قرار سعودي يتعلق بالكتب الخارجية.. ما هو؟ وما علاقة نوال السعداوي؟

قرار سعودي يتعلق بالكتب الخارجية.. ما هو؟ وما علاقة نوال السعداوي؟

مشاهدة

22/06/2021

أنهت المملكة العربية السعودية بقرار رسمي الرقابة على الكتب المطبوعة بالخارج.

وأطلقت وزارة الإعلام والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية الخدمة الإلكترونية للفسح الفوري المباشر للمطبوعات الخارجية، وإتاحتها للقطاع الخاص والعام، وذلك بعد موافقة وزير الإعلام المكلف رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي على تعديلات اللائحة التنفيذية لنظام المطبوعات والنشر.

 

وزارة الإعلام والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية تطلق الخدمة الإلكترونية للفسح الفوري المباشر للمطبوعات الخارجية

 

وقالت الرئيسة التنفيذية للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية إسراء عسيري في تصريح لصحيفة "عكاظ": إنّ "الاكتفاء بالرقابة اللاحقة على الكتب الواردة من الخارج يعزز مرونة وصول الكتب للقارئ السعودي، ويختصر قرابة 30 يوماً تمضيها الشحنات في المستودعات".

وأكدت أنّ "القرار يحمي من قرصنة الكتب الإلكترونية، والتحايل وتسرّب المستخدمين إلى المتاجر العالمية، ويوفّر المراجع والمصادر أون لاين"، لافتة إلى أنّ "دور النشر العربية تدرك الثوابت الشرعية والوطنية التي يُمنع دخول الكتاب إلى السوق السعودي بسببها".

ودعت دور النشر المبرمة عقوداً لإصدار كتب عن تاريخ المملكة إلى التواصل مع دارة الملك عبد العزيز لتوثيق المعلومات التي سيتضمنها الكتاب المتفق على نشره.

وثمّنت "التفاعل الإيجابي مع خدمة فسح الكتب، والكتب الإلكترونية، والمطبوعات، والاستفادة من سرعة الفسح، ما يتيح المتابعة والتفاعل مع كل ما ينشر في حينه، وبالتزامن مع صدور الكتب والمطبوعات والمحتوى المقروء بشكل عام".

 

عسيري: الاكتفاء بالرقابة اللاحقة على الكتب الواردة من الخارج يعزز مرونة وصول الكتب للقارئ السعودي، ويختصر قرابة 30 يوماً للوصول إليها

 

وأضافت أنّ "السعودية من أوائل الدول على مستوى المنطقة التي تقدّم خدمة الفسح المباشر للقطاع الخاص للمحتوى المقروء، إثر موافقة القصبي على تعديلات اللائحة التنفيذية لنظام المطبوعات والنشر".

وأشارت إلى أنه "يمكن للمستفيدين التقدّم للحصول على الفسح الفوري للمطبوعات الخارجية عبر منصة التراخيص الإلكترونية التابعة للهيئة".

وتوقعت أن يبلغ عدد فسوحات العام الأول من إطلاق الخدمة 300 ألف عنوان، مؤكدة أنّ سرعة الفسح ستتيح للجميع المتابعة والتفاعل مع كل ما ينشر في حينه، وبالتزامن مع صدور الكتب والمطبوعات والمحتوى المقروء بشكل عام.

 

القرار جاء بعد تعرض إحدى أشهر المكتبات في البلاد على موقع "تويتر" لحملة تطالب بإزالة كتب السعداوي من موقعها الرسمي

 

وتزامن هذا القرار، الذي عدّه المثقفون إيجابياً، مع حملة تتعرض لها مكتبات محلية في السعودية من قبل مغردين؛ بسبب بيعها كتب الكاتبة المصرية المثيرة للجدل نوال السعداوي.

فبعد ساعات من حملة مقاطعة تعرّضت لها إحدى أشهر المكتبات في البلاد على موقع "تويتر" انطلقت قبل يومين، أقدمت المكتبة على إزالة كتب السعداوي من موقعها الرسمي.

وقد أثار تراجعها عن بيعها جدلاً أيضاً حول ما وصفه المدافعون عن المطبوعات بـ"الوصاية على الفكر في عصر المنصات المفتوحة. 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية