تركيا تواصل محاولاتها لزيادة قواعدها العسكرية داخل العراق... ما القصة؟

تركيا تواصل محاولاتها لزيادة قواعدها العسكرية داخل العراق... ما القصة؟

مشاهدة

09/05/2021

 تواصل تركيا محاولاتها لزيادة قواعدها العسكرية شمال العراق، عبر مواصلة قصف بعض المناطق خصوصاً الجبلية في إقليم كردستان.

وكانت تركيا قد بدأت عملية عسكرية لاقت انتقادات دولية واسعة تحت اسم مخلب النمر في حزيران (يونيو) الماضي، بدعوى ملاحقة حزب العمال الكردستاني.

وأعلن قائم مقام في محافظة السليمانية كامران حسن السبت أنّ الطائرات التركية الحربية قصفت جبلاً في قضاء ماوت التابع للمحافظة.

الطائرات التركية منذ عام 2017 تقصف جبال قضاء ماوت بذريعة وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني، الأمر الذي أدى إلى إلحاق أضرار مادية وبشرية كبيرة في المنطقة

وقال حسن في تصريح صحفي: إنّ "طائرات حربية تركية قصفت اليوم جبل (آسوس) ضمن حدود قضاء ماوت التابع لمحافظة السليمانية"، لافتاً إلى أنّ "القصف لم يوقع ضحايا بشرية"، بحسب ما أورده موقع العين.

وأضاف: إنّ "الطائرات التركية منذ عام 2017 تقصف جبال قضاء ماوت بذريعة وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني، الأمر الذي أدى إلى إلحاق أضرار مادية وبشرية كبيرة في المنطقة".

وتشنّ القوات التركية حملة برية وجوية داخل الأراضي العراقية هي الـ4 منذ نحو عام، بذريعة ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني المعارض لنظام أنقرة.

وكان العراق قد سلم الأسبوع الماضي مذكرة احتجاج إلى السفير التركي في بغداد، هي الـ3 من نوعها منذ بدء عملياتها العسكرية في حزيران (يونيو) 2020، بعدما صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار استمرار المساعي لإنشاء قواعد عسكرية داخل الأراضي العراقية، وقال: إنّ تلك الهجمات "مستمرة ولن تتوقف".

وقد أسفرت العمليات العسكرية الجارية في شمال العراق بامتداد الشريط الحدودي لإقليم كردستان عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين، فضلاً عن تهجير سكان بعض القرى، والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

الصفحة الرئيسية