رئيس الوزراء اليوناني: هذه خياراتنا ضد التصعيد التركي

رئيس الوزراء اليوناني: هذه خياراتنا ضد التصعيد التركي

مشاهدة

26/09/2020

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس: إنّ تركيا تواجه انفتاح بلاده بـ"التصعيد والتضليل والعدائية".

وقال ميتسوتاكيس متوجهاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لذلك دعونا نجتمع ونتحدث، ونحاول إيجاد حلٍّ مقبول للطرفين. دعونا نمنح فرصة للدبلوماسية"، مشدّداً على ضرورة إيجاد حلٍّ دبلوماسي للتوتر الحاصل بين البلدين في شرق المتوسط، متمنياً بناء شراكة مع أنقرة بدلاً من التصعيد، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

 

 كيرياكوس ميتسوتاكيس: تركيا تواجه انفتاح بلاده بـ"التصعيد والتضليل والعدائية"، ويلوّح باللجوء إلى المحكمة الدولية في لاهاي

وحذّر من أنه "إذا لم نتمكن بعد كلّ هذا من التوصل إلى تفاهم، فعلينا الاحتكام للمحكمة الدولية في لاهاي".

واتهم ميتسوتاكيس الجمعة أنقرة مرّة أخرى بـ"تقويض القانون الدولي وتهديد أمن المنطقة واستقرارها".

وأعلنت أنقرة وأثينا الثلاثاء استئناف المفاوضات الثنائية قريباً، عقب أسابيع من التوتر في شرق المتوسط، حيث يتنازع البلدان حول مناطق يحتمل أن تكون ثرية بالموارد الغازية.

وخلال خطابه في الأمم المتحدة الثلاثاء الماضي، دعا أردوغان اليونان أيضاً إلى "حوار صادق مستنداً إلى القانون الدولي" لحلّ هذا النزاع، فيما حذّر من أيّ "إملاءات أو مضايقات أو هجوم" يستهدف تركيا.

وتصاعدت حدة التوتر في منطقة شرق البحر المتوسط بسبب مطالبات متبادلة بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بأحقية كلّ طرف في المناطق البحرية التي يعتقد أنها غنية بالغاز الطبيعي.

ميتسوتاكيس يتهم أنقرة مرّة أخرى بتقويض القانون الدولي وتهديد أمن المنطقة واستقرارها

وفي العاشر من آب (أغسطس) أرسلت تركيا سفينة رصد زلزالي ترافقها سفن حربية إلى المياه بين اليونان وقبرص. وتصاعد التوتر عندما أجرى البلدان مناورات عسكرية متوازية.

وقد وقّع في القاهرة يوم الثلاثاء ممثلو 6 دول تطلّ على ساحل البحر المتوسط اتفاقية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية، في ما يبدو تكثيفاً للضغوط على أنقرة.

والدول الـ6 التي قامت بالتوقيع هي: مصر وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن.

وقد دخلت الولايات المتحدة قبل أيام على هذا الملف، وأعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن قلق بلاده للغاية من تحرّكات تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط، داعياً للتوصل إلى حلٍّ دبلوماسي للأزمة.

الصفحة الرئيسية