواج إذا كان الطرفان من طوائف مختلفة.

أمّا رئيس الحزب التقدّمي الإشتراكي وليد جنبلاط، فعبّر عن تأييده للحسن في تغريدة عبر تويتر "نعم أناصر الزواج المدني الاختياري ..كفى استخدام الدين لتفرقة المواطنين."

اقرأ أيضاً: إكراهات الزواج والطلاق لدى الأقباط المصريين

وحبّذ النائب فيصل الصائغ وعضو كتلة اللقاء الديمقراطي اقتراح الوزيرة ريّا الحسن، ورأى فيه "مدخلاً إلى المزيد من التفاعل الإيجابي بين مختلف مكوّنات المجتمع"، كما أنّه يساعد في التخفيف من حدة التنافر السياسي الطائفي.

الفنانة اللبنانية إليسا غرّدت عبر تويتر:"صرنا بسنة 2019 وبعض تجار الدين يكفرون كل من يتحدث عن الزواج المدني. الدولة المدنية لا تحتاج إذناً من أحد .. الله يقويكي ريا الحسن".

ومن بين التغريدات المهمة التي تداولها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي ما كتبه الصحفي جمال فيّاض في تغريدة انتقدت رجال الدين وحمّلتهم بعضاً من المسؤولية في المآسي التي يعيشها كثيرون في هذا البلد والتي نصادفها يومياً:

 

وفي مقابل المؤيدين، برز معارضون لفكرة الزواج المدني، حيث ذكر مغردون ومغردات أنّ الأمر لا يعدو أن يكون إلهاء للناس من أجل عدم النقاش في القضايا المعيشية. في حين ذكرت مغردة على "تويتر" بأن الوزيرة ريّا الحجسن عضو في الحكومة والدولة، وبما أن مفتي الجمهورية يعارض القرار، فإنّ الوزيرة عليها ألا تتناقض مع رأي المفتي. وكتبت مغردة أخرى "برأيي في مواضيع أهم وخرج تنحل قبل موضوع #الزواج_المدني. يعني هلأ صار فيكن تفتحوا بيت وما يكون عليكن ديون! بطل في بطالة؟؟حليتوا مشكلة الكهربا والمدارس والاستشفاء؟؟؟".

الصفحة الرئيسية