ودّع القلق والتوتر بهذه الخطوات

ودّع القلق والتوتر بهذه الخطوات

مشاهدة

26/09/2019

يتعرض البشر وسط ضغوط الحياة والأعباء اليومية إلى التوتر والقلق اللذين يمكنهما التأثير سلبياً على الصحة الجسدية والنفسية، وفق دراسات علمية.

وتتفاوت قدرات البشر على تحمّل التوتر والقلق، سواء كانا ناتجين عن العمل، أو بسبب ظروف ومشاكل شخصية.

دراسات أخيرة ربطت حالات التوتر الطويلة بأمراض القلب والكآبة والسكري، ومن هنا نشرت صحيفة "الغارديان" 6 خطوات تضمن لك صحة جيدة، خلال تعرضك للقلق والتوتر.

الطعام

عليك بتناول الطعام الصحي المتوازن خلال حالات التوتر، وتجنب حالات الأكل المفرط الناتج عن القلق، فهو سيسبب بزيادة الوزن، التي ستؤدي لأعراض غير صحية، وحالات اكتئاب.

التمرين

ممارسة الرياضة أفضل طريقة طبيعية للتخلص من القلق؛ فالشعور الذي يحصل عليه الشخص بعد التمرين وممارسة الرياضة، سيكون مليئاً بالطاقة الإيجابية.

استشارة المختصين

يجب عليك ألا تتردد باستشارة الأطباء النفسيين في حالات القلق والتوتر المفرط، فالأمر طبيعي جداً، خاصة في عصرنا هذا، بالرغم من النظرة السلبية عن الموضوع من قبل البعض.

النوم

النوم الكافي هو من مفاتيح الشعور الجيد خلال اليوم، فوفقاً لأطباء مختصون، النوم المتقطع لأداء المهمات المتراكمة، سيرفع نسبة القلق لدى الإنسان.

تعامل بذكاء

يقول الطبيب النفسي، أندرو كيندر، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز"، إنّ على الشخص الذي يتعرض للتوتر والقلق، مراجعة علاقاته الشخصية، وتحديد الأشخاص الذين يمكنهم مساعدته، ثم مواجهة المشاكل بشكل مباشر وفوري.

لا تحدد نفسك بعملك

لا تحمل مشاكل العمل معك للمنزل، وتذكر أنّه من الطبيعي أن تحصل على أوقات فراغ غير عملية وغير إنتاجية. يقول الخبراء إنّه ليس عليك أن تحدد نفسك بالعمل، فهو وظيفتك، ولا يجب أن يكون محور حياتك وشخصيتك.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية