محكمة بريطانية تنقض حكماً بالفصل بين الجنسين

13552
عدد القراءات

2017-10-15

نقضت محكمة بريطانية الجمعة 13 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، حكماً قضائياً سابقاً بخصوص الفصل بين الجنسين في مدرسة "الهجرة الإسلامية" بمدينة بيرمنغهام البريطانية، وكانت المدرسة التي يرتادها حوالي 800 طالب وطالبة، تفصل بين الذكور والإناث في أنشطة ومرافق المدرسة. رأت المحكمة البريطانية أنّ الفصل والتمييز بين الجنسين مخالفة لقانون المساواة في البلاد وجاء قرار النقض، بحسب ما ذكر تقرير نشره موقع "بي بي سي"، بناءً على طعنٍ قدّمته هيئة مراقبة التعليم في بريطانيا "أوفستيد" قال فيه محاموها إنّ "البنات عانين من التمييز على أساس الجنس في المدرسة الإسلامية"، وهو ما رأت المحكمة فيه مخالفةً لقانون المساواة في البلاد. وتعدّ مدرسة الهجرة، التي تفصل بين الجنسين بمجرد بلوغهم الخامسة، واحدةً من بين عشرين مدرسةً إسلامية ويهودية ومسيحية تطبق سياسات مماثلة ببريطانيا كما أورد التقرير. مدرسة الهجرة واحدة من بين عشرين مدرسة إسلامية ويهودية ومسيحية تطبّق سياسات مماثلة ببريطانيا ونقل موقع "tes"، المتخصص بقطاع التعليم عن رئيسة هيئة مراقبة التعليم ببريطانيا، أماندا سبيلمان، قولها إنّ قرار النقض "جيد؛ لأن الفصل بين الجنسين ومعاملة الفتيات بصورة أقل من الفتيان، يجعل طلاب المدرسة غير قابلين لخوض غمار الحياة المعاصرة في المجتمع البريطاني".

اقرأ المزيد...

الوسوم: