تسريبات تكشف كيف ينظر إخوان ليبيا إلى الحوار وحكومة الوفاق

تسريبات تكشف كيف ينظر إخوان ليبيا إلى الحوار وحكومة الوفاق

مشاهدة

30/09/2020

كشف رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لتنظيم الإخوان المسلمين بليبيا محمد صوان، خطة الجماعة للسيطرة على المصرف المركزي وعلى المناصب المؤثرة في الدولة، واستراتيجيتها للحفاظ على موقعها بالسلطة في المرحلة القادمة في ليبيا.

وقال الإخواني محمد صوان في تسجيل مسرّب: إنّ حكومة الوفاق غير الدستورية ليست قادرة على تحقيق أيّ شيء، وهي عاجزة عن السيطرة على بقية ليبيا، وكانت هناك محاولات لإجراء حكومة الوفاق تعديلات وزارية إلا أنّ تلك المحاولات باءت بالفشل، مبيناً أنّ التعديلات الوزارية الأخيرة للسراج هي مهازل، بحسب تعبيره، وفق ما أورده موقع ليبيا 24.

 

محمد صوان: حكومة الوفاق غير الدستورية ليست قادرة على تحقيق أي شيء وهي عاجزة عن السيطرة على بقية ليبيا

وبيّن صوان، خلال اجتماع مع قيادات وأعضاء حزبه في مدينة صبراتة، أنّ على الجماعة تسويق الحوار للشعب، مبيناً أنّ هناك خطراً أن ينتفض الناس وتغرق السفينة بالجميع.

وأضاف: إنّ حكومة الوفاق لا تمتلك قرار الحرب، مشيراً إلى أنّ هذا القرار بيد تركيا وقطر، مبيناً أنهم لديهم ما يمنعهم، وظروفهم صعبة حالياً.

وأشار إلى أنّ هناك مساعي لتقليل صلاحيات المجلس الرئاسي الجديد، ليكون من رئيس ونائبين، وهذا الرئيس لن يكون وحده القائد الأعلى، وإنما بإجماع المجلس .

محمد صوان: حكومة الوفاق لا تمتلك قرار الحرب ضد الجيش الليبي، وهذا القرار بيد تركيا وقطر

وفيما يتعلق بالمناصب داخل المصرف المركزي في ليبيا، كشف القيادي الإخواني عن خطة تضمن عدم خروج المصرف عن سيطرة الإخوان في ليبيا، مؤكداً على أنّ "محافظ المصرف المركزي لن يُعيّن من طرف النواب، إلا عندما يحصل على التزكية من مجلس الدولة، وستكون الأغلبية للإخوان في مجلس إدارة المصرف .

وفي مؤشر على الانقسام الحاصل داخل جماعة الإخوان في ليبيا، دعا صوان القنوات الموالية لهم إلى ضرورة إقناع الشعب بالحوار السياسي والتسويق على أنه الحلّ الأكثر واقعية، والسيناريو الأمثل والأوحد في ظلّ الظروف الحالية التي تعيشها ليبيا وحالة الانقسام فيها، مقابل مهاجمة منتقدي الحوار.

ولفت صوان إلى أنّ نقل الحكومة إلى مدينة سرت لن ينجح، مؤكداً سعي الإخوان ليكون لهم أكبر تمثيل في الحوار.

الصفحة الرئيسية