إيمان النمر

صورة إيمان النمر
كاتبة وباحثة مصرية
2019-06-30
لا يُدرَك المعنى ولا تُقدَّر قيمته إلا بقوة تضاده، وقد وعي الإنسان هيبة الموت في اللحظة التي استبصر فيها لذة الحياة، واعتبرها منحة عظيمة، وإن قاسى فيها الأهوال، تمسّكه بحياته هو ما جعله يحيط موته بالطقوس والرهبة ويعده أقصى فجيعة،...
2019-06-17
تحت وسم "السوريين منورين مصر"، قاد رواد وسائل التواصل الاجتماعي حملة دعم السوريين المقيمين في مصر، كنوع من ردّ الاعتبار الشعبي، في إطار الجلبة التي أثارها أحد الجهاديين السابقين، عقب كتابته منشوراً على صفحته الشخصية، يدّعي فيه، أن...
2019-05-09
لم يكن في حسبان الطبيب النفسي، فيكتور فرانكل (1905-1997)، الذي عانى ثلاثة أعوام من ويلات معسكرات الاعتقال النازية في الأربعينيات، وقاسى مرارة فقد والديه وأخيه وزوجته في أفران الإعدام بالغاز، أنّه سينجو، ويصبح مؤسس نظرية العلاج بال...
2019-03-28
في الأعوام الأخيرة الماضية، وإلى الآن، يشهد سوق العمل غير الرسمي تزايداً في أعداد النساء العاملات؛ إذ تفاوتت النسبة في مصر ما بين 70 إلى 80%، وفق الإحصائيات للعام 2016؛ نظراً إلى الأعباء الثقيلة التي وقعت على كاهل الأسر جراء برامج...
2019-03-11
على مدار النصف الثاني من القرن العشرين، وحتى اليوم، طرأت على صورة المرأة، المجتمعية والذاتية، العديد من التغيرات الجذرية التي أعادت صياغة تعاطيها مع ضرورات الأسرة والطبيعة والمجتمع، وفي عالم الاقتصاد والمعرفة والتواصل الجماهيري، أ...
2019-01-08
اليوم، والفرادنية الزائفة تعصف بنا وتفتّتنا، بلا سند نتّكئ عليه، وتحوّلنا وسائطنا الرقمية إلى مجرد أرقام بلا روح، لا، هذا ليس ممارسة نوع من التشاؤم، إنّما محاولة لبعث نداء من نداءات الإفاقة، ولا أجمل من استدعاء شعلة حبّ مثل لطيفة...
2018-12-17
"الثقافة الشعبية مفهوم فارغ يملؤه أشخاص مختلفون في أزمان مختلفة بأغراض مختلفة" انغارد فالديفيا    كانت أعوام الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، وحتى منتصف العشرينيات، بمثابة العصر الذهبي للمسرح الهزلي "الفودفيلي" في مصر، الذي لمع...
2018-11-04
على خطى مرثية الأديب مارسيل بروست (1871-1922) "البحث عن الزمن المفقود" لاستعادة امتلاك ما فقده من أحلام وعلاقات وثروة وصحة جيدة، يلاحقنا الآن الزمن الماضي، وكأنه هو الذي يريد استعادة ملكيتنا! يشخَّص في خيالنا مداعباً فراغنا من الق...
2018-10-11
عام 1906؛ عيِّنت نبوية موسى مدرّسة في مدرسة عباس الأميرية للبنات بالقاهرة، براتب شهريّ قدره ستة جنيهات، في حين كان يتحصّل المدرسين الرجال على ضعف هذا الرّاتب، وهو ما أثار سؤالها المستنكر: لماذا؟ ثمّ فهمت أنّ الأمر يتعلق بفرق الشها...
2018-09-13
يتعجّب المرء حين يشهد حالة الانفصام التي يعيشها مجتمعنا المعاصر، جرّاء الاعتلال القيمي والانحدار الأخلاقي في المجال العام، رغم حضور الدين، بنسقيه؛ الطقوسي والنصيّ، بشكل كثيف وصاخب تغلب عليه المراءاة، ما أفقده جوهره الحقيقي، إلى صو...

الصفحات

الصفحات