السلطة الفلسطينية تفتح خط التواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة... تفاصيل

السلطة الفلسطينية تفتح خط التواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة... تفاصيل

مشاهدة

01/02/2021

أنهت السلطة الفلسطينية حالة المقاطعة التي انتهجتها مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عقب قراره نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس ومشروعه لحلّ القضية الفلسطينية، المعروف بـ"صفقة القرن"، ما جعل الفلسطينيين يعتبرون أنّ واشنطن منحازة بالكامل إلى إسرائيل ولا يمكن أن تصبح وسيطاً.

وعلى خلاف ترامب، أبدى بايدن خلال حملته توازناً، فقد شدّد على تمسكه بحلّ الدولتين.

وفي غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية إجراء اتصالات رسمية مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

وقال إشتية: إنه أجرى اتصالاً مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن ممثلة بهادي عمرو مسؤول ملف الشؤون الفلسطينية والإسرائيلية في وزارة الخارجية الأمريكية"، بحسب ما أوردته وكالة أنباء "رويترز".

قال إشتية إنه أجرى اتصالاً مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن ممثلة بهادي عمرو مسؤول ملف الشؤون الفلسطينية والإسرائيلية في وزارة الخارجية الأمريكية

وأضاف في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله: "تمّت مناقشة سبل إعادة العلاقات الفلسطينية الأمريكية، خصوصاً من حيث فتح المكاتب الدبلوماسية والقنصلية، وعودة المساعدات الأمريكية، ودعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، وسبل دفع العملية السياسية قدُماً"، وفق "رويترز".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أوقف كلّ التعاملات السياسية مع إدارة الرئيس دونالد ترامب بعد قراره في كانون الأول (ديسمبر) 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وأوقفت الإدارة الأمريكية السابقة جميع المساعدات المادية للسلطة الفلسطينية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وأغلقت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن والقنصلية الأمريكية في القدس.

وأوضح إشتية أنه ناقش "استعداد الرئيس أبو مازن (محمود عباس) لمسار سياسي جدّي مبني على الشرعية الدولية والقانون الدولي وتحت مظلة الرباعية الدولية".

ونقل إشتية عن عمرو تأكيده على "التزام الإدارة الأمريكية بما جاء في برنامجها الانتخابي، وأنها سوف تعمل على تنفيذه بالتدريج".

الصفحة الرئيسية