هل تُرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب قريباً؟

هل تُرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب قريباً؟

مشاهدة

10/09/2020

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك: إنّ بلاده لبّت جميع الشروط المطلوبة لإزالة اسمها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

وأضاف حمدوك في مقابلة مع شبكة "سكاي نيوز" أمس: "الحكومة الانتقالية ورثت هذه المشكلة عن نظام عمر البشير، ونحن نعمل عليها بصبر".

ويرى رئيس الوزراء السوداني أنّ الخرطوم ستصل إلى النهاية في هذا الملف الشائك خلال وقت "ليس ببعيد".

 

عبد الله حمدوك: إنّ بلاده لبّت جميع الشروط المطلوبة لإزالة اسمها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب

وأكد حمدوك أنه بحث الأمر مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارته إلى العاصمة السودانية في آب (أغسطس) الماضي.

وأشار حمدوك إلى أنّ الاتفاق الذي وقعته الحكومة السودانية مع فصائل مسلحة "يشكل مدخلاً إلى تحقيق السلام الشامل".

وأتمّ حمدوك: "ثمّة سعادة بهذه المرحلة الأولى، لكن المطلوب هو البناء عليها حتى تشمل الحركات التي لم تنضمّ بعد إلى اتفاق السلام".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الأربعاء أنها ستعيّن سفيراً في السودان لأول مرّة منذ 23 عاماً، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى واشنطن.

  وصرّح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأنّ الولايات المتحدة ستعيّن سفيراً في الخرطوم بعد موافقة الكونغرس، وأنّ السودان سيستعيد تمثيله الكامل في واشنطن. وكتب بومبيو على تويتر: "هذه خطوة تاريخية لتقوية العلاقات بين البلدين".

وفي بيان له أشاد بومبيو بالحكومة الانتقالية التي يقودها حمدوك بسبب إطلاقها "إصلاحات واسعة".

 وقال بومبيو: إنّ حمدوك "أظهر التزاماً بمفاوضات السلام مع جماعات المعارضة المسلحة، وأنشأ لجنة للتحقيق في أعمال العنف ضد المتظاهرين، والتزم بإجراء انتخابات ديمقراطية في نهاية الفترة الانتقالية التي مدتها 39 شهراً".

ويُعتبر حمدوك، وهو دبلوماسي ومسؤول سابق في الأمم المتحدة وتلقى تعليمه في بريطانيا، أوّل زعيم سوداني يزور واشنطن منذ عام 1985. 

الصفحة الرئيسية