تركيا تستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا... لماذا؟

تركيا تستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا... لماذا؟

مشاهدة

13/02/2021

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إنّ تركيا تُجهّز لإرسال مجموعة جديدة من المقاتلين المحسوبين على بعض الفصائل السورية إلى ليبيا، في مؤشر على استمرار الدور التركي المشبوه في ليبيا.

وأوضح المرصد أنّ التحضير لإرسال المجموعة الجديدة من المقاتلين يتزامن مع تجميد عودة مجموعة أخرى تتكوّن من 140 عنصراً، بحسب ما أورده موقع العربية.

ويُعدّ ذلك التوجّه مخالفاً لبنود الاتفاق الليبي الليبي الموقع في كانون الثاني (يناير) الماضي بين الأطراف المتنازعة برعاية الأمم المتحدة، والذي نصّ على خروج كافة القوات الأجنبية من ليبيا.

يُعدّ ذلك التوجّه مخالفاً لبنود الاتفاق الليبي الليبي الموقع في كانون الثاني الماضي بين الأطراف المتنازعة برعاية الأمم المتحدة

ويُنذر الموقف التركي بالتصعيد مع فرنسا، إذ يأتي ذلك في وقت شدّد وفيه زير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وذلك خلال اتصال مع المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيتش .

وأكد لودريان بعد الاتصال على ضرورة "الإسراع في تشكيل حكومة ليبية تمثل الجميع"، وتطبيق اتفاق وقف النار "بالكامل".

وكان الرئيس التركي قد هاجم قبل أيام نظيره الفرنسي الذي طالب بخروج القوات التركية من ليبيا، وقال أردوغان: إنّ فرنسا يجب أن تخرج من تشاد ومالي ودول أفريقية عدة، وإنّ بلاده ليس لديها التاريخ الاستعماري الذي لدى فرنسا، على حدّ قوله.

ويرى مراقبون أنّ تركيا تسعى لإفشال الاتفاق السياسي، والعودة إلى المواجهة العسكرية، بما يخدم مصالحها، ويعزّز نفوذها في ليبيا.

الصفحة الرئيسية