الدول الرباعية تدعو لمواجهة الإعلام المشبوه

الدول الرباعية تدعو لمواجهة الإعلام المشبوه

مشاهدة

29/05/2018

 دعت الإمارات والسعودية ومصر والبحرين، أمس، إلى التصدي للأجندات الإعلامية المشبوهة التي ترعاها دول في المنطقة، وتهدف إلى زعزعة الاستقرار.

ودعا وزراء إعلام الدول الأربع، المقاطعة لقطر، إلى ضرورة التصدي؛ الإعلامي والفكري، لمحاولات بعض الدول الإقليمية التدخل في شؤون دول المنطقة، من خلال "محطات إعلامية مسيّسة لتنفيذ أجندات مشبوهة هدفها زعزعة الاستقرار"، بحسب ما أولردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وزراء الإعلام في الإمارات والسعودية ومصر والبحرين يدعون إلى التصدي للأجندات الإعلامية الداعمة للإرهاب والكراهية

ودعا المشاركون في الاجتماع، الذي حضره أيضاً إعلاميون ومفكرون، إلى "التركيز على الإعلام الجديد ووسائل وأدوات التواصل الاجتماعي، لكون هذا القطاع الأقرب إلى الجمهور العربي، والأكثر تأثيراً في الرأي العام".

وشددوا على "وضع الإستراتيجيات الكفيلة بضمان زيادة المحتوى الإيجابي، وغرس ثقافة التفاؤل والأمل على هذه المنصات، مقابل المحتوى الهدام الداعي إلى التطرف والعنف".

وجاء الاجتماع "في إطار تنسيق وتكثيف العمل بما يضمن تضافر وتوحيد الجهود الرامية إلى نبذ التطرف والإرهاب في المنطقة وكافة أنحاء العالم".

إلى ذلك، التقى ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بوزراء الإعلام المجتمعين في العاصمة الإماراتية، وبحث معهم "سبل تنسيق المواقف وتطوير آليات التعاون لمواجهة دعم وتمويل الإرهاب".

وقال الشيخ محمد: إنّ "الإعلام يؤدي دوراً محورياً بوسائله كافة، في مواجهة خطاب الكراهية والفكر المتطرف"، داعياً إلى "تطوير الإستراتيجيات والخطط الإعلامية بما يضمن الوصول الأفضل إلى الرأي العام، خاصة أدوات الإعلام الجديد".

وشارك في الاجتماع؛ وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام بالإمارات، سلطان بن أحمد الجابر، ووزير الثقافة والإعلام السعودي عواد بن صالح العواد، ووزير شؤون الإعلام بالبحرين علي بن محمد الرميحي، ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر مكرم محمد أحمد.

يذكر أنّ السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في 5 حزيران (يونيو) الماضي قطع علاقاتها مع قطر لاتهامها بدعم التطرف.

 

الصفحة الرئيسية