بهذه الطريقة تحاول ميليشيا الحوثيين شلّ العملية التعليمية

ذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني؛ أنّ مليشيا الحوثي قصفت مدرسة بمدينة التحيتا بالحديدة، بصاروخ كاتيوشا وعدد من قذائف الهاون، وألحقت بها أضراراً كبيرة، كما فجرت مدرسة البنين الواقعة في المدينة ذاتها بالعبوات الناسفة.

وأوضح المركز، في بيان أمس، أنّ صاروخاً حوثياً و4 قذائف مدفعية دكّت أحد مباني مدرسة "أروى للبنات"، الواقعة في الأحياء الجنوبية، وذلك في أعقاب تواصل التصعيد العسكري للمليشيا بحقّ الهدنة الأممية الهشّة، وعدم انسحابها وتنفيذها لاتفاق ستوكهولم.

وقال البيان: إنّ "القصف خلف حالة من الخوف والرعب لدى الأهالي والطالبات، وينذر بشلّ العملية التعليمية".

مليشيا الحوثي قصفت مدرسة بمدينة التحيتا بصاروخ كاتيوشا وقذائف الهاون كما فجرت مدرسة بالعبوات الناسفة

وطبق المصادر؛ فقد فخخت مليشيا الحوثي المدرسة، في وقت سابق، بالعبوات والألغام قبل أن تنجح الفرق الهندسية لألوية العمالقة في تفكيكها.

في السياق ذاته؛ استهدفت مقاتلات التحالف العربي، بـ 4 غارات جوية، مواقع ودوريات حوثية في مديرية مقبنة، غرب محافظة تعز جنوب البلاد.

وبحسب وزارة الدفاع اليمنية؛ فإنّ غارات التحالف دكّت عربة حوثية كانت تقل عدداً من قيادات المليشيا، في مدخل جبل "العرف" قرب مدينة البرح، ما أسفر عن مصرعهم على الفور، بينما استهدفت أخرى تجمعات للانقلابيين، في وادي رسيان، فخلفت عشرات القتلى والجرحى.

وأوضح البيان؛ أنّ غارتين للتحالف استهدفتا موقعاً عسكرياً في جبل "البرقة"، المطل على مدينة البرح، أسفرت عن مصرع عدد من الانقلابيين، وتدمير مدفع حوثي.