ماذا طلب مسلمو الروهينغا من الأمين العام للأمم المتحدة؟

1884
عدد القراءات

2018-07-03

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس، إلى زيادة الضغط الدولي على ميانمار كي توفر أجواء آمنة لعودة مئات الآلاف من الروهينغا المسلمين الذين فروا من البلاد منذ حملة عسكرية لقوات ميانمار في آب (أغسطس) الماضي.

نقل غوتيريش عن اللاجئين هناك رغبتهم بالعدالة والعودة بأمان إلى ديارهم

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، زار أمس، مخيمات لاجئي الروهينغا في منطقة كوكس بازار في بنغلاديش؛ حيث نقل عن اللاجئين هناك رغبتهم بـ"العدالة والعودة بأمان إلى ديارهم".

ويذكر أنّ آخر عملية تطهير عرقي، ووصفت بالمذبحة، جرت بحق مسلمي الروهينغا في ولاية "راخين" بميانمار  خلال شباط (فبراير) 2018، حيث قدمت وكالة "رويترز" للأنباء آنذاك تقريراً موثقاً عن الجرائم بحق مسلمي الروهينغا وسط مطالبات من المجتمع الدولي بإجراء تحقيقات في هذه الجرائم، دون استجابات واضحة أو مؤثرة من الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: بعد تهجير 700 ألف.. زعيمة ميانمار تعترف بأزمة الروهينغا

اقرأ المزيد...

الوسوم: