آخر تطورات كورونا في إيران

آخر تطورات كورونا في إيران

مشاهدة

26/03/2020

أعلن مساعد وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي، آخر الإحصائيات الرسمية الحكومية، حول وفيات فيروس كورونا في البلاد، والتي بلغت 2077 وفاة.

وأضاف رئيسي، في تصريح صحفي أمس، نقلته "إيران إنترناشونال"؛ "العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، بحسب "النتائج المختبرية النهائية" بلغ 27017 شخصاً.

العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بلغ 27017 شخصاً 

وبحسب هذا المسؤول بوزارة الصحة، فقد تمّ تسجيل 2206 حالات إصابة بالفيروس، خلال الساعات الـ ٢٤ الماضية، و143 حالة وفاة، مضيفاً: "لحسن الحظ، تعافى 9625 شخصاً، وخرجوا من المستشفيات".

هذا وأعلن رئيس مركز العلاقات العامة بوزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، وفاة 43 شخصاً من العاملين في الكوادر الطبية في إيران، خلال عملية مكافحة فيروس كورونا.

وقال جهان بور، في مؤتمر صحفي عبر الفيديو، أمس: "حتى الآن مات 43 شخصاً من الأطباء والممرضين والكوادر الصحية والعلاجية، ممن كانوا في طليعة المدافعين عن الصحة، إثر إصابتهم بفيروس كورونا"، مستدركاً بأنّ "هذه الأرقام هي الأقل مقارنة مع ضحايا بقية الدول".

وفاة 43 شخصاً من العاملين في الكوادر الطبية في إيران خلال عملية مكافحة كورونا 

وأرجع جهان بور هذا الأمر إلى مسألة "الإدارة الأفضل للكوادر الصحية والعلاجية، والقدرات الأفضل".

وفي غضون ذلك، انتشرت تقارير كثيرة عن نقص الإمكانات الطبية، بما في ذلك الملابس الواقية والكمامات، وقد اعتبر ذلك السبب الرئيس وراء إصابة الكوادر الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية في بعض المحافظات التي ينتشر فيها فيروس كورونا.

في سياق متصل؛ أعلن مدير التعليم الاستثنائي في إيران، جواد حسيني، وفاة 3 تلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، إثر إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال حسيني، في مقابلة مع وكالة "إرنا"، أمس: "الطلاب ماتوا بسبب معاناتهم سابقاً من "أمراض كامنة" وإصابتهم الحالية بفيروس كورونا"، مؤكداً أنّه "تمّ منع إصابة ووفاة عدد من التلاميذ الآخرين."

وفاة 3 تلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد

وأردف المسؤول في وزارة التربية والتعليم: "يوجد 740 مركزاً لصعوبات التعلم بكوادر مجهزة عبر الإنترنت، لخدمة التلاميذ وأسرهم، يمكن من خلالها تقديم المساعدة عبر الهاتف والإنترنت".

يذكر أنّ السلطات الإيرانية كانت قد طردت وفداً من منظمة "أطباء بلا حدود"، المكون من 9 أشخاص، والذي جاء من فرنسا لتقديم مساعدات في إطار مكافحة فيروس كورونا الفتاك.

وكانت المنظمة العالمية غير الربحية تنوي إقامة مستشفى ميداني في أصفهان لعلاج المصابين بالفيروس.

 

 

الصفحة الرئيسية