بعد سيطرة الديمقراطيين.. هل يفتح الكونغرس ملفات ترامب؟

بعد سيطرة الديمقراطيين.. هل يفتح الكونغرس ملفات ترامب؟

مشاهدة

07/11/2018

تمكّن الديمقراطيون من السيطرة على أغلبية المقاعد بمجلس النواب الأمريكي، وفق ما نشرت شبكة "سي إن إن"؛ التي رصدت الانتخابات.

الديمقراطيون يسيطرون على أغلبية المقاعد بمجلس النواب الأمريكي بعد أن فقدوا الأغلبية فيه قبل 8 أعوام

وتعدّ استعادة الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب، بعد أن فقدوا الأغلبية فيه قبل 8 أعوام، بمثابة صفعة للرئيس دونالد ترامب.

وينظر إلى هذه الانتخابات على أنّها "استفتاء" على رئاسة ترامب، الذي تنتهي ولايته الحالية في 2020.

وجاءت الانتخابات في منتصف فترة حكم ترامب، التي تستغرق أربعة أعوام، وبعد حملات دعائية أثارت حالة من الاستقطاب في البلاد.

وصوّت الأمريكيون لانتخاب 435 عضواً في مجلس النواب، و35 عضواً من أصل مئة في مجلس الشيوخ.

وعلى ضوء تقدّم الديمقراطيين في مجلس النواب؛ فإنّه من المتوقع، بحسب تكهنات "بي بي سي"، أن يشرعوا في فتح تحقيقات بشأن إدارة ترامب وأعماله التجارية.

بعد تقدم الديمقراطيين في مجلس النواب من المتوقع أن يشرعوا في التحقيق بشأن إدارة ترامب وأعماله التجارية

ورداً على سؤال: إن كان سيقبل التعامل مع مجلس نوّاب يسيطر عليه معارضوه السياسيون، قال ترامب: "سيكون علينا العمل بطريقة مختلفة".

أول مسلمتين في "الكونغرس"... لاجئة صومالية وابنة مهاجرَين فلسطينيَّين

واختار الناخبون الأمريكيون امرأتين مسلمتين، تنتميان إلى الحزب الديمقراطي، لدخول الكونغرس، وفق ما أكدته شبكات تلفزيونية ووسائل إعلام أمريكية، أمس، في خطوة تاريخية أولى في الولايات المتحدة؛ حيث الخطاب المعادي للمسلمين في تصاعد.

اللاجئة الفلسطينية رشيدة طليب والصومالية إلهان عمر تفوزان بمقاعد في مجلس النواب عن منطقة ذات غالبية ديمقراطية

وفازت إلهان عمر؛ وهي لاجئة صومالية، وفق ماذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، بمقعد في مجلس النواب، عن منطقة ذات غالبية ديمقراطية في ولاية مينيسوتا؛ حيث ستخلف كيث أليسون؛ الذي كان بدوره أوّل مسلم منتخَب في الكونغرس.

وتمكّنت رشيدة طليب؛ العاملة في مجال الحقل الاجتماعي، والمولودة في ديترويت، لأبوين فلسطينيين مهاجرين، من الفوز أيضاً بمقعد في مجلس النواب، دون أن تتواجه مع منافس جمهوري في منطقتها.

الصفحة الرئيسية