حكومة إسرائيلية جديدة تقصي نتنياهو... ما تعليق السلطة الفلسطينية وحماس وأمريكا؟

حكومة إسرائيلية جديدة تقصي نتنياهو... ما تعليق السلطة الفلسطينية وحماس وأمريكا؟

مشاهدة

14/06/2021

وصلت رحلة بنيامين نتنياهو على رأس الحكومة الإسرائيلية المستمرة منذ 12 عاماً إلى نهايتها، بعد منح البرلمان الثقة لـ "حكومة التغيير" الجديدة بقيادة القومي نفتالي بينيت.

وأخفق نتنياهو (71 عاماً) أبرز الساسة الإسرائيليين في جيله في تشكيل حكومة بعد رابع انتخابات شهدتها إسرائيل خلال عامين في 23 آذار (مارس) الماضي، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

منح البرلمان الثقة لحكومة بينيت بفارق صوت واحد، وذلك بواقع 60 إلى 59 صوتاً، في جلسة صاخبة هتف فيها مؤيدو نتنياهو ضد بينيت

ومنح البرلمان الثقة لحكومة بينيت بفارق صوت واحد، وذلك بواقع 60 إلى 59 صوتاً، في جلسة صاخبة هتف فيها مؤيدو نتنياهو ضد بينيت، ووصفوه بالمخزي واتهموه بالكذب.

بينيت (49 عاماً)، وزير دفاع سابق ورجل أعمال بقطاع التكنولوجيا، أدى اليمين بعد فترة وجيزة من التصويت.

وقد خرج آلاف الإسرائيليين إلى الشوارع في القدس وتل أبيب بعد نيل الحكومة الجديدة الثقة للاحتفال بالإطاحة بنتنياهو.

هذا، وتعهد بينيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، بتوحيد الأمّة التي أنهكتها 4 انتخابات خلال عامين من الجمود السياسي.

وقال: إنّ حكومته "ستعمل من أجل جميع الناس"، مضيفاً أنّ الأولويات ستكون إصلاحات في التعليم والصحة والتخلص من الروتين الحكومي.

آلاف الإسرائيليين خرجوا إلى الشوارع في القدس وتل أبيب بعد نيل الحكومة الجديدة الثقة للاحتفال بالإطاحة بنتنياهو

وقال بينيت في خطابه: "هذا ليس يوم حداد، هناك تغيير في الحكومة في نظام ديمقراطي، هذا كل شيء".

"سنفعل كل ما في وسعنا حتى لا يشعر أحد بالخوف، وأقول لأولئك الذين يعتزمون الاحتفال الليلة: لا ترقصوا على آلام الآخرين، نحن لسنا أعداء، نحن شعب واحد".

وسيتولى بينيت، زعيم حزب "يمينا"، رئاسة الوزراء حتى أيلول (سبتمبر) من عام 2023 في إطار اتفاق لتقاسم السلطة.

وسيسلم السلطة بعد ذلك إلى يائير لابيد، زعيم حزب "يش عتيد" الوسطي، لمدة عامين آخرين.

وسيبقى نتنياهو - أطول رئيس وزراء في إسرائيل حكماً - رئيساً لحزب الليكود اليميني وزعيماً للمعارضة.

وبعد أن صوّت النواب لصالح الحكومة الائتلافية الجديدة، توجه نتنياهو إلى بينيت وصافحه، قبل أن يقول بنبرة تحدٍّ: "سنعود".

المتحدث باسم عباس: الانتخابات شأن إسرائيلي داخلي، ما نريده هو دولة فلسطينية عاصمتها القدس

وعلى الجانب الفلسطيني، قال المتحدث باسم الرئيس محمود عباس: "هذا شأن إسرائيلي داخلي، موقفنا كان دائماً واضحاً، ما نريده هو دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وقال متحدث باسم حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة: "إنه احتلال وكيان استعماري يجب أن نقاومه بالقوة لاستعادة حقوقنا".

وأرسل الرئيس الأمريكي جو بايدن تهنئة إلى بينيت، قائلاً: إنه يتطلع إلى تعزيز العلاقات الثنائية "الوثيقة والدائمة".

وبالعودة إلى التشكيلة الحكومية، فقد تضمنت تشكيلة نفتالي بينيت اسم السياسي العربي عيساوي فريج (57 عاماً)، الذي سيشغل منصب وزير التعاون الإقليمي والذي ينتمي لحزب "ميرتس" اليساري الذي دعم سابقاً منح مواطني إسرائيل العرب حقوقاً متساوية.

وتتألف حكومة بينيت من 27 وزيراً، بينهم 9 وزيرات، وهو أكبر عدد من النساء في تاريخ الحكومات الإسرائيلية.

الصفحة الرئيسية